الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرمثــا يــؤزم موقــف سحــاب

تم نشره في الأحد 16 نيسان / أبريل 2017. 12:00 صباحاً

عمان - الدستور - أشرف المجالي
 أزم فريق الرمثا موقف فريق سحاب عندما تغلب عليه بنتيجة (3-صفر)، وذلك في اللقاء الذي احتضنه أمس ستاد الملك عبدالله في إطار منافسات الأسبوع (19) من عمر بطولة دوري المناصير للمحترفين.
الرمثا بهذا الفوز رفع رصيده إلى (30) نقطة، في الوقت الذي توقف فيه رصيد سحاب عند (14) نقطة ليبقى مشاركا الصريح المركز الأخير على سلم الترتيب.
 
المباراة في سطور

- النتيجة: فوز الرمثا على سحاب (2-صفر).
- الأهداف: سجل للرمثا عمار أبو عليقة (67) وسي الشيخ (81) وأحمد سمير (87).
- مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، سليمان السلمان (إبراهيم الخب)، ماركو، عمار أبو عليقة، علي خويلة، إحسان حداد، رامي سمارة (صهيب ذيابات)، احمد سمير، سي الشيخ، جيفرسون، حمزة الدردور (موسى الزعبي).
- مثل سحاب: لؤي العمايرة، نورالدين موافي، قصي الجعافرة، إبراهيم السقار، احمد عبدالحليم، وليد زياد (هذال السرحان)، أسامة أبو طعيمة، احمد أبو جادو، عبدالرحمن اللوزي (محمد المحارمة)، محمود موافي، احمد المحارمة (مهند العزة).

كفة متعادلة

دخل فريقا سحاب والرمثا أجواء المباراة بسرعة بعدما شهدت أولى دقائق الشوط الأول سيطرة متبادلة بين كلا الجانبين عبر إنطلاقات متواصلة، لكن ما حصل محاولة الفريقين شابها حالت من التسرع خاصة حول حدود المنطقة الأمر الذي أفقد هذه البداية الخطورة الحقيقية على كلا المرميين.
سحاب اعتمد على تواجد أسامة أبو طعيمة وأحمد أبو جادو وعبدالرحمن اللوزي ومحمود موافي في قيادة العمليات الهجومي، في الوقت الذي شغل أحمد المحارمة خط المقدمة وحيدا، حيث شهدت ألعاب سحاب الهجومية إسناد متواصل من قبل الظهيرين خاصة الميسرة التي شغلها أحمد عبدالحليم.
على جانب الآخر تولى مهمة قيادة ألعاب الرمثا الهجومية رامي سمارة وأحمد سمير وجيفرسون وسي الشيخ مع تواجد حمزة الدردور في خط المقدمة.
ومع مرور الوقت بدأ الفريقين في تحقيق مشاهد الخطورة وتحديدا عندما شهدت المباراة طرد مدافع سحاب نور الدين موافي التي أعاق حمزة الدردور بعد إنفراد تام، حيث ساهمت هذه الإعاقة في خروج حمزة مصابا ليعوض مكانه موسى الزعبي الأمر الذي إضطر جيفرسون للتقدم إلى خط المقدمة.
أولى مشاهد الخطورة تمثلت بتسديدة جيفرسون من موقف ثابت والتي استقرت بأحضان العمايرة رد عليه ظهير سحاب وليد زياد بكرة قوية لاقت ذات المصير، وبعد هاتين المحاولتين ارتفعت الإثارة لتأتي الفرص تواليا للفريقين فهذا أحمد سمير يسدد كرة خلفية أمسكها العمايرة تبع ذلك الكرة الصاروخية التي أطلقها أبو جادو والتي ردها عبدالله الزعبي أمام المحارمة الذي لم يحسن استغلالها لتأتي قبل نهاية الشوط أخطر الفرص عندما وصلت كرة عرضية على رأس أبو عليقة الذي ارتدت كرته من المدافعين على رأس جيفرسون لترتد كرته هذه المرة من العارضة ليختتم المحارمة الشوط بتسديدة بعيدة المدى علت عارضة مرمى الرمثا بقليل.
 
ثلاثية رمثاوية

ومع انطلاق أحداث الشوط الثاني تواصلت محاولات الفريقين في البحث عن هدف التقدم فكانت البداية عبر رأسية أبو جادو التي مرت بجوار القائم مع بعض المحاولات الرمثاوية، لكن ما أظهرت مجريات المباراة عدم تأثر سحاب بالنقص العددي خاصة بعدما تسلم زمام المبادرة وكان المسيطر على الأجواء.
الرمثا بعد هذه البداية عاد من جديد لمجاراة ألعاب سحاب، حيث كاد أن يفتتح التسجيل عبر تسديدة موسى الزعبي المنفذة من موقف ثابت لكن يقظة العمايرة كانت حاضرة بقوة عن أبعد الكرة ببراعة من المقص الأيمن للمرمى ليواصل بعدها العمايرة حضوره المميز في التصدي لأية محاولة رمثاوية، حتى جاءت الدقيقة (67) والتي شهدت هدف الافتتاح للرمثا عندما سدد موسى الزعبي كرة قوية ردها العمايرة أمام المتحفز عمار أبو عليقة الذي سدد برأسه كرة سكنت شباك سحاب.
الوقت المتبقي من عمر المباراة جاء ما بين البحث عن التعزيز للرمثا والتعويض لسحاب، لينجح الرمثا تحقيق غايته عندما مرر أحمد سمير كرة لسي الشيخ وضعته بمواجهة المرمى ليسدد على يمين العمايرة الهدف الثاني في الدقيقة (81)، وبهذا هذا الهدف تمكن أحمد سمير من تسجيل هدف فريقه الثالث عندما تسلم تمرير سي الشيخ ليضعها بهدوء في المرمى بالدقيقة (87) وبذلك انتهت المباراة لمصلحة الرمثا بثلاثية نظيفة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش