الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أيُّ جنونٍ عربيٍّ هذا ..؟!

كامل النصيرات

الخميس 20 نيسان / أبريل 2017.
عدد المقالات: 897

حين أفكّر في ثروات العرب المهدورة أُصاب بالجنون..ويحقّ لأي عربي أن (يشلّط) للحياة حين يأخذ التفاتة بسيطة إلى مشهد العرب وهم ينامون على جبال من «المصاري» و يحرقونها وهم جياع..و يمزقونها وهم عراة ..و يموتون في حروبها وهم يضعون (لايكات) لقاتليهم ..ويصرفون من جيوبهم على إهانتهم ..!

ما من أُمّة إلا نحن تشتري عدوّاً لها ..ما من أُمّةٍ تنزل للسوق و تدفع الغالي و النفيس في سبيل العار (نخب أوّل) إلاّ نحن ..! وما من أُمّةٍ تخلد للنوم في نومها إلا نحن ..! وكأننا نغضب إن شعرنا بالحياة ..و جلدنا يحكّنا للمذلّة إن رأينا حلماً فيه شبه عزة..!

الأمم الأخرى تقع و تنهض من وقوعها ..ونحن واقفون ؛ فنترجى من يركلنا من الخلف كي نقع ..وحينما نقع ..نستجلب من يطسّنا على أُم رأسنا إن حاولنا تحريكه ونحن في وحل الأرض..!

لا يعقل أن نكون المهدور على حروب مجانيّة لا قيمة لها ؛ وتكون ديدننا في الحياة ..لا يعقل أن دَمَنا يمصّ دَمَنا كي يدفع دَمُنا ثمن دَمِنا ويكون الثمنُ دَمَنا..! أية معادلة هذه وأي جنون هذا وأية عيشةٍ نعيشها ..! من أوحى للعرب بأن هذا كلّه شرف و شجاعة و كرم ..! والله ليس إلاّ غباء و حمرنة مع اعتذاري من الغباء و الحمير..!

الذين يموتون بالمجان كلّ يوم ؛ ليسوا إلاّ الحالمين بيومين إضافيين ..ليسوا إلاّ الذين يريدون لقمةً بلا دم..ونَفَساً بلا لهاث ..وأحلاماً بلا موتٍ فجائي في ريعان العمر..!

لا أعرف لماذا أقول لكم كل هذا ..! إلاّ أنني أخطأتُ وأنا امسك بريموت الستالايت وقلّبتُ عشر دقائق على خمسين محطة عربية فقط ..فأصابني الجنون ..!

اغفروا لي وجعي ..لكنه وجعي..!

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش