الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك.. قيادة ديناميكية فذة تعلي من شأن الوطن وتنهض بمعيشة المواطن

تم نشره في الأحد 30 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 11:45 مـساءً
] كتبت: دينا سليمان
النشاطات الملكية المتواصلة التي يقوم بها صاحب الجلالة سواء أكانت محلية أم خارجية من زيارات وجولات ولقاءات، وبما تحمله من أجندات وجداول أعمال عميقة في مضامينها، تعكس في فحواها حرصاً ملكياً على تعزيز التواصل والعلاقات والنزول إلى الميدان والاستماع عن كثب لمجمل القضايا والأحداث وآخر مستجداتها، على نحو يصب في نهاية المطاف خدمة لأبناء شعبه أولاً والارتقاء بهم ورفعة وطنهم من ناحية، وحرصاً على قضايا الأمة العربية وقوميتها وعروبيتها من ناحية أخرى.
ويكرّس صاحب القرار لقاءاته وزياراته الخارجية على وجه الخصوص إلى استمرارية الدعم الموصول الذي يحظى به الأردن وبما يمكنه من بقائه واحة أمن وأمان واستقرار وسط بؤر مضطربة مليئة بالصراعات، ويثبته على نهجه في مواصلة دوره الإنساني والأخلاقي نيابة عن العالم، عبر طرح وبحث المشاريع والرؤى والبرامج ذات الأولوية بالنسبة للمملكة، لاسيما المرتبط منها في الجانب الاقتصادي والتي من شأنها أن تسهم في تحقيق التنمية المستدامة.
الزيارة الملكية الأخيرة إلى اليابان، والتي جاءت ناجحة بكل المقاييس يتجلى فيها الإصرار والعزيمة والحنكة الملكية في إدارة الأمور باقتدار واتزان، وعلى نحو أفضى بإعلان الجانب الياباني عن تقديم 300 مليون دولار كقرض تنموي ميسر الشروط، ناهيك عن توقيع اتفاقية منحة تقدم بموجبها الحكومة اليابانية 10 ملايين دولار لتزويد المملكة بأنظمة حديثة لمراقبة الحدود، ومذكرة تفاهم في مجال التعاون الدفاعي بين البلدين، إلى جانب التئام  فعاليات منتدى الأعمال الأردني الياباني على هامش الزيارة الملكية، بغية جذب انتباه الشركات اليابانية، ورفع مستوى اهتمامها في السوق الأردنية بشكل خاص، وأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل عام، وليشكل منصة لبحث فرص العمل والتشبيك بين الشركات الصغيرة والمتوسطة في البلدين.
تكتسب الزيارة الملكية الرسمية الأخيرة لليابان أهميتها من حيث التوقيت، كون المملكة مقبلة على إقرار موازنتها للعام المقبل، ولضرورة تعزيز دور المؤسسات والدول العربية مع البلدان العملاقة كاليابان، والسعي للوصول لمراحل متطورة في العلاقات مع مثل هذه الدول، وعلى نحو يؤسس لآفاق أكثر تميزا في مستوى تلك العلاقات الاستراتيجية.
وتعد المواقف الأردنية اليابانية المتشابهة تجاه الأزمات الإقليمية، ناهيك عن اللقاءات والمباحثات والتشاورات التي تجمع الجانبين فيما يخص العلاقات الثنائية وتمكينها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، بمثابة إصرار على مواصلة دورهما الحيوي لاسيما في المرحلة الراهنة التي تعيشها دول العالم، والتي تتطلب وحدة الصف ودعم القوى المعتدلة لمواجهة الإرهاب.
النشاط الملكي الذي يواظب عليه صاحب القرار، جعل الأردن قيادة وشعباً محط احترام وتقدير وإعجاب العديد من الدول المتقدمة والعملاقة، وبصورة لا تقتصر على الثناء والشكر، بل تتخطاها إلى أن أصبح صوته العقلاني المدوي في أرجاء المعمورة وكلمته مسموعة، وإلى حد بلغ الثقة في تلبية متطلبات ودعوات ونداءات المملكة، وعلى نحو يعزز ثقة الشعب بقائدٍ يقود شعبه إلى بر الأمان في كل مرة كان يواجه فيها الأردن تحديات، ليحظى شعبه بتقدير عالمي، نابع من احترام قادة دول العالم وشعوبها لشخص جلالته وسياسته ومكانته المرموقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش