الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل 3500 بالموصل جراء القصف العشوائي

تم نشره في الاثنين 13 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 بغداد - قال مدير المرصد العراقي لحقوق الانسان مصطفى السعدون أمس ان القصف الجوي والمدفعي العشوائي على الموصل خلال ثلاثة اسابيع ادى قتل الاف العراقيين هناك. واضاف ان 493 3 مدنيا قتلوا خلال ثلاثة اسابيع على بدء معركة استعادة الساحل الايمن للموصل في 19 شباط الماضي، مشيرا الى حالات القتل المدنيين جاءت جراء قصف الطيران الدولي والقصف المدفعي للقوات العراقية لمناطق آهلة بالسكان بطريقة عشوائية. واشار السعدون الى ان هناك حالات قتل اخرى للمدنيين من سكان الموصل ولكنها لم توثق رسميا جراء القصف المدفعي العشوائي وكذلك جراء افعال قناصة عصابة داعش الارهابية في استهداف المدنيين الفارين من قبضته، حيث دفنت الجثث بحدائق المنازل.

واعلن ضابط عراقي كبير أمس ان القوات العراقية استعادت اكثر من ثلث مساحة الجانب الغربي لمدينة الموصل منذ انطلاق العمليات العسكرية في 19 شباط للسيطرة على ثاني مدن البلاد.

وقال اللواء الركن معن السعدي قائد قوات العمليات الخاصة الثانية لقوات مكافحة الارهاب ان «اكثر من ثلث الساحل الايمن تقريبا أصبح تحت سيطرة قطاعتنا». واضاف «بعد ان اكملنا حي العامل السبت اقتحمنا جزءا من حي الرسالة»، موضحا ان «القطعات استأنفت أمس تقدمها باتجاه الموصل الجديدة وحي الاغوات». وتابع ان «التقدم مستمر حاليا والمعارك تدور في هذين الحيين»، مؤكدا انه يتوقع «خلال ساعات قليلة أن نصبح بتماس مع محور الشرطة الاتحادية بالجانب الشرقي». وتابع «الصعوبة كانت في اقتحام خط الصد الاول والثاني للعدو. المعركة بدأت تكون اقل شراسة من بدايتها. لكن العدو فقد قدراته القتالية وضعفت معنوياته وبد يفقد القيادة والسيطرة».

واكد العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة ان «قوات مكافحة الارهاب باشرت أمس باقتحام حي الموصل الجديدة والاغوات»، واشار الى سيطرة قوات من الجيش والحشد الشعبي على محاور تمتد الى الجنوب والغرب والجنوب الغربي من الموصل. وعن مقاومة الدواعش حاليا، قال رسول «مازالوا يعتمدون على العجلات المفخخة والانتحاريين وقناصة ومفارز تعويق لكنها بدأت تضعف بشكل كبير». وأفاد مصدر أمني، بمقتل أربعة من القوات العراقية في معارك مع داعش خسرت خلالها أجزاء محررة في مركز مدينة الموصل. وقال النقيب عبد النبي الصفار في الشرطة الاتحادية للأناضول إن «داعش شن هجوماً مسلحاً على القوات التي تمركزت في الشوارع الأولى من منطقة باب الطوب بمركز الموصل، مستخدماً سيارات ودراجة نارية مفخخة ومجموعة من المقاتلين الميدانيين والقناصة». وأضاف أن «الهجوم أجبر القوات على الانسحاب والتراجع نحو مواقعها القريبة من جسر الحرية، وشارع حلب، والنبي شيت، والعكيدات».

وأشار إلى أن «التنظيم بات يفرض سيطرته بالكامل على المنطقة، وأن مواجهات مسلحة متقطعة تندلع بين الفينة والأخرى، بين الطرفين». ولفت الصفار إلى أن «المباني العالية التي يتموضع فيها القناصون تشكل عائقاً صعباً أمام القوات وتمنعها بنسبة كبيرة من التقدم نحو الأهداف المرسومة لها».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش