الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المستقلة»: جداول ناخبي «البلدية واللامركزيـة» مختلفـة عن «النيابيـة»

تم نشره في الاثنين 13 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

 كشفت الهيئة المستقلة للانتخاب أن جداول الناخبين التي سيتم اعتمادها للانتخابات البلدية واللامركزية لن تكون هي ذاتها التي أعتمدت في الانتخابات النيابية، وسيتم إعداد جداول جديدة، فلا علاقة مطلقا في جداول الناخبين بين النيابية والبلدية.

وبحسب ما اكده الناطق الإعلامي بإسم الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني لـ»الدستور» فإن جداول الناخبين للانتخابات البلدية واللامركزية ستكون بصيغتها النهائية والتي ستجري بموجبها الانتخابات أواخر شهر تموز المقبل، مشيرا إلى أنه سيتم طلبها رسميا من دائرة الأحوال المدنية والجوازات نهاية شهر أيار المقبل.

وأوضح المومني أن كل من أتم سن (18) عاما يحق له الانتخاب، وستتضمنه جداول الناخبين، بمن فيهم العسكريون الذين يحق لهم الانتخاب في هذه الانتخابات على خلاف الانتخابات النيابية.

ولفت المومني إلى أنه سيتم تنقيح جداول الناخبين وفقا للقانون بعد استلامها، وستمر بكافة المراحل القانونية الى حين وصولها لصيغتها النهائية، والتي ستجرى وفقها الانتخابات.

 

 على صعيد آخر، عُقد في مبنى الهيئة المستقلة للانتخاب أمس اجتماع اللجنة التوجيهية الختامي لمشروع دعم الدورة الانتخابية الممول من الإتحاد الأوروبي والمنفذ من قبل برنامج الأمم المتحدة الانمائي.

وترأس الإجتماع رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور خالد الكلالدة بصفته رئيس اللجنة التوجيهية للمشروع وبحضور سفير الاتحاد الأوروبي في الأردن أندريا فونتانا والمدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن سارة فيرير، حيث ثمن الكلالدة دعم الاتحاد الأوروبي للهيئة منذ انطلاق عملها حتى اليوم، مؤكدا ضرورة  استمراره لمدة اربع سنوات قادمة اعتبارا من عام 2017 خصوصاً وأن الهيئة تستعد لإجراء الانتخابات البلدية واللامركزية في صيف هذا العام . وأشاد الكلالدة بعمل المشروع مع الهيئة من أجل تطوير قدرتها وتعزيز علاقتها بالشركاء والعمل مع الجهاز القضائي في مجال النزاعات الانتخابية ودعم الهيئة في التوعية والتثقيف عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

بدوره، استعرض أمين عام الهيئة الدكتورعلي الدرابكة بصفته رئيس اللجنة الفنية للمشروع أهدافه والأنشطة الرئيسة وتقييم عام للمشروع على مدى السنوات الأربع الماضية، ومساهمة المشروع بتعريز الثقة بالعملية الانتخابية.

كما قدم السيد ريتشارد جامبرز مدير المشروع وكبير خبراء مستشاري برنامج الأمم المتحدة الانمائي عرضاً تفصيلياً حول أنشطة المشروع وما تحقق في ضوء جملة من مؤشرات الأداء والمخرجات المتوقعة. فيما ركز  السفير اندريا فونتانا على أولويات العمل في المرحلة القادمة وضرورة تعزيز وتمكين المرأة والشباب كناخبين ومرشحين، بالإضافة الى تعزيز العمل الحزبي.   وأكدت فيرير على استمرار دعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للهيئة المستقلة للانتخاب في الفترات القادمة وخاصة بما يتعلق بتمكين المرأة  والأحزاب السياسية مثمنة جهود الهيئة وانجازتها.

وحضر اللقاء المفوضون والناطق الإعلامي ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام المعنيون في الهيئة، علماً بان المشروع كان بدأ رسمياً  في كانون الأول عام 2012 ولغاية الخامس عشر من آذار الجاري.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش