الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكاديميون : الورقة النقاشية السابعة للملك خارطة طريق لإصلاح وتطوير التعليم في الاردن

تم نشره في الاثنين 17 نيسان / أبريل 2017. 04:54 مـساءً

عمان-بترا

شكلت الورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك عبد الله الثاني خارطة طريق لتعزيز  الجهود الوطنية لتطوير العملية التعليمية، انطلاقا من اهمية  التعليم في نهضة الامم وبناء قدرات مواردها البشرية.
واجمع اكاديميون وخبراء على ما ورد الورقة من خلال دعوتها لحوار وطني موسع واشراك جميع المؤسسات الوطنية المعنية في القطاعين العام والخاص في الجهود الرامية لإصلاح التعليم في الاردن ومستقبله وتحديد اولويات الاصلاح المطلوبة.
واكدوا في لقاءات مع وكالة الابناء الاردنية (بترا) اليوم الاثنين، اهمية ما تضمنته  الورقة من تأكيد ملكي على دور المؤسسات التعليمية في توفير التعليم الملائم وتجويد مخرجاته وصولا الى النهضة تعليمية شاملة في الاردن.
وقال رئيس الجمعية التربوية الاردنية الوزير الاسبق الدكتور راتب السعود، ان الورقة يجب ان تشكل حافزا لكل المؤسسات الوطنية المعنية بالتعليم العام والعالي في الاردن للانخراط في عملية اصلاح عملية التعليم دون تردد، والدخول في حوار وطني وشامل حول اليات الاصلاح واهدافه ووضع خطط وطنية مدروسة لتحقيق الرؤية الملكية.
واشار الدكتور السعود الى مخرجات المؤتمر الذي عقدته الجمعية اخيرا، حول الارتقاء بالتعليم الجامعي ومعالجة التحديات التي يواجهها هذا القطاع، مبينا ان نتائج المؤتمر تتفق تماما مع ما ورد في الورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك، من خلال الدعوة الى  ضرورة معالجة بعض الاختلالات في منظومة التعليم العالي، وتطوير القدرات الابداعية والتحليلية والبحثية لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات، ليصبحوا كما يريدهم جلالة الملك صناع للمعرفة وقادرين على احداث تغيير ايجابي في المجتمع.
كما اكد الدكتور السعود، ضرورة ان تعني المؤسسات التعليمية الاردنية، بقاعدة التمكين الثلاثية العقل المفكر، الحرية المسؤولة، والمواطنة الصالحة، والابتعاد كذلك عن الخوف من التطوير ومواكبة التحديث والتطور في العلوم، والتأكيد على تحقيق معايير الجودة والكفاءة لدى اعضاء الهيئات التدريسية في المدارس والجامعات.
وقال اننا مدعوون اليوم وبكل قوة واصرار للاستثمار في التعليم باعتبار ذلك مصلحة واولوية وطنية، والتفكير في انجع السبل لاستثمار الموارد البشرية التي يزخر بها الاردن والقادرة على صنع التغيير المنشود ومواكبة العصر بأدواته المعرفية الجديدة ووسائل التقنية الحديثة.
بدوره، اعتبر عميد كلية الهندسة في جامعة الحسين بن طلال الدكتور عمر الخشمان، ان الورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك تؤسس لنهضة تعليمية اردنية جديدة تعزز مكانة الاردن كمشعل للنهضة والتطوير في المنطقة والعالم.
وقال ان الورقة بما جاء فيها من مضامين هامة، تؤكد على دور المدرسة والجامعة في قيادة مسيرة التعليم الاردنية نحو النجومية والتميز والاختراع، من خلال ايمان  المؤسسات التعليمية بطاقات وقدرات الانسان الاردني، والمساهمة في اكتشاف هذه الطاقات والمواهب وتحفيزها الى اقصى الحدود عبر اساليب تعليم حديثة تشجع على الفهم والتفكير و الجمع ما بين العلم والعمل والنظرية والتطبيق والتحليل والتخطيط وصقل المواهب الابتعاد عن التلقين.
واشار الدكتور الخشمان الى اهمية، تضافر كافة الجهود الوطنية ومكونات المجتمع والمؤسسات التعليمية بشكل خاص، لتوفير البيئة التعليمية الحاضنة للتميز والتفوق من خلال منظومة تعليمية سليمة وناجحة تعيد للمعلم والاستاذ الجامعي مكانته والقه في المجتمع.
من جانيه، اعتبر الاستاذ المشارك في الادارة التربوية في جامعة مؤتة الدكتور خالد الصرايرة، ان  الورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك جاءت مكملة لمحاور الإصلاح التي نادى بها جلالته في القطاعات المختلفة.
وقال ان جلالة الملك خص في ورقته النقاشية السابعة قطاع التعليم ايمانا من جلالته بمحورية التعليم واهمية تطوير القدرات البشرية للنهوض بالوطن والامة بأكملها.
ودعا الدكتور الصرايرة المؤسسات الرسمية والاهلية  المعنية بقطاع التعليم العام والجامعي والباحثين لاستفادة من الطروحات الملكية وتوظيفها لإصلاح مؤسساتنا التعليمية بدءا من رياض الاطفال مرورا بالمدارس وانتهاء بالجامعات والدراسات العليا مع التركيز على التعليم التقني والربط بين النظرية والتطبيق في المجالات التعليمية كافة.
كما شدد على اهمية اعتماد مناهج دراسية تلبي حاجات المجتمع وتطورات العصر، وتوظيف اساليب التدريس الحديثة التي تشجع على التفكير والنقد داخل الغرفة والقاعة الصفية، من خلال تأهيل وتدريب القائمين على العملية التربوية .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش