الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فرق «الطائرة» تعتذر لضعف الإمكانات المالية وليس للافتقار للقدرات الفنية!!

تم نشره في الاثنين 6 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

] عمان – الدستور – غازي القصاص
كان اعتذار شباب الحسين والكرمل عن عدم المشاركة في بطولة الأندية العربية بالكرة الطائرة خبراً سعيداً لمن بقي على وفائه للعبة، لعدم رغبته في مشاهدتها تترنح تحت وقع الضربات الموجعة التي تتلقاها فرقها عبر مبارياتها التنافسية!!!.
نتوقف عند الاعتذار عن عدم المشاركة لمناقشة أمرين، الأول: ان الناديين وهما اول وثاني دوري 2015 والذين اسعدهما موافقة اندية الدرجة الممتازة في اجتماعها الأخير مع الاتحاد على ترحيل حق تمثيلهما للاردن موسماً جديداً اعتذرا قبل ساعات قليلة من المهلة الزمنية الممنوحة للفرق لتثبيت مشاركتها عقب نقلها من مصر الى البحرين!!!.
والأمر الثاني، أن اعتذارهما جاء على خلفية عدم توافر الإمكانات المالية بعد احجام الداعمين عن مد يد العون لتسهيل سفر وفديهما، ولم يأت على خلفية افتقارهما للقدرات الفنية التي تجعلهما قادرين على الظهور بشكل مشرف للكرة الطائرة الأردنية!!.
في الأمر الأول: انتهى الموعد المحدد لتأكيد المشاركة ما جعل الفريقين يدخلان القرعة، فجاء شباب الحسين في مجموعة السويحلي الليبي والجيش القطري والزمالك المصري والشعلة اليمني، وجاء الكرمل في مجموعة السلام العُماني والاتحاد الليبي والريان القطري.
ولأن البطولة نقلت الى البحرين لتقام في الموعد ذاته، فقد مُنحت الفرق فرصة جديدة لتأكيد مشاركتها، فاعتذر شباب الحسين والكرمل عن عدم المشاركة قبل ساعات قليلة من انتهاء الموعد ليجنبهما ذلك دفع غرامة الفي دولار فيما لو اُتيحت لهما فرصة المشاركة مجدداً، ويحرم فرقاً أُخرى تليهما في الترتيب من المشاركة!!!.
الاعتذار لو تم قبل القرعة لكان سيسمح لوادي موسى والوحدات ثالث ورابع دوري 2015 تمثيل الأردن في البطولة، لكن حصوله بعدها أفقد أي فريق يرغب بالمشاركة الفرصة!!!.
وفي الأمر الآخر، كنا نتمنى أن يكون الاعتذار لنواح فنية، وناتج عن إدراك الفريق بأن قدراته لا تساعده على دخول أجواء المنافسة وتحقيق الفوز في مبارياته لعكس صورة مشرقة عن الكرة الطائرة الاردنية، في وقت باتت بأمس الحاجة إلي الانتصارات بعد مشهد إخفاقاتها المتكررة!!!.
لو عدنا الى المشاركة الأخيرة في النسخة الماضية من بطولة الاندية العربية التي جرت في تونس، لوجدنا حجم الإخفاق الذي لا يطاق لفريقي شباب الحسين ووادي موسى ممثلي الاردن فيها، فقد خسرا كافة مبارياتهما، ليقبعا بمراكز تبتعد كثيراً عن أدنى مستوى الطموح، لهذا كانت سعادة انصار الكرة الطائرة باعتذار شباب الحسين والكرمل عن المشاركة كبيرة وإن جاء على خلفية عدم توافر الإمكانات المالية!!!.
نجزم بأن إحجام الداعمين عن مد يد العون لفرق الكرة الطائرة مرده قناعتهم بأن نتائج مشاركتها جاءت مخيبة للآمال، وأنها أصبحت سياحية وليست تنافسية على الإطلاق، فشباب الحسين الذي اصطحب خمسة من الإداريين ضمن وفده الى تونس الجميلة ولم يتذوق طعم الفوز، كان الأجدى له إنفاق تكلفة المشاركة على ناشئيه لإقامة معسكرين تدريبين لهم في الخارج ووادي موسى كان بمقدوره تطوير ناشئيه بتكلفة المشاركة!!!.
وتنطبق الحال على فرق السيدات، فقد جاءت مشاركة الأولمبي في الدورة العربية لأندية السيدات دون الطموح، وجاءت مشاركة دي لاسال في البطولة العربية محبطة!!!.
نختم: يتعين أن تكون مشاركات الأندية لدخول أجواء المنافسات وليس للاستمتاع بأجواء المنتجعات السياحية، وأن يكون دعم الاتحادات ووزارة الشباب للأندية كي تتذوق حلاوة الفوز وليس فرضاً عليها، ويقينناً فإن لحظة انتصار أفضل من دهر خالٍ من النجاحات، لهذا يُفترض أن يحظى بالدعم كل من يملك مقومات التمثيل المشرف للوطن!!!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش