الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوات العراقية تصل إلى محيط مطار الموصل لاتخاذه قاعدة

تم نشره في الثلاثاء 21 شباط / فبراير 2017. 09:45 صباحاً
القوات العراقية تصل إلى محيط مطار الموصل لاتخاذه قاعدة

بغداد - وصلت القوات العراقية إلى محيط مطار الموصل في تقدم استراتيجي تسعى من خلاله إلى تحويل المطار إلى قاعدة دعم للهجوم غرب المدينة المحتلة من تنظيم داعش، حسب ما أوردت رويترز.

وذكر الجيش العراقي في بيان، أن القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة وصلت إلى محيط مطارالموصل الاثنين بعد طرد مقاتلي تنظيم داعش من تل قريب.

 

وقال قادة، إن قوات من الشرطة الاتحادية ووحدات خاصة تابعة لوزارة الداخلية تعرف باسم قوات الرد السريع تقود الهجوم صوب المطار الواقع على الطرف الجنوبي للموصل.

 

وقال بيان للجيش العراقي إن القوات طردت مقاتلي داعش من قرية جبلية تعرف اسم ألبوسيف التي تطل على المطارلتصل إلى محيطه.

 

وتحاصر القوات العراقية مقاتلو داعش في غرب الموصل مع ما يقدربنحو 750 ألف مدني بعد أن طوقت قوات مدعومة من الولايات المتحدة المدينة من الشرق في المرحلة الأولى من الهجوم التي اختتمت الشهرالماضي بعد 100 يوم من القتال.

 

وتوجهت وحدات خاصة من جهاز مكافحة الإرهاب إلى الخطوط الأمامية حول الجانب الغربي من مدينة الموصل التي يقسمها نهر دجلة إلى شطرين.

 

وتقصف طائرات هليكوبتر تل ألبوسيف لتطهيره من القناصة فيما يمكن سماع دوي المدافع الرشاشة والقذائف الصاروخية كما تمكنت القوات التي تتقدم في المنطقة من إبطال مفعول سيارة ملغومة استخدمها المتشددون لعرقلة القوات المهاجمة.

 

وتتقدم القوات العراقية حتى الآن في مناطق ذات كثافة سكانية منخفضة لكن القتال سيصبح أشد وطأة عندما تقترب القوات من المدينة نفسها مما يشكل خطرا أكبر على المدنيين.

 

وقالت ليز جراند منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق لرويترز السبت إن ما يصل إلى 400 ألف مدني قد ينزحون بسبب الهجوم فيما يعاني سكان غرب الموصل من نقص في الغذاء والوقود وإغلاق الأسواق.

 

ويتوقع قادة أن تكون معركة غرب الموصل أصعب من شرقها لأن الدبابات والمدرعات لا يمكنها التحرك في الشوارع الضيقة والأزقة.

 

ويضم غرب الموصل المدينة القديمة بأسواقها العتيقة إضافة إلى الجامع الكبير وأغلب المباني الحكومية الإدارية.

 

 

 

وقال القائد العسكري الأميركي في العراق اللفتنانت جنرال ستيفن تاونسند خلال مؤتمر صحفي في بغداد الاثنين إنه ينشرالمستشارين العسكريين الأميركيين أقرب إلى خطوط القتال الأمامية في الموصل.

 

وقال خلال زيارة لم يعلن عنها لوزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إلى بغداد "قمنا بتعديل وضعنا خلال حملة شرق الموصل وأدخلنا المستشارين إلى مسافة أبعد قليلا في التشكيل."

 

ووفقا لتقديرات عراقية يعتقد أن تنظيم داعش كان لديه نحو ستة آلاف مقاتل في الموصل عندما بدأ الهجوم في منتصف أكتوبر ومن بينهم أكثر من ألف قتلوا حتى الآن.

 

 

ويواجه الباقون قوات قوامها 100 ألف جندي مؤلفة من وحدات من القوات المسلحة العراقية وقوات خاصة وقوات شرطة وقوات كردية وقوات الحشد الشعبي. وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش