الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الأونروا» تؤكد استمراريتها بتقديم خدماتهــا للاجئيــن الفلسطينييــن

تم نشره في الأحد 5 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور - ليلى خالد الكركي 

 أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الاونروا) ، أنها لم تتلق أي تأكيد رسمي من الإدارة الأمريكية، حول نيتها تخفيض حجم الدعم المقدم لها، بعد تنصيب الرئيس الجديد دونالد ترامب، دون أن تخفي خشيتها من تطبيق القرار، كون أمريكا تعد من أكبر الداعمين لموازنتها التشغيلية.

واوضح  المفوض العام ( للاونروا)  بيير كرينبول  في تصريحات صحافية امس الاول حول ما يتردد عن نية الإدارة الأمريكية تقليص حجم دعمها لمؤسسات الأمم المتحدة، وانعكاسات القرار على الوكالة التي تعاني من نقص كبير في الموازنة، قال: إن أي عملية قطع للمساعدات تعد «قرارا سياديا»، ويرجع لنفس الدولة التي تقدم الدعم، غير أنه في الوقت ذاته أكد أن ذلك لن يثني (الأونروا) عن الاستمرار في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين، كونها منظمة دولية أنشئت لهذا الغرض، وستواصل مسيرة الدفاع عن حقوق اللاجئين.

واكد كريبنول أن أي تقليص في عمليات الدعم المقدم ستشكل بالنسبة للمنظمة الاممية «تحديا كبيرا» خاصة وأن الولايات المتحدة تعد أكبر الداعمين، لافتا إلى أنهم في (الأونروا) يترقبون النتائج.

ولم يخف المفوض العام تراجع الاهتمام الدولي بقضية دعم اللاجئين الفلسطينيين، خاصة في ظل ما تشهده المنطقة من أحداث تحتاج هي الأخرى لدعم إنساني مثل سوريا واليمن وليبيا، مؤكدا  أنه كثيرا ما طالب خلال لقاءاته مع المسؤولين باستمرار توصيل الدعم للاجئين الفلسطينيين، الذين مر على تهجيرهم (70) عاما، وفي ظل استمرار الاحتلال للضفة وغزة لخمسين عاما، وفي ظل وجود حصار على غزة مستمر منذ عشر سنوات.

وأكد كرينبول مرارا على ضرورة استمرار عمل (الأونروا)  كونها الشاهد على «الظلم التاريخي الذي وقع على اللاجئين الفلسطينيين» ، على حد تعبيره، مشيرا الى ضرورة أن لا ينسى العالم هذه القضية الأساسية، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة تطبيق بنود القانون الدولي الخاصة بحقوق الإنسان على اللاجئين الفلسطينيين. 

وأوضح المفوض العام أن ازدياد أعداد اللاجئين ضاعف حجم المسؤولية، مشيرا إلى وجود( 3.5 مليون) لاجئ في مناطق عمليات (الأونروا) الخمس وهي: قطاع غزة والضفة الغربية والأردن وسوريا ولبنان.

وأشار إلى أن الدعم المقدم من المانحين، الذي شهد مؤخرا زيادة ما زال لا يلبي حاجات هذه الأسر اللاجئة، وتحدث عن الصعوبات التي تواجهها منظمته في تقديم الخدمات للاجئي لبنان وسوريا بسبب النزاع، ولاجئي الضفة بسبب الاحتلال.

يذكر ان  (الأونروا)  اطلقت بداية العام الجاري 2017  مناشدتين دوليتين بقيمة (813) مليون دولار من أجل تمويل الاستجابة الطارئة للأزمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية، ولتلبية الاحتياجات الإنسانية الملحة للاجئي فلسطين المتضررين جراء النزاع في سوريا، بمن فيهم أولئك الذين نزحوا إلى لبنان والأردن. 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش