الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استرخاء بلا سرير

جمال العلوي

الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015.
عدد المقالات: 898

أشعر بالتعب،أشعر انني منهك.. أشعر أنني احلم في عز النهار.. أشعر أن «الشيبات» اللواتي هجمن على بقايا شعري تحاول أن تداهم شخصيتي بسحابات جديدة.
أشعر أنني بحاجة الى استراحة قليلا بعيدا عن المنغصات اليومية والاسبوعية والشهرية، أشعر برغبة عارمة لتمزيق كل الاوراق المبعثرة في حقائبي وحدي، اشعر انني بحاجة الى توقيت جديد غير مرتبط باليوم والشهر والساعة ومتطلبات البنات والاولاد والعالم والناس والمواقع الالكترونية ولا حتى بجبران باسيل زعيم التيار العوني الجديد.
اشعر انني بحاجة الى متاهات الاعراب في ناطحات السحاب مع الاعتذار للصديق الراحل مؤنس الرزاز وللصديق الرحل محمد طملية وللصديق الراحل حمزة باديس !اشعر بالغربة مع شعر محمود درويش وروايات احلام مستغانمي وحيدر حيدر.
أشعر انني مهموم بالقادم من الايام والاشهر والسنين رغم انني كرجل مؤمن بقدري لا يشغلني ذلك ولا يدخل في حساباتي. على قاعدة إترك ما في الغيب لرب الغيب.
أشعر انني سأتجول هذا المساء في مقاهي المدينة وساحاتها ابعثر ما تبقى من اوراقي المنسية بحثا عن روايات لم تقرأني بعد، اشعر ان الاقتراب من البحر الميت في عز الصيف مجازفة صعبة حتى لو كنت وحيدا بلا رفيق أو صديق أو غبار قادم من سالف الايام.
أشعر أن المكوث،على شاطئ اللاذقية ضروري حتى لو كان السفر بلا حقيبة أو دفاتر أو بلا اغصان عارية من عذابات السنين.
أشعر ان رائحة الشتاء بدأت تقترب في وضح النهار وفي ساعات الفجر وساعات المساء، أشعر ان طعم «الكستناء» شهي حين تقشره تلك العابرة على شواطئ «البوسفور» أو في ساحات « تقسيم».
اشعر انني مسكون بالوجع والفرح والعتب والسهر والنوم اصبح ضروريا حتى لو كان بلا سرير،أو زمهرير!. أشعر أنك هنا وهناك في صلنفة،وفي الموج الازرق او الشاطئ الازرق أو بين عباءات الفنجان.
عندها تذكرت مقاطع من قارئة الفنجان :جلست والخوف بعينيها تتأمل فنجاني المقلوب...!

[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش