الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتبرت من عيوب السّــنة الأولى للإنشاء * « 30 » ساعة من التقمـّـص كشفت المستور في مستشفى الأمير حمزة

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
اعتبرت من عيوب السّــنة الأولى للإنشاء * « 30 » ساعة من التقمـّـص كشفت المستور في مستشفى الأمير حمزة

 

 
* مرضى ومرافقون : شهدنا رعاية ولمسنا متابَعة عز نظيرها في المشافي الحكوميـّـة والخاصّـة

الدّستور ـ التـّـحقيقات الصّحفيـّـة ـ يـُــوسف سليـْـمان
بغرض الاطلاع على سير العملية العلاجيـّـة ، وما يصحبُها من خدماتْ ـ إيجابا وسلبا ـ في مستشفى الأمير حمزة ، قمنا بتقمّــص شخصيّةً ( الممرّض ) ، مدّة يومين متتاليين ، أو ما يقاربُ الـ"30"ساعة ، آناءَ الليل وأطرافَ النـّـهار .. وكانتْ لنا في ردهاتً المُستشفى وأقسامًه كافـــّة جولاتّ و .. لقطاتّ
تناولنا في الحَلقة الأولى : النقص الشديد في كادر التمريض والخدمات ، قلة المستهلكات الطبية ، انقطاع التيار الكهربائيّ وعدم عمل المولدات ، العناية الطبيّة الحثيثة ، تأخر عمال الصّيانة ، عدم قيام كادر الخدمات بواجبهم على الوجه الاتمّ ، عدم وجود ( الافلام ) في قسم تصوير الأشعة .. وغير ذلك .
ونتناول في الحلقة هذه الثانية بقية ما شاهدناه ، ولمسناه على ارض الواقع ...
.. وآناء الليل
يقول صالح ، مناوب قسم الطوارئ ـ استقبال المرضى : لا يوجد تعاون بين كوادر الاطباء.. حيث تحول الحالة الداخلية الى طبيب ما ، فيرجعها اليك مرة اخرى ،،
تعاون
وعن تعاون كادر التمريض ، قال : الكادر متعاون مع بعضه ( اطباء وممرضين) ، ولا سيما اطباء الجراحة في حوادث السير الجماعية.
وتابع : المرافق الصحية بحاجة إلى صيانة تامّـة ، وهي غير نظيفة . كما ان القسم"الطوارئ"بحاجة الى كاتب سجل كسائر المشافي ، حيث يصرف الممرض للسجل.. وهذا يشكل عائقاً ، ولا سيما مع نقص الكوادر. وعن المشادّات الكلامية مع المراجعين والمرافقين ، إضاف : المراجع والمرافق دائماً على حق ، وينبغي ان يكون الممرض رحب الصدر .. ومع الأسف ، فان النظام الصحي في الوزارة لا يوفر حماية للمرض . اما الامن الخاص ( الخبير ) ، الموجودون على الابواب .. فليسوا ذوي كفاءة لحماية الممرض حال تعرضه لهجوم.
ويقول مصطفى ، "مشارك" ـ فني جبصين : هناك نقص في المستهلكات الطبية ، مثل : الافلام ، الثوماس (مثبت الكسور) ... الخ ، كما ان هناك نقصاً في الكوادر التمريضية اللازمة ، على وفق ما اقرته منظمة الصحة العالمية.
خدمات ،،
يقول فني الاشعة"ج" : لا يقدم الطعام للكادر ( الموظفين ) الا حال نزول الفرد الى صالة الطعام ، وفي حال كون الموظف منفردا في القسم ـ المناوب مثلا ـ وتعذر عليه النزول ، يبقى بدون وجبة طعام .
واجاب عن هذه الجزئية محمد ، مراقب الشفت الليلي ـ المطبخ : يمكن للموظف اخطارنا بطريق الهاتف ، ويتم الاحتفاظ ( حجز ) بوجبة له. وتابع فني الاشعة : المشفى غير مخدوم بشبكة مواصلات .. اما الكفتيريا التي هي على يمين الداخل الى المستشفى ، فهي مجهزة بشكل كامل ، لكن لا يوجد من يديرها . وكذلك كشك التموين فيغلق عند الساعة الخامسة . اجاب احدهم عن الكفتيريا : رسا عطاء التشغيل على بعض الجهات ، وسيتم الافتتاح في وقت قريب
المطبخ ،،
محمد ، "كابتن السفرة" ـ "شركة الخبير" ، قال : هناك مشاكل مع الموظفين الذين ينظرون الينا نظرة دونية .. اما قلة الطعام فمرد ذلك الى وزارة الصحة ، لان موظفيها هم الذين يقومون بتوزيع الطعام علينا ، اما وجبة الطعام للمريض فهي كافية .
وشكا محمد من انقطاع بعض المواد احياناً ، مثل : الارز ، والدجاج ، واللحم ، والفاكهة ، اما الوجبات الزائدة فتلقى في القمامة"الوجبات الساخنة فقط"،، وترد الفاكهة والحلويات الى موظف الصحة.
لفت نظري ان سقف المطبخ بجانب مجلي السفرة ،، فيه تسريب ماء"تنقيط"من حمامات العيادات ،، وبسؤال محمد عن هذه الحالة قال : هي منذ شهرين ، وقد ابلغنا الصيانة .. ولا مجيب ،، وبخصوص سقف صالة الطعام ، فان فيه تسريب ماء ـ ايضاً ـ منذ اربعة ايام ، بل لقد سقطت قطعة من السقف ( الفور سيلنغ ) اثناء وجودي ( يوسف ) هناك ، وهذا يؤذي الموظفين مرتادي الصالة .
كما لاحظنا ان ساعات الغاز في المطبخ مكشوفة ، وقد طلب تغطيتها منذ شهرين ولم يستجب قسم الصيانة.
فتحت ثلاجات المطبخ ، فرأيت الطعام المعد للافطار : "حليب ، لبنة ، جبنة بيضاء ..."ومن عجب .. اني رأيت ملعقة في علبة "اللبنة" ،، وهذه مخالفة صحية تغلق عليها بعض المطاعم من قبل وزارة الصحة .."كيس"الخضروات كان بجانب علب الحليب والجبنة ، وهذه مخالفة صحية اخرى .. ومما اثار انتباهي ـ ايضاً ـ وجود علبة حليب مفتوحة بجانب "كيس" الخضار ،، ورأيت كذلك مشابكَ المصارف قد تجمعت عليها الاوساخ ، ومشابك اخرى كانت مفتوحة من بعض الجوانب .
طعام
الممرض القانونيّ ماهر ، ذكر انه لم يدخل كفتيريا"المطبخ"الخاص بالموظفين منذ زمن : لانه ـ اي : المطبخ ـ بحاجة الى صيانة ، والطعام يتطلب جوا يعين على تناوله .. ثم ان رائحة الطعام منفرة .. ولا ثقة لي ( ماهر ) ـ كذلك ـ بالطعام المقدم ، لعدم كفاءة القائمين عليه ( الخبير ) ،، اما وجبات المرضى فلا تنسيق بشأنها .. فوجبة مريض الكلى كوجبة مريض السكر ،، وبسؤاله عن دوره كممرض والحال هذه ، قال: هذا من وظيفة اخصائي التغذية .
رائحة ،،
في الساعة الـ"45: 10".. تسللت الى انفي رائحة كريهة .. تبعتها حتى عرفت مصدرها .. في الاستراحة "الكفتيريا" على يمين الداخل الى المشفى .. دخلت القاعة التي لم يتم افتتاحها بعدُ لاستقبال المرافقين .. فكان ماذا ؟؟ رأيت الارضية ( الصالة والمطبخ ) مليئة بالمياه العادمة المختلطة بالقطن والخرق"الشاش"والورق الصحي .. سألت عن السبب.. قالوا : هي المواسير ، ملأى بالمخلفات الصلبة ،،
طبيب
يقول الدكتور نبيل ـ مقيم في جراحة العظام ـ الطوارئ : نطمح ان تنعدم المشاكل الادارية التي تنعكس على الاداء الوظيفي ، كما ان هناك عدم مراعاة للظروف الخاصة : الاجتماعية والاسرية للطبيب ..
وتابع : هناك عدة ملاحظات: 1 - النقص الحاد في الكوادر الطبية بسبب تدني الرواتب الحكومية ، مما ادى الى هجرة الطاقات.
2 - عدد ساعات الدوام للطبيب المقيم كثيرة ، حيث تبلغ ساعات الدوام اسبوعياً "90" ساعة كحد ادنى : "8 ساعات يومياً" ، بالاضافة الى "3" مناوبات في الاسبوع ، وعدد ساعات المناوبة "24".
3 ـ تغيب الطبيب بسبب ظروف الدوام عن الحياة الاجتماعية.
4 - الضغط النفسي الناتج عن طبيعة عمل الطبيب.
5 - محاولة بعض الاطباء ( التملص ) من المريض ، وخاصة عند تشابه الاعراض ، فطبيب العظام يحوله الى الباطني ، والعكس صحيح ، بغية عدم تجشم عناء المتابعة.
6 - ضيق الوقت المتاح للتطور العلمي ، ومتابعة المجلات والدوريات المختصة.
7 - نقص المضادات الحيوية الحديثة.. نعم : المضادات المقرة من وزارة الصحة متوفرة ، لكن هناك مضادات اكثر فعالية منها.
تأمبن صحي ،،
8 - عدم توفر السكن في المناطق النائية حال انتقال الطبيب المقيم اليها.
ولما سألته عن علبة التعقيم التي اشرنا اليها سابقا ، قال : هذا صحيح : فقد رأيت هذه العلبة ( dressingset) وعليها بقع دم وصدأ. واشار ناصر الى غرفة العمليات التي يمنع دخولها لاي شخص حذرَ دخول ( فيروس ) ما ، والواقع المشاهد هو.. دخول وخروج عدد غير قليل من كادر التمريض غير المعنيين بالعملية.
ونبّــه ناصر على اهمال بعض الممرضين القيام بواجبهم ، فاذا طلب الى أحدهم أخذ العلامات الحيوية لمريض ما .. تركه الى زميله في «الشفت الاخر». وقد تطلب منه اجراء غيار على الجرح كل "4" ساعات فيجريه كل "8" ساعات ،، ( ويردّ على هذا بعض الممرضين : الغيار على الجرح من صميم عمل الطبيب )
وزاد نبيل : نحتاج الى توفير الامن لحماية الطبيب.. فقد تعرضنا اكثر من مرة للضرب المبرح من قبل بعض المرافقين .. ذلك ان موظفي الامن التابعين لشركة الخدمات ( الخبير ) ،، لايقومون بواجبهم على الوجه الاتمّ : فهم غير متقيدين بالتعليمات التي تمنع دخول اي زائر بعد الساعة "8" ، كما انهم يدخلون اكثر من مرافق مع المريض. ويشكو الدكتور نبيل من ان التأمين الصحي للطبيب درجة ثانية فقط ، وحقه ان يكون اولى ،،
غناء .. وثناء ،،
في الساعة "11:15 § استوقفت احد عمال النظافة ( الخبير) .. كان يغني في الطابق الثاني ـ العناية الحثيثة ،، ولما انكرت عليه ذلك ـ بوصفي ممرضاً ـ ضحك وقال: "يا عم ، مش كافي اللي نحنا فيه ".
وان تعجب : فعجب اني رأيت في مطبخ قسم العناية الحثيثة "اسطوانة غاز"متقادمة العهد .. وقد حذر المعنيون من وجودها في البيوت ، فكيف الحال بالمشافي ،، المريض محمد ضيف الله الحديد ، يقول : سارع الاطباء والممرضون الى القيام بواجبهم خلال ثوان ، فور توقف ضربات قلبي .
نقص ،،
ويقول المرافق محمد سلامة : هناك نقص في الادوية ، مثل : خافض الحرارة"بروفيل غان"الذي كان متوفراً في المشفى ، ثم توقفوا عن شرائه لارتفاع سعره ، مما اضطرني الى شرائه من صيدلية خاصة.
واضاف :"لاحظت تعطل لوحة الخدمات لانقطاع الكهرباء عنها "الجرس..." § وتأخـّــرَ اصلاحها لتأخر عامل الصيانة ".. مع ان هذه الغرفة ـ على جهة الخصوص ـ تتطلــّـب صيانة مستمرّة : لأنها غرفة ( عزل ) .
ممرض
الممرض محمود "قانوني" ـ باطني ، ( فتح قلبه ) وقال : هناك نقص في الكادر : شفت "A"%54 "B"%53 شفت " C"%02 ،، واضاف: عملية الـ "CPR" (انعاش القلب والرئتين) غير منظمة ، "فزعة حرب"في كل مشافي الوزارة ، وليس في"حمزة"فقط : حيث لا يوجد كادر مخصص للانعاش ، وهذه العملية بحاجة الى فريق خاص ، مؤهل ، ومدرب ، ويمتلك شهادات مزاولة لها. وتابع : نعاني ايضاً من تقلب الادارات "العامة ـ الاقسام" : ذلك ان المدير الجديد ، عادة ، لا يبني على ما سبق ، بل يهدمه ، وينشئ من جديد.
وزاد : في المشافي الخاصة .. هناك انضباط ، وراحة نفسية ، ورواتب مجزية ، وكادر متكامل .. وخلاف ذلك ـ للأسف ـ في المشافي الحكومية.
واستطرد : في وقت ما ، في شفت ما ، كان في الـ"ICU" 3 ممرضين فقط للعناية بـ"17" سريراً ،، واشار الى عدم وجود متابعة علمية للممرض.. لذلك تجد الممرض مبدعاً في القطاع الخاص ، بخلاف المشافي الحكومية.
واقترح محمود : لو قام كل ممرض بعمل جولة تدريبية في الاقسام ، بحيث يقدر ان يغطي اي قسم في حال حصول نقص في الكادر ، على ان يكون البديل مدرباً ومؤهلاً.
" خبير"،،
الساعة الواحدة بعد منتصف الليل ، فجأة .. شقّ سكون الليل صراخ يوقظ من في القبور ،، سألت عن السبب ، فقيل لي : هذه مريضة افاقت من التخدير ، وجعلت تهذي بصوت مرتفع .. تبعت مصدر الصوت ، فاذا احدى الممرضات تلاسن مراقب العمال في شركة"الخبير" (شركة خاصة بالخدمات ، تعنى بامور النظافة والامن والمطبخ...) .. الممرضة سكينة ، قالت : سقطت امرأة ( ثقيلة الوزن ) على الارض ، فطلبنا من العامل"الخبير"معاونتنا ـ نحن الممرضات ـ على رفعها واعادتها الى السرير : فابى .. وقال : هذا عملكن ، ولا علاقة لي به ، ثم انصرف لشأنه ، او ليتم نومه ـ مع ان النوم محظور على العمال المناوبين في شفت الـ ( c)ـ فبقيت المرأة ـ نتيجة هذا الخلاف والتلاسن ـ ملقاة على الارض مدة "10" دقائق ،، فهذان - كما ترى ايها القارئ - امران مهمان.
ارتفاع الصوت في جوف الليل ، وبقاء المسكينة ملقاة على الارض في هذا الجو البارد "10" دقائق.
مزاجية ،،
يشكو الممرض لؤي من المزاجية العالية للاطباء .. ومن قيام بعضهم باجراء عملية دون تصوير اشعة ،، اما المراقبة على الاطباء فقد كانت ـ الى عهد قريب ـ شبه معدومة ، وكلنا امل بان يتم تشديدها في عهد د. بريزات.
صعوبات
سامر"قانوني": يصعب احياناً الاتصال بالطبيب المناوب : لانه يكون مصروفاً لاقسام اخرى.. اما عدم النظافة فيردها سامر الى مراقب شفت التمريض ومراقب العمال في آن معاً .
يقول احد الممرضين : بالنسبة لفحوصات المختبر يزعم المسؤول عنها ان موادها غير موجودة مع ان هذا مشفى جديد ، وينبغي ان تتوفر فيه جميع المواد ، مثل فحص الـ "B21" .. كما أن نتائج الفحوصات كثيراً ما تفقد : فنضطر الى سحب عينات جديدة.
واشار الزميل الممرض الى ضرورة وجود رقم مباشر خاص بالمقسم يصله بمشافي وزارة الصحة.
الجراحة الصدرية ،،
لاحظت ان الممرض محمد محمود يشكو من فيروس الانفلونزا ،، فلما سألناه عن سبب وجوده ( مناوبته ) في هذا القسم الحساس : قال: تعذر علي اخذ اجازة ، لانها ممنوعة ، الا في الحالات الطارئة.. وبالتالي فان اي مريض اتعامل معه سوف تتفاقم حالته ، وتابع :"حول اخطاء الاطباء ، هناك مريض استمر في اخذ المضاد الحيوي مدة "43" يوما - بالرجوع الى السجلات ، من"11 ـ 8 الى 12 ـ 22 " وهذا المضاد هو "ZinAcel" ، والمتعارف عليه ان المدة التي ينبغي ان يتعاطى فيها المريض المضاد الحيويّ هي "8" ايام في الحد الاقصى .. ولما راجعنا الطبيب قال : استمر على هذا العلاج ،، وزاد الممرض محمد : نحن بحاجة الى حواجز اسرة "Side Rails" حيث يأتينا المريض مخدراً بعد العملية ، فلا يجد حواجز حماية ..هذه اللوازم نطلع عليها رئيس القسم ولكن...،، اللافت للنظر في هذا القسم ( الصدرية ) .. ان مكتب الاستقبال فيه يفتقر الى النظافة من كل وجه ،، احدى الممرضات قالت : نحن بحاجة الى كادر تنظيف من النساء مختص بغرف الولادة لصعوبة دخول الرجال على النساء.
مختبر
يشكو بعض الممرضين من ان عينات "شفتي" الـ "B" و الـ "C" التي ترسل الى المختبر لا يتم استقبالها الا في الحالات الطارئة.
يرد محمد ( ف ) اخصائي المختبر : هذا الكلام غير صحيح ، حيث يتم استقبال العينات في كل الظروف. وعلى المدّعي الاثبات.
وحول اغلاق المختبر الرئيسي الساعة الثالثة ظهرا ، قال ( ف ) : يرجع هذا الى نقص الكوادر ، والاصل ان يفتح الرئيسي : لان الاجهزة فيه احدث ، واسرع ، واكثر ، واقدر على تحمل الضغط .
وحول انقطاع الكهرباء اضاف : انقطعت الكهرباء "3" مرات ، اطولها ..."30" دقيقة ، الامر الذي ادى الى ضياع"الداتا"من الحاسوب ، وتقدر بعمل "6" ساعات.
وشكا ( ف ) من الاجبارعلى أخذ الاجازات لعام "2005" بمواعيد محددة من الادارة ، وان ابلاغه بها تم بطريقة الرسائل الخلوية "المسج".
ولاحظت اثناء وجودي في المختبر مجيئ طلبات فحص بدون ختم الطبيب ، وقد قام الاخصائي برفضها .
بنك الدم ،،
سمير ، فني مختبرات في بنك الدم ، يقول : الشكوى عندي تتمثل في :
1 - نقص الكادر ، خاصة في شفتي الـ "B و C".
2 بعض الاجهزة قديمة ، وتمت استعارتها من بنك الدم الوطني ، وهي غير صالحة للاستعمال ،،
3 - سوء التهوية في غرفة سحب الدم ، لانها خالية من النوافذ ، مما يؤدي الى حالات الاغماء .
4 - نقص حقائب الدم الرباعية.
غرفة التنظير
لاحظنا ان غرفة التعقيم الكائنة في قسم التنظير خالية من التهوية ، الامر الذي تسبب في اغماء بعض الموظفات ، اثناء الحمل ، على ما افاد به الممرض إياد .
غسيل الكلى ،،
شكت الممرضة نعمة ( ... ) من نقص الكادر ، مما يضطرهم الى العمل في شفتين فقط "A و B" ، اما شفت"C": فلا يعمل فيه احد ، لنقص الكادر.
وتضيف : زودنا بكادر غير مؤهل ، لكننا قمنا بتدريبه .. يوجد على كل شفت "6" ممرضين ، وهم لا يغطون الـ 18 سريرا الموجودة في القسم .
وعن نواقص القسم قالت : تنقصا في آخر السنة دائماً مادة ( الهيبارين ) ، وهي مهمة لغسل الكلى ، مع رخص ثمنها ، حيث يصل ثمن العلبة الجيدة الى "2" دينارين فقط . كما نشكو من نقص في سلال المهملات ، حيث يحتاج كل جهاز الى سلة خاصة ، لدينا عشرون جهازا و"4" سلال فقط ،،، وقد تم طلبها منذ "5" اشهر . وتابعت : توفير هذه السلال من مسؤولية شركة"الخبير" ، ولكن ... ؟،،
غلظة ،،
لاحظت غلظة في تعامل الممرض ، كامل ـ كلى ، مع احدى المسنات اثناء الغسيل ، ولما سألته ، قال: مريض الكلى يحتاج الى ان تعامله بشيء من القسوة احياناً. وبسؤاله ان كان مستعداً للتعامل معها بهذه الطريقة امام الادارة ، اجاب: نعم ، لانها طريقة ضرورية مع مرضى الكلى على جهة الخصوص.. ويشكو قسم غسيل الكلى من نقص في مواد تعقيم الاجهزة الطبية.
عبدالهادي بريزات
في نهاية هذه الجولة التقيت الدكتور عبدالهادي بريزات ، مدير المستشفى ، الذي كان ( شفافا ) الى الحد الاقصى ، وبسؤاله عن بعض الملاحظات اجاب بما يلي :
1 - عدم وجود افلام في قسم الاشعة ؟ د. بريزات : يمكن الاستغناء عنها بالاقراص المدمجة "CD" ، مصحوبة بتقرير من الطبيب اخصائي الاشعة.
2 - المضاد الحيوي الذي استمر صرفه "43" يوما ؟ د. بريزات : هذا مستحيل ،،.. وعندما اكدت له الامر : طلب الدكتورالمسؤول عن ذلك على الهاتف ، وسأله عن القضية ـ وانا اسمع ـ قال د. ( المعني ) : تم اعطاء المريض هذا المضاد فترة طويلة لان حالته تستدعي ذلك بناء على اتفاق اخصائيي الامراض الصدرية ، والباطنية ، وجراحة الصدر ، حيث إن المريض يعاني من ربو قصبيّ مزمن ، وتضيـّــق في القصبات ، مع التهابات مزمنة ومتكررة.
3 ـ وحول احتياج المبنى الى صيانة شاملة مع انه حديث عهد بانشاء ؟ قال د. بريزات : هناك قاعدة .. ان كل بناء جديد تظهر عيوبه بعد مرور سنة ـ على الاقل ـ من تشغيله ، وقد تم انشاء لجنة للوقوف على الاسباب الكامنة وراء تسرب المياه في اماكن مختلفة من المشفى ( ومنها غرفة المدير ) .
4 ـ وبخصوص غرفة التبرع بالدم ، اتصل بريزات مباشرة بالمسؤول الذي قال : هناك الغرفة مكيفة ، وتكييفها مناسب جدا في الشتاء ، لكنه ضعيف في الصيف.
5 ـ وعن الازدحام حول غرفة الانعاش ، قال بريزات : ليس صحيحاُ ان الموت يقع على المرء خلال ثانية او ثانيتين ، بل يحتاج من "3 - 5" دقائق. وهذه مدة كافية لتجاوز الجمهور ( حول المختبر ) ،
6 ـ وبالنسبة لسلال المهملات والهيبارين في غسيل الكلى ، قام الدكتور بريزات بالاتصال مع قسم الكلى ، وطلب اليهم الشراء الفوري للهيبارين وسلال المهملات ، وهذا مما يشكر له ولا ينكر .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش