الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اجمل افتتاح لأمسيات المسرح الشمالي * «الحنونة».. حارسة التراث وموقدة الذكريات في النفوس

تم نشره في السبت 28 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
اجمل افتتاح لأمسيات المسرح الشمالي * «الحنونة».. حارسة التراث وموقدة الذكريات في النفوس

 

 
بعثة الدستور
يدهشوننا دائما نشاهدهم مرة تلو الاخرى وفي كل مرة نعيش معهم سيرة حياة متجددة ، يقدمون حكايا عتيقة متجذرة من ألوف السنين قبل بكثير من وصول كل الطارئين على هذه الارض ، ينبشون في الذاكرة ويستحضرون الوجدان الجمعي ليبقى الجسر متصلا ومتواصلا بين الاجيال ليعلنوا ان الارض لنا وإنا كنا هنا ، والآن هنا.. وباقون هنا.
هكذا هي فرقة (الحنونة) التي قدمت اول من امس امسية من اللوحات الفلكلورية المستمدة من الثقافة الشعبية امام جمهور المسرح الشمالي ، الذي تابع وتفاعل مع كل لوحة قدمتها الفرقة. الحنونة في امسيتها قدمت (سيرة حياة) ولوحة (الحلم) وفي (سيرة الحياة) التي تحمل دلالات جمالية وفكرية عبر لوحات متواليه تتدرج مع لحظة الحمل والولادة والطهور والكُتاب والخطوبة والعرس والزفة.
هذه الدورة الحياتية بكل تفاصيلها وطقوسها وادواتها وما يرافق كل حالة من غناء ورقص وازياء ، وتنويعات من الغناء تبدأ بالحماسة واستذكار ايام الفخار في حياة الامة.. اذا الشعب يوما اراد الحياة... و(نادي يا زين العرب) و(ووسعوا الفرجه) و(رشوشه بالعطر يا داري).. ثم غناء الحنين (وين عارام الله) و (صبرنا).
كل هذا في اطار حركة شعبية اصيلة ففي لوحة (الحمل) والولادة.. تقدم الفرقة صورة انسانية نبيلة تعكس الاحساس الحقيقي للانسان عندنا من ترقب وفرح ليس على المستوى الفردي وانما فرح جماعي بالوليد القادم عنوان الحياة وتجددها واستمرارها. كل لوحة عند الحنونة لها مفرداتها الخاصة بها ، لكنها متداخلة ومكملة لما قبلها في تداخل محكم كما هي الحياة. الازياء المنسجمة مع مضمون ما تطرحه اللوحة والالوان في تدرجاتها المختلفة.. والغناء المعبر عما تعتمره النفوس من مشاعر واحاسيس ، منسجمه مع اغاني (عالنيني) و(زريف الطول) و(عالعين) و (موال الهوا) و(زينوا الساحة) و (تحت هودجها) وغيرها الكثير من الاغاني التي اختارتها الفرقة بصورة بانورامة. في لوحة (الحلم) التي ختمت بها الفرقة تعبر عن الحلم الذي نتمسك به بانتظار القادم ، والاصرار على الحياة وعلى ما هو افضل ، وان يكون هذا الحلم حقيقة وبالشكل الذي نستحقه.
اداء فرقة (الحنونة) من حركة وغناء ودبكة وتشكيلات ، هو اداء مدروس بعناية وكل حركة محسوبة يقدمها اعضاء الفرقة بوعي كامل بما يقومون به ، حيث جمال التكوين والتشكيلات بإيقاع متناغم ومشهد متناغم تماما.
الحنونة واحدة من حراس التراث ومن الذين يتصدون بوعي لتقديم الثقافة الشعبية وذلك من خلال بحث ميداني مستمر وتوثيق فالهوية مسألة يجب ان يتم التعامل معها بوعي لكل مفرداتها وهذا ما تقوم به (الحنونة) لتكريس هذه الهوية وتعزيز الانتماء الوطني والعمل على بناء الشخصية ، ونحن احوج ما نكون له في هذه المرحلة التي تشهد محاولات مستمرة لتفتيت الثقافات وموجات متتالية من التغريب.
فأمسية (الحنونة) تأتي في سياق تجذير الذاكرة الوطنية والتواصل مع الاجيال الجديدة والتزام بكل ما هو وطني وإنساني.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش