الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مهرجان كان يحتفي بدورته الستين وسط باقة من أشهر نجوم العالم

تم نشره في الأربعاء 23 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
مهرجان كان يحتفي بدورته الستين وسط باقة من أشهر نجوم العالم

 

 
كان - د ب ا
يتمتع مهرجان كان السينمائي الدولي بمقومات أي مهرجان سينمائي عالمي ناجح فهناك نجوم السينما العالمية في أبهى زينتهم وبينهم أسماء بارزة في المجال السينمائي وكذلك آخر صيحات الموضة والحفلات الساهرة الفاخرة وكذلك الكثير من الاموال.
وقد يكون مهرجان كان قد بلغ عامه الستين العام الحالي لكنه بالطبع لم يفقد بريقه على الاطلاق فكل عام يحتفي المهرجان بصناعة السينما وبباقة المشاهير الذين يحضرون في أبهى زينة.
واحتفالا بالدورة الستين لارقى مهرجانات السينما العالمية يشهد كان هذا العام المزيد من الحفلات.
ويختتم المهرجان في السابع والعشرين من ايار الحالي.
وتحظى حفلات كان كل ليلة بحضور نجوم أمثال جود لو وجايك جلينهال وباميلا أندرسون ومغني البوب موبي بصحبة حاشياتهم في القصور والفيلات الفاخرة المنتشرة على طول التلال المطلة على البحر الابيض المتوسط والاضواء المبهرة لكان. وأمام النجوم خيارات أخرى تتمثل في حفلات السهر على متن اليخوت المنتشرة قبالة سواحل كان قبل أن يعودوا إلى المدينة ليختتموا لياليهم في المنافذ الذي تقيمها عواصم أوروبية رئيسية في كان طوال المهرجان.
وكل هذا الصخب يصبح متاحا أمام نجوم عالميين وصلوا المهرجان مثل جورج كلوني وبراد بيت وأنجيلينا جولي والمخرج الامريكي الشهير كونتين تارانتينو.
من ناحية أخرى لن يصبح أمام الزائر الجاد لمهرجان كان سوى 12 يوما من متابعة الحوار المترجم للافلام أسفل شاشة العرض ثم جولة متعبة من عروض الافلام ويقضي هؤلاء يومهم بقطعة كرواسون واحدة أو رغيف خبز.
أما المعجبون فيكافحون في سبيل تأمين مكان في الجو الحار تحت الشمس لرؤية نجمهم المفضل أو الحصول على توقيعه ورؤية الجائزة الكبرى للمهرجان.
ويشهد كان كل عام ظهور فئة أخرى من الحضور وهم مصورون الباباراتزي الذين يسعون بحثا عن أي شخص يعتقد بوجود أدنى شبه له بالنجوم.
الى ذلك ذكرت تقارير إخبارية أن الممثلة الامريكية أنجيلينا جولي احد ابرز نجوم مهرجان كان هذا العام ، كشفت أنها خشيت العودة إلى نيويورك بعد تلقيها تهديدات بالقتل بسبب دعمها العلني للاجئين الافغان.وأفاد موقع "كونتاكت ميوزيك" الاليكتروني بأن النجمة العالمية 31" عاما" زارت أفغانستان قبل وقت قصير من وقوع الهجمات التي شنها تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة ثم حثت بلادها بعد الهجمات على عدم محاربة أفغانستان التي كانت تؤوي قيادات التنظيم ومن بينهم زعيمه أسامة بن لادن آنذاك. وقالت جولي إنها تحدثت آنذاك عن المواطنين الافغان الذين التقتهم خلال رحلتها للشرق الاوسط وكيف أنهم ضحايا لحركة "طالبان" وفي الوقت نفسه لتنظيم القاعدة ، ولكن الأمريكيين رفضوا سماع مثل هذه الأقاويل بل أن بعضهم هاجمها بشدة ونعتها بأقذع الألفاظ.
يذكر أن جولي وهي سفيرة للنوايا الحسنة في الامم المتحدة ، معروفة بحبها للاعمال الخيرية وعشقها للقيام بالرحلات الانسانية التي قادتها من قبل إلى دارفور بالسودان وعدد من دول شرق وجنوب آسيا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش