الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إدانة عربية ودولية من قرار إسـرائيل الاستيطاني

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - أثار قرار إسرائيل بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية غضبا عربيا ودوليا. وأدانت الجامعة العربية هذا القرار معتبرة إياه إفصاحا عن نوايا إسرائيل الحقيقية إزاء الفلسطينيين والتسوية. وأكد المتحدث باسم الجامعة العربية محمود عفيفي أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يسعى بهذا القرار إلى تسميم الأجواء لتفادي إطلاق عملية سياسية على أساس حل الدولتين. ولمس عفيفي في هذه الخطوة إشارة واضحة إلى أن الحكومة الإسرائيلية ليست شريكا حقيقيا في إحلال السلام. وأوضح أن الحكومة الإسرائيلية صارت أسيرة لجماعات الاستيطان المتطرفة، التي يتبنى نتنياهو أجندتها بصورة كاملة.

وأوضح عفيفي أن الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط يرى في البناء الاستيطاني توسعا سرطانيا في الضفة الغربية والقدس الشرقية منذ توقيع اتفاقية أوسلو وحتى اليوم، ويكشف عن مدى استهانة تل أبيب بالإجماع الدولي الرافض للاستيطان والداعي إلى وقفه، وإمعانها في تحدي الإرادة الدولية بوجه مكشوف.

وحذرت الولايات المتحدة في أعقاب قرار ترخيص المستوطنة، من أن يتسبب التوسع «العشوائي» للمستوطنات في تعطيل السلام، دون أن توجه أي انتقاد مباشر لقرار الاستيطان الجديد.

وأعرب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، عن إدانته لقرار الحكومة الإسرائيلية بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية. وقال جونسون ان «المملكة المتحدة تدين بشدة قرار الحكومة الإسرائيلية بناء مستوطنة جديدة في عمق الضفة الغربية، وهو أول قرار كهذا تتخذه حكومة إسرائيلية منذ أكثر من 25 عاما»، مضيفا في بيان أمس «انه من المخيب للأمل كذلك خطط إسرائيل لمصادرة أراض أخرى في الضفة الغربية واعتبارها «تابعة للدولة»، ودفعها قدما في خطط لبناء ما يناهز 2000 وحدة سكنية رغم القلق الدولي الكبير تجاه ذلك». وأكد جونسون «ان إعلانات كهذه مخالفة للقانون الدولي، وتقوّض بشدة فرص وجود دولتين لشعبين». وحث الوزير البريطاني إسرائيل على عدم اتخاذ خطوات تبعد عن هدف تحقيق السلام والأمن في المنطقة .

فيديريكا موغيريني مفوضة الأمن والسياسة الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي، اعتبرت في بيان صادر عنها أن «قرار الحكومة الإسرائيلية «بناء مستوطنة جديدة في قلب الضفة الغربية يهدد بإضعاف آمال التوصل إلى حل الدولتين».

الخارجية الألمانية بدورها، لمست في قرار الاستيطان الجديد «خطوة تهز ثقة برلين بالحكومة الإسرائيلية على مسار بلوغ الحل التفاوضي».إلى ذلك، قالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان مقتضب، إن «الجانب الإسرائيلي أبلغها باستشهاد فتى لم تعرف هويته بعد، عقب إطلاق الجيش الإسرائيلي النار عليه، بشارع الواد في القدس المحتلة»، بزعم طعنه إسرائيليين اثنين.

وأصيب عدد من الشبان الفلسطينيين بحالات اختناق، فجر أمس خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مدينة جنين ومخيمها. وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان لها أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة جنين ومخيمها، واندلعت إثر ذلك مواجهات اطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، باتجاه الشبان، ما أدى الى اصابة عدد منهم بحالات اختناق. وفي السياق ذاته، داهمت قوات الاحتلال، منزل الأسير محمود صالح شريم في مخيم جنين، وفتشته وعبثت بمحتوياته وعاثت فيه فسادا وخرابا.كما أصيب فتى فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس على مدخل بلدة نعلين غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية. وأفاد مجلس قروي نعلين في بيان له أن قوات الاحتلال أطلقت النار على الفتى قبل أن تستدعي سيارة إسعاف وتعتقله مصابا، فيما لم يتم التعرف على هويته، موضحا انه أعقاب ذلك أغلقت قوات الاحتلال مدخل البلدة وعززت من تواجدها في المكان، ومنعت السيارات الفلسطينية من الحركة.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش