الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشياب: الحكومة ملتزمة بالنهج التشاركي مع النقابات الصحية

تم نشره في الأحد 26 شباط / فبراير 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور -  كوثر صوالحة وايهاب مجاهد
 جددت الحكومة تأكيدها الالتزام التام بمبدأ التشاركية مع النقابات المهنية الصحية كافة للنهوض بالمهنة وتطويرها والارتقاء بمستواها وحمايتها.
وقال وزير الصحة الدكتور محمود الشياب في تصريحات صحفية امس السبت ان اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي اخيرا مع النقابات الصحية كان مثمرا ومعبرا بشكل كبير عن الروح التشاركية التي نعمل جميعا لتعزيزها بين جميع القطاعات ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.واضاف ان الدكتور الملقي شدد خلال اللقاء على ان الافضل والاسرع لإجراء تعديل لأي مشروع قانون بحوزة مجلس النواب يكون بالحوار مع اللجنة المعنية فيه والتوافق على التعديلات المرغوب فيها.
واشار الى ان قانون المسؤولية الطبية كان حاضرا على طاولة الحوار خلال اللقاء وان اي تعديل عليه يجب ان يراعي مصلحة جميع الاطراف وحماية المهنة.واكد انفتاح الحكومة على جميع الآراء والطروحات الخاصة بمشروع القانون وانه ليس لديها اي تحفظات ازاء رغبة النقابات المهنية المعنية بإجراء تعديلات عليه او اعادة صياغة واعطاء الوقت الكافي لتحقيق ذلك.
واشار الدكتور الشياب الى انه تم خلال اللقاء اجراء حوار مستفيض حول نظام الاعتمادية الذي اقر اخيرا، مبديا الاستعداد لمراجعة النظام بالتشاور مع النقابات المهنية المعنية وبما يحقق الاهداف المتوخاة وخاصة فيما يتعلق بالعقوبات وادخال مفهوم التحفيز على النظام.

وتطرق للحديث حول مسألة الاطباء الزائرين للمملكة من الخارج لإجراء مداخلات طبية مؤكدا ضرورة ان يكون لنقابة الاطباء الدور الاهم على هذا الصعيد قبل السماح للطبيب بالزيارة.
وبين الحرص على الشراكة مع النقابة لوضع وتحديد الاسس والاليات التي تنظم هذه المسألة وتضبطها.
ومن جانب اخر اطمأن وزير الصحة الدكتور محمود الشياب امس على الطبيب الراقد على سرير الشفاء في مستشفى الامير حمزه اثر الاعتداء عليه من قبل مرافقي مريضة.
واكد الدكتور الشياب ادانة الوزارة لاي اعتداء على كوادرها اثناء تادية واجبهم المهني والانساني.
وقال ان الوزارة لن تتوانى عن تقديم المعتدين للجهات المختصة لاتخاذ المقتضيات القانونية بحقهم.
من جانبه قال نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس ان رئيس الوزراء اكد على رأي النقابات الصحية حول مشروع قانون المسؤولية الطبية والتي رأت انه «في صيغته الحالية لايصلح لان يكون مشروع قانون».
واضاف د.العبوس في تصريح صحفي ان اللقاء الذي استمر نحو ساعتين كان ايجابيا، وتم خلاله طرح عدد من القضايا التي تهم النقابات الصحية، ومن بينها نظام اعتمادية المؤسسات الصحية، حيث تم التأكيد على ضرورة عدم الزامية تطبيق النظام على المؤسسات الصحية، والغاء بند اغلاق المؤسسة بعد ثلاث سنوات، حيث اشار وزير الصحة انه سيتم تعديل النظام بحيث يتم تلافي السلبيات والاخذ بملاحظات النقابات الصحية. وفي موضوع الاعتداء على الطبيب الموظف ، ثمن د.العبوس موقف رئيس الوزراء الذي اكد رفضه للاعتداء على الاطباء وضرورة وضع حد لها، وضرورة توقيف المعتدي حتى في حال ادعى ان الطبيب اعتدى عليه، وان وتقوم جهة رسمية بالكشف عليه وليس بموجب تقرير طبي فقط للتاكد من صحة اقواله.
واشار د.العبوس ان رئيس الوزراء ووزير الصحة اعلنا خلال اللقاء عن اقرار البرنامج الوطني للاقامة الذي طالبت به نقابة الاطباء، مؤكدا  على اهمية البرنامج في سد النقص في الاختصاصات الطبية.ودعا الى ايجاد بنك للاسئلة في المجلس الطبي وتطوير امتحاناته والاعتراف بالتخصصات الجديدة مثل جراحة الاورام والمراكز الطبية الجديدة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش