الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفلسطيني رامي ابراهيم بطل يسعى الى لقب جديد على ارض عربية

تم نشره في الجمعة 10 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 عمان- الدستور

تشكل مشاركة الملاكم الفلسطيني رامي إبراهيم في بطولة العالم بالملاكمة العربية الاحترافية علامة فارقه، باعتباره بطلا وله انجازات كبيرة سطرها والتي يعيش فيها منذ فترة طويلة.

ورامي ملاكم فلسطيني الأصل , خطف الأضواء في الولايات المتحدة الأمريكية بفضل تألقه في الألعاب القتالية, حتى أضحى بطلا عالميا معروفا.

ويسعى رامي الى انجاز جديد، يتمنى ان تكون هذه المرة على ارض عربية، حيث يعتبر الاردن محطة هامة في مسيرته الرياضية  كونها تمثل بلده الثاني وهو متحمس جدا للعب فوق ارضها.

ويبلغ رامي البالغ من العمر (43 عاما) وهو يلعب في فريق (نخبة رامي) وزن (64 كغم) فوق الخفيف، نظيره الفرنسي غريغوري باييت في نفس فئته العمرية.

وخاضرامي (17 لقاء) وهو يحمل انجازات بارزة ومؤثرة خلال مسيرته الرياضية.

 

وتعود تعلق رامي بهذا النوع من الرياضة، حين دخل حب الفنون القتالية الى قلبه منذ صغره أثناء مشاهدته لبعض النزالات في ولاية فيلادلفيا الأمريكية في أحد جولاته السياحية، وسرعان ما انخرط في مدرسة لتعلم تلك الفنون، ومن هنا بدأ الحلم يراوده بأن يكون أول فلسطيني يتوج بطلا للعالم.

وبسرعة فائقة نجح رامي في تعلّم أربعة فنون من فنون الدفاع عن النفس وهي الكاراتيه, والمصارعة, والملاكمة, والملاكمة التايلاندية، وخاض أول نزال في الفئة الأخيرة وهو في عمر الثانية عشرة.

وأثناء دراسته الثانوية تكشفت ملامح مهنة مستقبله ومهدت تلك السنوات لرامي الطريق نحو النجومية، فالتحق بفريق مدرسته الثانوية للمصارعة, وقال إنه استمر في التدريب إلى أن حاز في عام 2000على جائزة بطل فيلاديلفيا في المصارعة لفئة الشباب, عقب انتصاره بالضربة القاضية في نهائي البطولة.

ومنذ ذلك الحين فاز رامي بأكثر 200 بطولة من بطولات فنون الدفاع عن النفس أهمها بطولة فيلادلفيا كيك بوكسينغ، والرابطة العالمية للكيك بوكسينغ (WKA), وبطولة الولايات المتحدة الأمريكية للملاكمة التايلاندية، والولايات المتحدة كيك بوكسينغ (USKBA), وبطولة الملاكمة التايلاندية الدولية، وبطولة فيلادلفيا المصارعة العامة, وبطولة قفاز الملاكمة وحزام فيلادلفيا الماسي.

وفي عام 2010، لمعت في رأس رامي فكرة إنشاء صالة رياضية للألعاب القتالية, بعدما أصبح أول أمريكي من أصل فلسطيني يفوز ببطولتي WKA وبطولة أمريكا الشمالية للملاكمة التايلاندية في عام واحد، وفي العام الذي يليه أصبح المقاتل رقم واحد على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي عام 2011، ظهر في أول منافسة كاملة في قواعد الملاكمة التايلاندية, والتي عقدت في الساحل الشرقي في ولاية نيو جيرسي، واستطاع أن يهزم بطل العالم آنذاك مارك ديلوكا ليصبح أول أمريكي من أصل فلسطيني يفوز بهذه البطولة العالمية.

ويُعرف رامي الآن في أمريكا بأنه صاحب أشهر صالة رياضية تختص بالفنون القتالية وبالأخص الملاكمة التايلاندية, ويسعى لافتتاح فروع أخرى في أكثر من ولاية من أجل تحقيق حلمه وتكوين أبطال في الملاكمة التايلاندية قادرين على الفوز بألقاب دولية.

يشار إلى أن رامي قد أبصر النور عام 1982 في الكويت لأسرة ملتزمة مكونة من ستة أفراد، أصلها من قرية سلواد قرب رام الله بالضفة المحتلة، علما أنه هرب من جحيم حرب الخليج مع عائلته إلى الولايات المتحدة لقضاء إجازة والعودة للكويت، كما كان مخططا له إلا الظروف حالت دون ذلك.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش