الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنا لــ«الدستور»: 600 الف طن استهلاك المملكة من مادة الاسمنت محليا

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان – الدستور
 – أنس الخصاونة
قال رئيس جمعية تجار الاسمنت الاردنية منصور البنا، ان معدلات الطلب اليومية على مادة الاسمنت خلال الربع الاول من العام الحالي «الشهور الثلاثة الماضية» كانت قريبة وضمن مستوياتها للعام الماضي لنفس الفترة، مشيرا إلى ان السوق المحلي استهلك خلال الشهور الثلاث الماضية ما مقداره حوالي 600 الف طن من مادة الاسمنت وذلك من مجموع انتاج كافة المصانع العاملة في المملكة والمقدرة طاقتها الانتاجية بحوالي 35 الف طن يوميا.
واضاف البنا لـ «الدستور» ان الوضع العام يشير الى ثبات الطلب على مادة الاسمنت خلال الشهور الماضية، حيث كانت معدلات الطلب اليومية حول 8 الاف طن يوميا، مشيرا في الوقت نفسه الى ان هنالك تراجعا في حجم الطلب على الاسمنت مقارنة بفترة ما قبل عام 2013، وان حجم السحوبات في السابق كانت لا تقل عن 900 الف طن لنفس الفترة.
وقال نامل كتجار اسمنت ان يشهد العام الحالي تحسنا في موشرات اداء القطاع، وخاصة بعد مؤتمر القمة وما شهده من توقيع عدد من الاتفاقيات والتي نامل ان تنعكس ايجابا على قطاع الاسمنت وكافة القطاعات التجارية والاقتصادية محليا.
وبين ان هنالك ارتياحا في اوسط المستثمرين مؤخرا، وان ذلك من شانه المساهمة في تنشيط السوق، لافتا الى اهمية المشاريع المختلفة المنوي تنفيذها هذا العام سواء من قبل الحكومة او القطاع الخاص، لما يشكله ذلك من مؤشرات ايجابية في تحريك القطاع ودوران راس المال.
ونوه ان الاعوام السابقة سجلت تراجعا ملحوظا في الطلب وذلك لعدة عوامل ابرزها الظروف السياسية الجارية والتي اثرت بطرق غير مباشرة على الاردن، بالاضافة الى تراجع بيوعات الاسكان وتدني السيولة النقدية بايدي تجار وما رافقها من ارتفاعات كبيرة طرأت على اسعار الاسمنت وعدم طرح عطاءات متعددة لمشاريع حكومية بزخم ما تم طرحه عام 2013 وما قبله وتشدد البنوك في تقديم التسهيلات والقروض، لافتا إلى ان ذلك كله أثر سلبا على معدلات السحب لمختلف انواع عناصر البناء بما فيها مادتا الاسمنت وحديد التسليح.
وشدد على اهمية تقديم مزيد من التسهيلات لقطاع الاسكان والذي يعتبر المحرك الرئيس لقطاع الاسمنت، مشيرا إلى ان الارتفاعات الكبيرة التي طرأت على اسعار الاراضي، وتشدد امانة عمان في انجاز المعاملات، ما اثر ذلك على حجم المشاريع الاسكانية ودفع بكثير من المستثمرين الى عدم فتح اكثر من مشروع في نفس الوقت اسوة بالاعوام السابقة.
واشار إلى ان متوسط سعر طن الاسمنت لكافة المشاريع حول المملكة تتراوح حاليا بين 102 - 105 دنانير للطن وذلك بحسب قرب او بعد المشروع، كما وان متوسط السعر من ارض المصنع حول 92 - 94 دينارا للطن في حين ان متوسط الاسعار من مراكز توزيع التجار حول 100 دينار للطن.
واضاف قائلا الى اننا كتجار نعول على زيادة نشاط حركة السوق بعد شهر نيسان وذلك لاعتدال درجات الحرارة وزيادة الطاقة الانتاجية للعمال، لافتا انه سيتم خلال الفترة المقبلة طرح عطاءات حكومية لكثير من المشاريع وهذا من شانه ان يدفع باتجاه تحريك القطاع.
يذكر ان عدد مصانع الاسمنت العاملة في المملكة تبلغ 6 مصانع وهي: مصنعان لشركة الاسمنت الاردنية لافارج وثلاثة مصانع سعودية، بالاضافة الى مصنع المناصير وتقدر الطاقة الانتاجية لهذه المصانع حوالي 7,5 مليون طن سنويا في حين ان الحاجة الفعلية من الاسمنت حوالي 4,5 مليون طن سنويا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش