الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحموري: 75 الف مريض عربي خسرهم قطاع السياحة العلاجية العام الماضي

تم نشره في السبت 18 شباط / فبراير 2017. 05:28 مـساءً

عمان - الدستور- إيهاب مجاهد

قال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة د.فوزي الحموري ان نحو 75 الف مريض عربي خسرهم قطاع السياحة العلاجية العام الماضي بعد ان غيروا وجهتهم من المملكة الى دول اخرى مثل مصر وتونس وتركيا والهند.

واضاف خلال مؤتمر صحفي عقده للاعلان عن  فعاليات "منتدى السياحة العلاجية العالمي"  الذي تعقد الجمعية خلال الفترة من 25 الى 27 شباط 2017 تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني في فندق الرويال عمان تحت شعار "عولمة الرعاية الصحية "، ان السياحة العلاجية شهدت العام الماضي تراجعا بنسبة 35% .

وعزا د.الحموري اسباب هذا التراجع الى موضوع الجنسيات المقيدة الت يشترط حصول حامليها على تأشيرات مسبقة لدخول المملكة.

واشاد بالاهتمام الذييوليه جلالة الملك للسياحة العلاجية والتي ضمنها في كتاب التكليف السامي لحكومة الدكتور هاني الملقي، وطلب بتذليل العقبات التي تعترضها. 

وتوقع الدكتور الحموري ان تجد قضية الجنسيات المقيدة حلا قريبا، مشيرا الى ان الجمعية عقدت لقاء مع وزير الداخلية غالب الزعبي، وانه ابدى تجاوبا مع مطلب الجمعية ووعد بتقديم تسهيلات لمنح التأشيرات للجنسيات المقيدة.

ورجح ان يؤدي عقد المنتدى في المملكة الى زيادة اعداد المرضى القادمين للعلاج في المملكة، خاصة وانه سيشارك فيه مئة شخص يمثلون الدول التي تحول مرضاها للعلاج في الخارج، والذي سيتم خلاله ايضا عقد اتفاقيات والتوقيع على عقود تشجع السياحة العلاجية.

واشار ظاهرة السمسرة في السياحة العلاجية باتت في اضيق حدودها خاصة مع ظهور شركات تقدم تسهيلات للمرضى.

وبين الدكتور الحموري انه لغاية الان لم تقوم المستشفيات الخاصة بفتح المجال امام اطباء بريطانيين لعلاج مرضى عرب فيها، مشيرا الى وجود مقترح بريطاني رسمي تلقته وزارة الخارجية والصحة لعلاج مرضى عرب في المستشفيات الاردنية بالتعاون مابين اطباء بريطانيين واردنيين، الا ان هذا المقترح لم يحصل بعد على الموافقات اللازمة من الحكومة، وانه لايزال طور النقاش.

وحول المنتدى قال الحموري انه يعقد بالتعاون بين الجمعية والمجلس العالمي للسياحة العلاجية والذي يترأسه الأردن في دورته الحالية من خلال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة. 

واضاف ان المنتدى يعتبر الاهم والاكبر على مستوى العالم من حيث عدد الدول المشاركة وعدد المشاركين (500 شخصية من الاردن و 38 دولة من الدول العربية والاجنبية).

واشار ان المنتدى سيناقش ابرز التحديات والفرص أمام قطاع  السياحه العلاجيه على النطاق العالمي وسبل تطويرها بما يتواكب مع الطموحات للسياحة العلاجية على المستوى الدولي بمشاركة دولية وعربية ومحلية واسعة. 

وحول محاور المنتدى قال الحموري انه سيناقش  مقاصد السياحة العلاجية العالمية ومراكز التميز في الخدمات الصحية، والقوانين الناظمة للسياحة العلاجية ومعايير الجودة والاعتمادية، والتميز في الرعاية الطبية و الخدمات العلاجية للسياحة العلاجية، والتسويق الامثل للخدمات الصحية، وتجارب الدول الرائدة في السياحة العلاجيةو أنماط السياحة العلاجية الحديثة، وتوسيع مجالات السفر الصحي.

وسيتحدث في افتتاح المنتدى الاميرة غيداء طلال حول تجربة مركز الحسين للسرطان ودوره في تشجيع السياحة العلاجية، كما سيتحدث في أولى جلساته الاميرة دينا مرعد ووزير الصحة د.محمود الشياب ووزيرة السياحة لينا عناب وامين عام اتحاد المستشفيات العربية ومدير شركة الحكمة.

واشار ان الاستثمار في المستشفيات الخاصة قصة نجاح اردنية بامتياز، ويقدر باكثر من مليار دينار، حيث اصبح عدد تلك المستشفيات يزيد عن 60% من اجمالي عدد المستشفيات في المملكة، وتشغل ما يزيد عن 35 الف موظف يزيد نسبة الاردنيين بينهم عن 95% ، وان المستشفيات الأردنية حرصت على الحصول على شهادات الاعتمادية الدولية والمحلية وتطبيق برامج ضمان الجودة وسلامة المرضى.

ويشارك في المؤتمر ممثلين عن السعودية والامارات والكويت وعُمان وقطر والبحرين وفلسطين والعراق واقليم كردستان ولبنان واليمن والسودان وليبيا والمغرب والجزائر وتشاد،وتركيا واليونان وبريطانيا والولايات المتحدة الامريكية وايطاليا و بلجيكا وكندا والمانيا واسبانيا واوكرانيا ورومانيا والصين وماليزيا والهند وسنغافورة وأذربيجان وبلجيكا وكازاخستان وقرغيزستان والفلبين وأوزبكستان، ونيجيريا.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش