الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق فعاليات مهرجان ليالي أم الجمال للشعر النبطي

تم نشره في الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً


البادية الشمالية – الدستور- محمد الفاعوري
مندوبا عن وزير السياحة والآثار افتتح مدير قضاء أم الجمال منور الزبن نهاية الأسبوع الماضي، وسط حضور جماهيري وإعلامي كثيف وبالتعاون مع جمعية ريضان الشموخ وبلدية أم الجمال الجديدة انطلاق مهرجان ليالي أم الجمال الأول  للشعر النبطي على مسرح أثار أم الجمال بمشاركة شعراء أردنيين وعرب.
وقال المدير العام للمهرجان رئيس بلدية أم الجمال حسن الرحيبه، إن البلدية رسخت هذا المهرجان وأدرجته ضمن خططها السنوية ليقام كل عام في منطقة أثار ام الجمال ليحقق جملة من الأهداف النبيلة من نشر وتعميم رسالة الثقافة الأردنية بجوهرها الصافي واستضافة الشعراء الرموز في الشعر النبطي من مختلف الأقطار العربية وإحياء التراث وتشجيع السياحة من خلال تسليط الضوء على الأماكن التراثية؛ بما يسهم في التنمية المجتمعية.
وأشار مدير المهرجان ورئيس جمعية ريضان الشموخ الزميل الاعلامي الشاعر هلال الشرفات الى أن الغاية من أقامة هذا المهرجان ورسالته «أمة بلا ماض لن يكون لها مستقبل» وهو ينطلق في دورته الأولى هو تعزيز الهوية الوطنية وترسيخها وإدامة التواصل مع الموروث الحضاري والتراث الأردني وخلق بيئة تواصلية تعزز من السياحة الثقافية في الأردن.
وبقصائد نبطية نابعة من القلب تغنت بالاردن وقيادته ارتسمت ملامح اليوم الأول للمهرجان تألق فيها شعراء قوافيهم تصل الوجدان، وأحاسيسهم عانقة السحاب، بيارق شعر، سيوف من الشمال، وسيوف من الوسط كان على رأسهم قامة الشعر النبطي الأردنية الشاعر فليح الجبور الذي بدأ فقال «لا تسألني عن الأردن» فألهب الجمهور وحرك مشاعرهم حتى ذابوا وجدا وحبا في وطنهم ومليكهم .
 ثم قرأ الشعراء في ليلة جميلة في شعرها، وحضورها، وهدوء ليلها، فقد بدأت القراءات الشعرية للشاعر محمد المساعيد  تغنى به بأم الجمال «الواحة السوداء» وتاريخها وحضاراتها ثم استهل الشعراء محمود العزام وشاعر المليون مهند العظامات وجمال العون قصائدهم التي جسدت عمق العلاقة بين الشعب الاردني وقيادته الهاشمية وعشقهم للوطن.
وبكلمات راحت تخرج من أفواههم محملة بعطر الأردن، وعنفوان الصحراء جاء الشعراء أحمد الخالدي وعدي الزبيدي ومراد الشرفات ليبوحوا بسرهم وسر حبهم لوطنهم وعشقهم لباديتهم فنثروا عبق شعرهم في سماء ام الجمال.
وعلى أنغام العود، وخلال أغنيات تحاكي واقع النخوة والشهامة لدى العرب ثم عرج على الغزل، غنى الفنان شاعر الربابه الذي ذاع صيته في أرجاء الوطن العربي تركي العون، فتألق، وأبدع.
ومع أنه كان يدير الأمسية إلا أن ملكته الشعرية لم تمنعه الترنم في إلقاء بعضا من شعره فكان مثالا رائعا لعنفوان الحرف وسحر الكلام  ذلك كان الشاعر الدكتور سمير أقديسات.
وأختتم اليوم الاول للمهرجان بمسابقة ثقافية قدمها الشاعر هلال الشرفات وعمر السرور وشارك فيها الجمهور ثم كرم راعي الحفل الجهات الداعمة والمساهمة والشعراء والإعلاميين المشاركين.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش