الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سلة الكتب الحديثة

تم نشره في الأربعاء 22 آذار / مارس 2017. 12:00 صباحاً

 إعداد : عمر أبو الهيجاء

 

«أعراس آمنة» الكتاب 

السابع لنصر الله بالإنجليزية

 

تصدر رواية الشاعر والروائي إبراهيم نصر الله: «أعراس آمنة»، في ترجمتها الإنجليزية الصيف المقبل عن دار «هوبّو»، في أمريكا تحت عنوان: «أعراس غزة»، وقد قامت بترجمة الرواية نانسي روبرتس التي سبق وأن ترجمت لنصر الله روايات: زمن الخيول البيضاء وصدرت في طبعتين إنجليزيتين، وقناديل ملك الجليل، وأرواح كليمنجارو.

رواية أعراس آمنة صدرت بالعربية، في اثنتي عشرة طبعة حتى الآن، عن الدار العربية للعلوم في بيروت، ودار مكتبة كل شيء في فلسطين، وحظيت باهتمام نقدي كبير، وتدور أحداثها في غزة من بداية التسعينيات من القرن الماضي، حتى ما بعد الانتفاضة الثانية، في أجواء تتشابك فيها الحياة مع الموت والطفولة وحكايات الحب ومعاناة غزة اليومية. كما تم تحويلها إلى مسرحية من إخراج الدكتور يحيى البشتاوي وقامت ببطولتها الفنانة نهى سمارة ، والفنان زيد خليل مصطفى، وقدمت في أكثر من ثلاثين عرضا. وقد اختارت دار النشر لوحة الفنان بهرم حاجو كغلاف لها.

يذكر أن أعراس آمنة هي الكتاب السابع الذي يصدر لنصر الله بالإنجليزية، مع الكتب التي ترجمتها نانسي روبرتس، حيث سبق وأن صدرت (براري الحمى) ترجمة مي الجيوسي وجيرمي ريد، و مجرد 2 فقط  بعنوان: «داخل الليل»، ترجمة بكر عباس، و»المطر في الداخل»، ترجمة الدكتورة أمنية أمين وريك لندن. ومن المتوقع صدور رواية «شرفة العار» و»شرفة الهذيان»، العام المقبل، بعد أن أُنجزت ترجمتا هما أيضا.

 

 رواية «اسمي فاطمة» 

لـ عمرو العادلي

 

صدر حديثا عن الدار المصرية اللبنانية رواية جديدة للروائي والقاص عمرو العادلي وتقع في 320 صفحة من القطع المتوسط.

وتدور أحداثها حول فاطمة الفتاة الريفية التي تعيش حياة ريفية بسيطة، حتى تتزوج من ضابط شرطة قاهري وتبدأ رحلتها مع الآلام الجديدة التي تأخذها من عالمها الحالم، ومع تطور الأحداث تتغير مجريات الأمور وتبحث فاطمة الشاعرية في المدينة عما يغريها ويحقق طموحها، وتكتشف أن الحياة في المدينة تحكمها المصالح المادية والعلاقات بين الناس لا تهتم بما يشغلهم من هموم نفسية، ولا تقيم وزنا للمشاعر التي تدور في عقلها وتتحكم في كيانها، والسؤال الذي تطرحه الرواية: هل تظل فاطمة عند النقطة نفسها وتحافظ على خيالها الحالم؟ أم تتماهى وتأخذها دوامة المدينة المتشعبة؟

ومن أجواء الرواية: سبقتْنى بخطوة، غمرتها هالة من الضياء عند الدخول، التفتُ إلى جوارى فرأيتُ نورا أزرق أُضيء فجأة وتماهى مع فُستان أمي النبيتي وشالها الروز، شعرت كأني أغوص في حلم. مشينا فوق أرضيَّة فيها عناقيد من ضوء أبيض يُفضي إلى بهو كبير. رأيناه جالسًا كما هو، لا يمر عليه زمان ولا تشيب له شعرة، عمى مختار، يجلس مقرفصًا وفي يده مسبحته العنبر، يدوِّرها بين أصابعه، تُصدر صوتًا كطقطقة حطب جاف يشتعل. كان وجهه مدورًا كأنه أكل وحده خروفًا كاملًا، تلمع ناصيته وترتجف شفتاه بتبتل وخشوع الورعين. اقتربتْ أمي من مجلسه وقالتْ: «فاطمة تقدَّم لها عريس».

عمرو العادلي روائي مصري وباحث في علم اجتماع الأدب، صدر له 4 مجموعات قصصية، خبز أسود 2008 وجوابات للسما 2009 وحكاية يوسف إدريس 2012 وعالم فرانشي 2016، كما صدر له خمس روايات، إغواء يوسف 2011 كتالوج شندلر 2013 الزيارة 2014 رحلة العائلة غير المقدسة 2015 اسمي فاطمة 2017. حاز جائزة ساويرس فرع كبار الكتاب عن مجموعته القصصية حكاية يوسف إدريس 2016 كما حصل على جائزة الدولة التشجيعية عام 2015 عن روايته الزيارة.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش