الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصحة النيابية» تتفقد واقع الخدمات في مستشفيات اربد والرمثا

تم نشره في الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2015. 03:00 مـساءً

اربد - اكد رئيس واعضاء لجنة الصحة والبيئة النيابية دعمهم لتطلعات مستشفى الملك المؤسس الجامعي الرامية الى محاكاة التطور والابداع في المجالات الطبية والصحية التي يقدمها للمواطنين والباحثين عن العلاج والاستشفاء المتطور من الاشقاء العرب ونهوضه بعملية البحث العلمي والتدريب كمستشفى جامعي وتحويلي.
ووعدوا خلال زيارتهم المستشفى والاطلاع على طبيعة العمل والخدمات الصحية والتعليمية والتدريبية المنوطة به خلال جولتهم على عدد من المرافق الصحية في محافظة اربد امس الاثنين بالعمل مع الحكومة ووزارة الصحة لتغطية جزء من المستحقات المترتبة عليها للمستشفى من صندوق التأمين الصحي والتي تصل الى 28 مليون دينار بعد الخصومات لكي يستطيع تسديد جزء من الديون المستحقة عليه للشركات الموردة والبالغة 24 مليون دينار.
وقال رئيس اللجنة النائب الدكتور رائد حجازين ان مستشفى الملك المؤسس منارة علمية  وصرح طبي وطني يفتخر به الاردن ويجب ان يبقى في حالة تطور مستمرة وقادر على التوسع الافقي والعمودي في تقديم افضل الخدمات الصحية باستحداث مراكز وعيادات وأقسام حديثة وجديدة إضافة الى تغطية نفقات الكلف التشغيلية المتربة عليه وتغطية أجور كوادره البشرية المختلفة.
وأبدى وفد اللجنة الذي ضم كل من رئيسها والنواب ثامر الفايز وباسل العلاونة ومحمد الشرمان ومحسن الرجوب وفاطمه ابو عبطة  اعجابه الكبير بمستوى الخدمات المقدمة وتميز الكوادر الطبية والتمريضية والفنية والادارية العاملة فيه ليبقى صرحا شامخا متميزا على مستوى المنطقة والاقليم وقادرا على تامين كافة اشكال الرعاية الطبية والصحية.
واستمع الوفد الى شرح من رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور محمود الشياب رئيس مجلس إدارة المستشفى ومديره العام الدكتور ابراهيم بني هاني حول مختلف المراحل التي مر بها منذ وضع جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله حجر الاساس له عام 1994 حتى افتتحه جلالة الملك عبدالله الثاني عام 2002 حتى الوقت الحاضر.
وزار الوفد مستشفى الرمثا الحكومي واطلع على واقع الخدمات الصحية والطبية والعلاجية المقدمة للمواطنين واستمع من مديره الدكتور يوسف الطاهات الى ابرز التحديات الماثلة أمامه لمواجهة الضغط المتزايد عليه جراء اللجوء السوري الكثيف في المنطقة واحتياجاته لتعزيز كوادره الطبية والتمريضية والفنية والمخبرية وتحديث بعض الاجهزة ورفده بآليات جديدة.
وفي مستشفى الاميرة بسمة التعليمي  اطلع الوفد على واقع الخدمات التي يقدمها المستشفى والضغط الحاصل عليه وابرز احتياجاته كونه مستشفى مركز وتحويلي، مؤكدا حاجة اربد الى مستشفى جديد نظرا لعدم ملائمة المكان الحالي للمستشفى لعمليات التطوير والتحديث والتوسعة ووقوعه بين التجمعات السكنية الكثيفة.وفي مستشفيي الاميرة بديعة  للنسائية والتوليد والأميرة رحمة للأطفال التعليميين جال الوفد على مرافقهما واطلع على واقع ومستوى وحجم الخدمات المقدمة للمراجعين واستمع من مديرهما الدكتور عبدالله الشرمان عن ابرز احتياجاتهما وابرز انجازاتهما.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش