الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باتخاذ قرارات ضد إسـرائيل

تم نشره في الأربعاء 5 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي إن الولايات المتحدة لن تسمح للأمم المتحدة ان تتخذ قرارات بشأن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ما لم يعد الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات. واضافت السفيرة هيلي في حديث مع الاذاعة الاسرائيلية أمس «انها تتحدث عن الموضوع مع المبعوث الاميركي الخاص الى الشرق الاوسط جيسون غرمبلات بهدف حمل الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني على الشروع في التفاوض المباشر». واضافت «انه نظرا لكون الولايات المتحدة الرئيسة الدورية لمجلس الامن فان النقاش الذي يجريه المجلس شهريا حول الشرق الاوسط لن يركز هذه المرة على اسرائيل وانما على ايران ومنظمة حزب الله والاوضاع في سوريا».

من ناحية أخرى اقتحم مستوطنون متطرفون، باحات المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة. وقال مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى بالقدس الشيخ عزام الخطيب لمراسل (بترا) في رام الله، ان أكثر من خمسين مستوطنا متطرفا اقتحموا على شكل مجموعات صغيرة باحات المسجد الأقصى المبارك انطلاقاً من جهة باب المغاربة وسط حماية أمنية مشددة. وأوضح الشيخ الخطيب ان المستوطنين أدوا طقوسا تلمودية في ساحات المسجد الأقصى عشية ما يسمى بــ»عيد الفصح اليهودي» الذي يصادف الأسبوع المقبل وسط حالة من الغضب والغليان سادت بين المصلين والمرابطين.

كما اقتحم مئات المستوطنين المتطرفين، فجرا «مقام يوسف» شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بحماية قوات كبيرة من جيش الاحتلال الاسرائيلي.

وقالت محافظة نابلس في بيان لها إن مئات المستوطنين المتطرفين اقتحموا المقام فجرا، وسط إجراءات أمنية احتلالية مشددة، بهدف أداء طقوس تلمودية استفزازية بالمنطقة حيث وقعت اشتباكات بين الشبان الفلسطينيين القاطنين في المنطقة وقوات الاحتلال التي أمنت اقتحام المستوطنين دون ان يبلغ عن اصابات.

وشنت قوات الاحتلال، حملة دهم واعتقالات واسعة في مناطق مختلفة بالضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت مناطق في مدن رام الله والخليل وطولكرم وجنين وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة واعتقلت خمسة عشر مواطنا بزعم أنهم مطلوبون.

وهدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة منازل لمواطنين مقدسيين، كما جرفت أراضي، ودمرت أسوارا استنادية، في قرية الزعيّم، قُبالة حي الطور/جبل الزيتون بمدينة القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص. وقال رئيس لجنة تهويد القدس اسماعيل الخطيب في بيان له ان جرافات وآليات الاحتلال ترافقها قوة عسكرية معززة اقتحمت القرية، وشرعت بحملتها الواسعة بعد ضرب طوق  عسكري محكم حول المنازل المُستهدفة، علماً بأن الزعيّم تقع خارج جدار الضم والتوسع العنصري، وذلك في اطار استهداف المواطنين المقدسيين بهدف تهجيرهم وترحيلهم من المدينة المقدسة لتنفيذ مخططات الاحتلال العنصرية والاستيطانية .

وصادرت قوات الاحتلال منزلا متنقلا في منطقة فروش بيت دجن بمدينة شرق نابلس شمال الضفة الغربية. وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، إن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة، وصادرت منزلا متنقلا يعود للمواطن طارق أبو عون، مشيرا إلى ان هذه المصادرة الثانية خلال أقل من شهر التي تقوم فيها قوات الاحتلال الإسرائيلي بهذه المنطقة.

من جانب آخر استبقت محكمة الاحتلال الاسرائيلية في سجن «عوفر» موعد الإفراج عن الأسير الصحفي محمد القيق من محافظة الخليل جنوب الضفة المحتلة، المقرر بعد عشرة أيام بتقديم لائحة اتهام جديدة له خلال جلسة محاكمة. ويأتي استباق المحكمة بعد انتزاع القيق قرار حريته بإضراب استمر 33 يومًا، والذي تقرر أن يكون الإفراج عنه في الرابع عشر من نيسان الجاري؛ وذلك بعد رفضه للاعتقال الإداري الذي فرضه الاحتلال عليه بعد إعادة اعتقاله بتاريخ 15 يناير الماضي.

ودخل القيق في الإضراب المفتوح عن الطعام منذ السادس من أذار الماضي، في وقت كان يعاني فيه من تراجع وتدهور بوضعه الصحي يومًا بعد يوم. في سياق متصل قال نادي الأسير، إن نحو (300) طفل فلسطيني، مازالت سلطات الاحتلال الصهيوني تحتجزهم في سجونها، بين محكومين، وموقوفين، تقل أعمارهم عن (18) عاما، بينهم (14) فتاة قاصر. جاء ذلك في بيان أصدره النادي لمناسبة يوم «الطفل الفلسطيني»، الذي يوافق اليوم الأربعاء الخامس من نيسان من كل عام. وأشار نادي الأسير إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت منذ مطلع العام الجاري نحو (300) طفل، كان غالبيتها من مدينة القدس المحتلة.

وجدد نادي الأسير مطالبته للمؤسسات الحقوقية الدولية، ببذل جهود أكبر لحماية الأطفال الفلسطينيين، وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف».

الى ذلك أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة، عن فتح باب التوبة لمن وقع ضحيةً للاحتلال وأجهزة مخابراته، وذلك لمدة أسبوع اعتبارا من يوم أمس.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، ، إنها انطلاقاً من المسؤولية الوطنية والمجتمعية، فتحت باب التوبة أمام المتخابرين من اليوم حتى الثانية عشر من مساء يوم الثلاثاء المقبل من خلال التواصل مع أقرب شخص على علاقة مباشرة بالأجهزة الأمنية يثق به المتخابر. وأكدت الداخلية أنها ستوفر لمن يسلم نفسه الحماية الأمنية والقانونية ومعالجة قضيته وفق ظروف السرية التامة وخارج المقار الأمنية.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش