الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤمنون بلا حدود تعقد مؤتمرها السنوي الثالث في عمّان.. غدا

تم نشره في الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً


عمان – الدستور - نضال برقان
تعقد مؤسسة مؤمنون بلا حدود للبحوث والدراسات مؤتمرها السنوي الثالث، الذي سيعقد هذا العام تحت عنوان «الدين والشرعية والعنف» في  فندق لاندمارك بعمّان، بالتعاون مع مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الاردنية، يوميّ الجمعة والسبت المقبلين، تحت عنوان «إشكاليّة الدين والشرعيّة والعنف»، إذ سيناقشها من أربعة جوانب، هي، المنظور الفكري، والمنظور الفلسفي، والمنظور السياسي الاجتماعي، والمنظور الديني الفقهي، يشارك فيه أكثر من عشرين باحثاً من بلدان عربية وأجنبية مختلفة.
فعاليات اليوم الأول تتضمن جلسة الافتتاح، وتشمل كلمات افتتاحية لكل من: محمد العاني، المدير العام لمؤسسة مؤمنون بلا حدود، وموسى شتيوي مدير مركز الدراسات الاستراتيجية، وعبد الله ولد اباه عضو مجلس أمناء مؤمنون بلا حدود، وخليف الطراونة رئيس الجامعة الأردنية. وثلاث جلسات، يشارك في الأولى: سعيد بن سعيد العلوي (المغرب): «الدين والشرعية والعنف»، نادر حمامي (تونس): «تمثل التاريخ الديني والتشريع للعنف»، وإبراهيم غرايبة (الأردن): «وجهة الخطاب الإسلامي في سياق الصراع على الشرعية السياسية».
وتقدم في الجلسة الثانية الأوراق الآتية: «القمع والمقدس: شرعنة العنف في خطاب الإسلام السياسي»: حسن حماد (مصر)، و»الدين في خانة الفتك»: يونس قنديل (الأردن)، و»الدين وحقوق السيادة السياسية»: أشرف منصور (مصر)، و»فصل الرابط بين مدونة الأحوال الشخصية والعنف الأسري المشروع»: حسن عبود (لبنان).
وتتضمن الجلسة الثالثة المشاركات الآتية: «الدين تشريعا للحرية»: حمادي بن جاب الله (تونس)، «مأسسة القراءة الدينية بين عنف المنهج ودوغما الشريعة»: شرف شناف (مصر)، «الأصول الثقافية للعنف»: عادل حدجامي (المغرب)، «نظرية الدخول في السلم كافة وتفكيك مؤسسات العنف»: الحاج دواق (الجزائر).
ويتضمن يوم السبت المقبل جلستين، تتضمن الأولى المشاركات الآتية: «ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك»: محمد محجوب (تونس)، «العنف بين الطبيعة الإنسانية والنصوص الدينية»: طارق أوبرو (فرنسا)، «لماذا تستخدم الرموز الدينية للانتحار السياسي؟»: أبو بكر باقادر (السعودية)، و»الجذور الفكرية لحركات الجهاد الإسلامي للسلفية المعاصرة»: د. علي محافظة (الأردن). في حيت تتضمن الجلسة الثانية المشاركات الآتية: «النص الديني ورهانات المعنى السياسي»: وجيه قانصوه (لبنان)، «العنف في الخطاب الديني والبحث عن الأسئلة الحارقة»: صلاح الدين الجورشي (تونس)، «جدلية الشرع والشرعية في تاريخ المجتمعات الإسلامية»: محمد بن صالح (المغرب). إضافة إلى جلسة حوار مع المفكرين العرب: احميدة النيفر (تونس) رضوان السيد (لبنان) عبد الجواد ياسين (مصر) عبد المجيد الشرفي (تونس) ادريس بن سعيد (المغرب)
يشار إلى أن  مؤمنون بلا حدود ، مؤسسة دراسات وأبحاث تأسست العام 2013، وتعنى بـ تنشيط البحث المعرفي الرصين في الحقول الثقافية والمعرفية عموماً، والدينية خصوصاً.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش