الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الداخلية: السياحة عصب مهم للدولة الاردنية ورافد اساسي للاقتصاد الوطني

تم نشره في الأربعاء 26 نيسان / أبريل 2017. 05:58 مـساءً

 

 

عمان - اكد وزير الداخلية غالب الزعبي ان السياحة تشكل عصبا مهما للدولة الاردنية ورافدا اساسيا من روافد الاقتصاد الوطني ولا يمكن التغاضي باي حال من الاحوال عن دورها في دفع عجلة التنمية الشاملة.

جاء ذلك في اجتماع عقد اليوم الاربعاء في وزارة الداخلية لمناقشة الواقع السياحي في المملكة والاجراءات الرسمية المتخذة لتحفيز السياحة وتقديم التسهيلات اللازمة للسياح منذ قدومهم الى المملكة وحتى خروجهم منها.

وحضر الاجتماع وزيرة السياحة الآثار لينا عناب والمدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة، وامين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قموة، وكافة محافظي الميدان ومدراء الادارات الامنية المختصة وممثلو القطاع السياحي في المملكة وعدد من المعنيين والمسؤولين.

وشدد وزير الداخلية خلال الاجتماع على ان السياحة ومردودها الايجابي على الوضع الاقتصادي بالمملكة ساهم الى حد كبير في تحقيق نقلة نوعية امتدت آثارها لتصل الى جميع مفاصل الدولة وشرائح المجتمع علاوة على دورها في ايصال الصورة المشرقة التي تكشف عن ارث تاريخي وجغرافي وانساني واخلاقي للاردن ومكوناته ممثلة بالقيادة الحكيمة لجلالة الملك عبد الله الثاني الذي يشدد دوما على ضرورة ان تنمو السياحة الى الحد الذي يحقق طموحاتنا وآمالنا.

واعتبر الوزير الزعبي ان وجود الاردن وسط اقليم ملتهب يستدعي متابعة بذل المزيد من الجهود لتنشيط السياحة مع اعطاء الجانب الامني مساحة واسعة من الاهتمام الرسمي والشعبي، مشيدا في هذا الاطار بجهود القوات المسلحة الباسلة والاجهزة الامنية التي تعمل على مدار الساعة لحفظ الامن والنظام العام.

ولفت الوزير الى انه لا وجود للسياحة دون وجود قاعدة امنية متينة تحقق للسياح الامن والطمأنينة وتمكنهم من زيارة المناطق السياحية في اي وقت يريدونه.

واستعرض وزير الداخلية عدة محاور لادامة دعم السياحة وتنشيط القطاع السياحي في المملكة ولا سيما ونحن على ابواب فصل الصيف وابرزها وضع خطط فاعلة من قبل وزارة السياحة وكوادرها تتعلق باستقبال السياح والتعامل معهم منذ قدومهم عبر المعابر الحدودية واثناء تجوالهم في الاماكن السياحية وغيرها وحتى مغادرتهم المملكة وتصويب اية اختلالات او ثغرات قد تواجههم وقبل ان تقع.

وتابع الزعبي انه يقع على عاتق مكاتب السياحة كذلك تقديم المزيد من التسهيلات اللازمة للسياح ومتابعتهم باعتبارهم شركاء اساسيين في عملية النهوض بالواقع السياحي في المملكة، مؤكدا ان وزارة الداخلية ستقدم التسهيلات اللازمة للحصول على التأشيرات السياحية وفقا لإجراءات منظمة ومحددة وبأسرع وقت ممكن.

ونوه الوزير الى انه تم وضع خطة امنية محكمة تضمن سلامة السائح وامنه طيلة فترة اقامته على ارض المملكة، اضافة الى شمول الخطة على بند خاص لمعالجة الازمات المرورية والتخفيف منها.

من جانبها اشارت وزيرة السياحة الى عدد من المقترحات اللازمة لدعم القطاع السياحي، ومنها تسريع عملية الحصول على التأشيرات السياحية وزيادة اعداد ومرتبات الشرطة السياحية والبيئية في الاماكن السياحية وايلاء جانب المحافظة على نظافة الاماكن السياحية والمناطق المحيطة بها اهتماما اكبر بالتعاون مع الجهات المعنية.

واعتبرت عناب ان كوادر الاجهزة الامنية هم الجنود المجهولون الذي يبذلون قصارى جهدهم للحفاظ على الامن العام وتوفير جميع المتطلبات اللازمة للسياح وعلى مدار الساعة، موضحة ان الارقام والاحصائيات الخاصة بالواقع السياحي في المملكة تظهر تحسنا ملحوظا في اعداد السياح ومستوى الخدمات المقدمة لهم.

بدوره وصف اللواء الحواتمة الاوضاع الامنية في المملكة ب" الممتازة" عازيا ذلك الى السياسة الحكيمة لجلالة الملك عبد الله الثاني في التعامل مع التحديات الداخلية والخارجية ووعي الشعب الاردني وادراكه العميق لما يدور حوله من احداث ويقظة الاجهزة الامنية وحرصهم المستمر على اداء واجباتهم ومهامهم بمنتهى الحرفية والاقتدار.

وطالب الحواتمة بضرورة وضع استراتيجية وطنية لتعزيز السياحة ودعمها وعلى المدى الطويل بحيث تتمكن الاجهزة الامنية وعلى ضوء الاستراتيجية من وضع خطة بعيدة المدى لانجاح الاستراتيجية في شقها الامني، معتبرا ان السياح لا يواجهون اية مشاكل امنية اثناء قدومهم الى المملكة وحتى مغادرتها ويجب النظر الى الجوانب الاخرى التي قد تعيق او تؤثر على الاوضاع السياحية ومعالجتها.

واشار مساعد مدير الامن العام للعمليات العميد محمد الخرابشة الى ان مديرية الامن العام تعمل وبالتنسبق مع الجهات المختصة على ادامة عمليات المراقبة والمتابعة للسياح وتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم وفقا لتعليمات محددة تم توزيعها والعمل بموجبها في جميع المراكز والادارات الامنية المختصة وبشكل مؤسسي ومدروس.

كما دعت رئيسة الجمعية الاردنية للسياحة الوافدة غادة النجار الى توحيد الاجراءات والانظمة المعمول بها على جميع المنافذ والمعابر الحدودية.

وقال رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر محمد سميح انه يجب زيادة مستوى التنسيق والتعاون بين الجهات المعنية بدعم السياحة ومواصلة اللقاءات لتذليل اية عقبات قد تطرأ مباشرة.

ودار نقاش موسع بين المشاركين ابدوا خلاله بعض الملاحظات المتعلقة بالواقع السياحي وكيفية تنشيطه ودفعه قدما.

--(بترا) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش