الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أعمال عنف في باراغواي احتجاجا على مشروع تعديل دستوري يسمح بإعادة انتخاب الرئيس

تم نشره في الأحد 2 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

اسنوسيون - أدى مشروع تعديل دستوري يسمح باعادة انتخاب الرئيس في باراغواي الى صدامات الجمعة بين الشرطة ومتظاهرين اجتاحوا مبنى البرلمان، مما اسفر عن سقوط ثلاثين جريحا بينهم ثلاثة برلمانيين.

ووافق مجلس الشيوخ في البرلمان بعد ظهر الجمعة باغلبية 25 من اعضائه البالغ عددهم 45 على التعديل الدستوري الذي تريد الحكومة اجراءه وتنتقده المعارضة المصرة على ولاية رئاسية واحدة ينص عليها الدستور الحالي. وقبل عام من الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 2017، يفترض ان يسمح التعديل الدستوري للرئيس المحافظ اوراسيو كارتيس الذي يحكم البلاد منذ 2013 وللرئيس فرناندو لوغو (2008-2012) القس السابق، بالترشح لولاية جديدة. وجرى التصويت في مكاتب مجلس الشيوخ لان اعضاء المجلس الذين يمثلون الحزب الليبرالي والمعارضين للتعديل الدستوري يحتلون قاعة الجلسات العامة. واحتل المتظاهرون مساء الجمعة بعنف مبنى البرلمان واشتبكوا مع الشرطة. وقاموا بعد ذلك بتخريب مكاتب اعضاء المجلس المؤيدين للتعديل قبل ان يسببوا حريقا. وردد المتظاهرون هتافات من بينها «لا ديكتاتورية بعد الآن». وقد اقتحموا المبنى بعدما خلعوا الابواب وحطموا زجاج نوافذ.

وينبغي ان يقر مجلس النواب ايضا الذي تتمتع فيه الحكومة بغالبية واسعة، النص. وكان يفترض ان يتبنى النص أمس لكن التصويت ارجىء بسبب حالة الفلتان التي حدثت. وقال رئيس مجلس النواب اوغو فيلاسكيز «لا يمكننا التصويت السبت. ما حدث خطير وآمل ان يعود الهدوء بسرعة». وفي حال وافق مجلسا البرلمان على النص، يفترض ان تدعو المحكمة الانتخابية العليا الى استفتاء حوله خلال ثلاثة اشهر. وقال رئيس مجلس الشيوخ الذي ينتمي الى الحزب الليبرالي ان تصويت الجمعة «غير دستوري» ودعا المحكمة العليا الى اعلان عدم صلاحيته.

وقال رجال الاطفاء ان صدامات اندلعت بعد تصويت اعضاء مجلس الشيوخ وجرح حوالى ثلاثين شرطيا ومتظاهرا. واعلن عضو مجلس الشيوخ المعارض لويس فاغنر ان بين الجرحى رئيس مجلس الشيوخ الليبرالي روبرتو اسيفيدو، والمرشح الليبرالي الذي هزم في الانتخابات الرئاسية في 2013 ايفراني اليغري، والنائب الليبرالي ادغار اورتيز.

ووافق اعضاء المعارضة المقربون من الرئيس اليساري السابق فرناندو لوغو على الاصلاح. لكن المعارضة الليبرالية رأت فيه «انقلابا برلمانيا» دعت الى «مقاومته».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش