الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كيف ظهرت الفرق لدوري المحترفين بكرة القدم

تم نشره في السبت 18 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

من تابع مباراة الجزيرة والحسين، فبعد مضي خمس دقائق من المباراة قال في نفسه بان المباراة ستحسم للجزيرة بفارق مريح من الاهداف وخاصة انه تقدم بالدقيقة الثانية بهدف السبق، لكن الحسين اربد كان له رأي اخر.

ويبدو ان الجزيرة يفتقد لثقافة الصدارة وتنقص لاعبيه الخبرة للعب تحت الضغط فالرعونة والتسرع وربما الانانية في بعض الاحيان ساهمت في افتقاده القدرة على تحقيق الفوز، وبالتالي سيدفع ثمنا باهظا اذا لم يستطع تعويض ذلك وخاصة انه افتقد نقاطا سهلة كانت بمتناول اليد.

في المقابل فان الحسين اربد الذي عانى من غياب ستة لاعبين اساسيين عرف كيف يتعامل مع الجزيرة وكيف يتعامل مع غياباته فعندما تعرضت شباكه لهدف لم يستعجل التعديل وظهر هادئا الا ان حانت الفرصة عبر مجهود خرافي من نجمه احمد ابو كبير.

ولا يفوتنا بان الجزيرة في هذه المباراة لم يكن محظوظا البتة فهو اهدر فرص محققة وخاصة عن طريق مارديكيان حيث ردت العارضة كرته فيما كانت ترد هي نفسها محاولتي محمد طنوس.

 

 الفيصلي يعاني

لم يظهر الفيصلي بالاداء والشكل المطلوبين امام ذات راس وظهر واضحا بان خطوط اللعب مبتورة، ناهيك عن القراءة الفنية للمباراة لم تكن بالمستوى المطلوب، ليفوت على نفسه فرصة الفوز.

واهدر الفيصلي كثيرا من الوقت وهو يبحث عن نفسه لكنه ظهر تائها في معظم اوقات المباراة ولاحت له فرصتان او ثلاث خطرات لكنه لم يستثمرها، ليفقد نقطتين مهمتين بهذا التعادل.

في المقابل فان ذات راس خطف نقطة مهمة وكان من الممكن مضاعفتها لثلاث نقاط لو ان أحد لاعبيه استثمر فرصة الانفراد بالدقيقة «98»، لكن بالمجمل فان الفريق الذي عانى من غياب حارسه محمد ابو خوصة ظهر متكاثفا وعرف مايريد من هذه المباراة فتعامل بواقعية مع معطيات المباراة.

 الرمثا يتحسن

الرمثا استطاع ان يستعيد نغمة الانتصار من جديد حيث حقق الفوز على الصريح 2-1 في مباراة صعبة كانت على الفريقين.

الرمثا ظهر في المباريات الاخيرة بمستويات فنية افضل ستجعله يواصل المسير نحو احتلال مركز يليق به حيث بات خامسا برصيد «23» نقطة.

وسجل الرمثا هدفي الفوز عبر محترفه السنغالي سي الشيخ والهدف الثاني جاء بخطأ من مدافع الصريح مرد مقابلة الذي لم يتعامل بالشكل الصحيح مع تسديدة حمزة الدردور فوضع الكرة بمرماه.

في المقابل فان حال الصريح لا تسر احدا، فهو عجز للمرة الـ 12 عن تحقيق الفوز ، حيث كان اخر فوز حققه بالبطولة في الاسبوع الرابع على حساب الجزيرة وبهدف وحيد لكنه عجز بعد ذلك عن تحقيق الفوز.

الصريح بات بالمركز الاخير وهو يعي اهمية المباريات الست المتبقية ليدافع عن حظوظه بالبقاء.

 وضع الأهلي محير

أصبح وضع فريق الاهلي في بطولة الدوري محيرا ، فهو في الاسبوع الـ 15 حقق الفوز على الفيصلي «3-1» لكنه سرعان ما تعثر في الاسبوع الحالي بخسارة قاسية امام شباب الاردن «0-3».

ويبدو ان الاهلي لا يملك خبرة القتال على أكثر من جبهة فمشاركته في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي قد تكون سببا من اسباب في تذبذب نتائجه، وخاصة ان الفريق يضم لاعبين مميزين.

واستحق شباب الاردن الفوز بعناصره الشابة التي بحثت منذ البداية على اثبات تواجدها وفرض نفسها فقدم الفريق مباراة كبيرة وكان موفقا في عملية التسجيل فاقتنص الاهلي بثلاثية نظيفة.

 الوجه الآخر للبقعة

كشف البقعة في مرحلة الاياب عن وجهه الاخر في البطولة، فهو صام عن الفوز طيلة مرحلة الذهاب لكنه في مرحلة الاياب حقق فوزين متتاليين، وفي هذا الاسبوع حقق الفوز الثمين على ذات راس وبنتيجة «3-1» ليتقدم للمركز العاشر ويودع المركز الاخير الذي احتله طويلا.

البقعة جمع في مرحلة الذهاب «4» نقاط في «11 مباراة» لكنه في مرحلة الاياب جمع «8» نقاط في «5» مباريات فبالتالي فان الفريق يمضي بقيادة السوري عماد خانكان بطريق النجاح لتحقيق طموحاته في البقاء.

في المقابل لا يزال ما يقدمه سحاب من نتائج متذبذبة يحير متابعيه ، فالفريق يضم عناصر مميزة لكن الفريق لا يقدم النتائج التي تسعد جماهيره وخسارته امام البقعة تشكل تهديد حقيقي له.

وتتطلب المرحلة المقبلة من فريق سحاب التكاتف والتعامل بجدية مع المباريات المقبلة اذا ما اراد المحافظة على مكانه حيث ان مباراته المقبلة ستقام امام فريق ذات راس. 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش