الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسالة ترامب حيال الهجرة

تم نشره في الجمعة 10 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً


افتتاحية - «كرستيان سيانس مونيتور»
ما يتبعه الرئيس من اساليب يعد صارما ومرنا في وقت واحد، وفي ذلك اشارة الى انه قد يكون على استعداد للتوصل الى حل شامل مع الكونغرس في سبيل الحد من المخاوف التي تدور حول السياسة الاميركية. وعلى الرغم من الاستقطاب الحزبي الحاد في عالم السياسة الاميركية في هذه الاونة، يظهر استطلاع جديد للراي اجرته مورنينغ كونسلت/بوليتيكو ان كلا من الناخبين الديمقراطيين والجمهوريين- ما نسبته 70 بالمائة تقريبا- يريدون من القادة السياسيين ان يتوصلوا الى تسوية معينة من اجل ان تسير الامور على ما يرام. وفي حال اختار صناع القرار ان يبثوا مثل هذه الروح التعاونية في صفوف الناخبين، يكون بمقدورهم حينئذ ان يبدؤوا بمسالة الهجرة. 
ان لهذا الموضوع الواسع جوانب كثيرة شائكة، بدءا من تعزيز امن الحدود وانتهاء بتحسين اجراءات الهجرة القانونية، لدرجة تكاد تكون التسوية معبها امرا محتوما في سبيل ان تسير الامور على ما يرام. وقد شهدنا بالفعل مثالا من الامثلة الجيدة على ذلك. اذ على الرغم من القرارات التنفيذية للرئيس ترامب حيال الهجرة- حظر السفر على اولئك الاتين من دول معينة، وقرار اقامة جدار فاصل مع المكسيك وتوسيع نطاق البحث للامساك بمن يتواجد في البلاد على نحو غير شرعي- الا انه قد بدأ ايضا في التراجع عن بعض تصريحاته التي تتعلق بالمهاجرين غير الشرعيين.
خلال الحملة الانتخابية على سبيل المثال، قال ترامب انه يود ان يضع حدا لبرنامج ادارة اوباما الذي تعهد بعدم ترحيل نحو 750 الف مهاجر كانوا قد جلبوا الى الولايات المتحدة وهم اطفال. اما اليوم فان الرئيس غدا متقبلا لفكرة توطين من يطلق عليهم اسم الحالمين. علاوة على ذلك، فقد التقى قبل فترة وجيزة مع مجموعة من الشيوخ وقال انه سوف يبحث في حل شامل لمسألة الهجرة. فيما يخص لقاء البيت الابيض، اخبر السيناتور جون كورنين الجمهوري عن ولاية تكساس شبكة سي ان ان قائلا: «كان هناك شبه اهتمام شامل بمناقشة نظام الهجرة».
ان الخطوات الرسمية للسيد ترامب حتى هذه اللحظة تعكس اسلوبا تدريجيا وغير منتظم. مع ذلك، فانه يدرك جيدا ان من غير الممكن ترحيل جميع الاشخاص المتواجدين في الولايات المتحدة بشكل غير شرعي والذين يبلغ تعدادهم ما يقارب 11 مليون نسمة. بدلا من ذلك، ربما ينبغي على العديد ان يدفعوا غرامة مقابل انتهاك القانون الاميركي وربما العودة الى اوطانهم وانتظار ادوارهم في الحصول على فرصة للاقامة بالولايات المتحدة. كما انه يعلم انه بحاجة الى مساعدة من الكونغرس من اجل تحديث القوانين الحالية التي تضع الاولويات الخاصة بانواع المهاجرين الشرعيين الذين يسمح لهم بدخول الولايات المتحدة. بعبارة اخرى، ابرام الاتفاقات امر هام وينبغي الى جانبه توافر النوايا الحسنة من جميع الاطراف. 
من النماذج البارزة تسوية عظيمة تم التوصل اليها في عام 2013 من قبل مجموعة من الشيوخ من كلا الحزبين تعرف بمجموعة الثمانية. لقد كانت المحاولة الافضل فيما يتعلق باصلاح اجراءات الهجرة منذ سنين طوال. اقرت الخطة في مجلس الشيوخ بغالبية كبيرة الا انها تعثرت في مجلس النواب الاكثر تحفظا. على اي حال، ربما لا تكون الاصلاحات مناسبة تماما في عام 2017. فالهجرة من المكسيك تباطأت والاقتصاد الاميركي اكتسب قوة. كما ان سياسات الهجرة تثير حالة اكبر من الانقسام. رغم ذلك، اذا اراد الكونغرس والرئيس ان تسير الامور على ما يرام فان بمقدورهم العمل سويا والحد من تخوفين: يسري الاول بين الاميركيين حيال الهجرة غير الشرعية والثاني بين ملايين المهاجرين الذين يقيمون في الولايات المتحدة منذ سنين بصورة غير شرعية حيال الترحيل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش