الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواجهات وشهيد برصاص الاحتلال في الضفة

تم نشره في السبت 13 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - قال رئيس هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية عيسى قراقع أمس إن الساعات القادمة قد تشهد بوادر لبدء مفاوضات بين قادة الأسرى المضربين وإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف أن من المبكر الحديث عن إمكانية استجابة إدارة السجون لمطالب الأسرى.

يأتي ذلك في وقت دخل فيه إضراب الأسرى في سجون الاحتلال يومه الـ27، للمطالبة بتحسين أوضاعهم ووقف الانتهاكات داخل السجون.

وقد نقل أمس الاول 47 أسيرا مضربا عن الطعام إلى مستشفيات ميدانية بعد تدهور أوضاعهم الصحية، وفقا لهيئة شؤون الأسرى والمحررين.

ويخوض الإضراب حتى الآن نحو 1300 أسير بقيادة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح النائب مروان البرغوثي.

ونقلت مصادر عن قراقع أن معلومات أولية وردت من الأسرى أفادت بأن إدارة السجون الإسرائيلية اقترحت أن تجمع قادة الإضراب لعرض مطالبهم ومناقشتها خلال الساعات القادمة.

وأضاف «لا نعلم إن كانت إدارة السجون ستكون جدية في محادثاتها، لكن من المؤكد أن الضغط الدولي والحراك الجماهيري والشعبي وخطورة حالة الأسرى الصحية ونقل عدد منهم إلى المستشفيات دفعها إلى هذه الخطوة».

في سياق متصل  قال رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية عبد الناصر فروانة ، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي حوّلت عيادات السجون والمعتقلات إلى أماكن لقمع الأسرى المضربين عن الطعام ووسيلة للتنكيل بهم والضغط عليهم، وجعلت من تقديم العلاج للمرضى شرطاً لإنهاء إضرابهم.

وأضاف في بيان صدر وتلقاه مراسل وكالة الانباء الاردنية (بترا) في غزة:

لم يقتصر هذا السلوك على عناصر الأمن أو العاملين في ادارة السجون فحسب، وانما يشاركهم الأطباء الإسرائيليون العاملون هناك، في تجاوز سافر لأخلاقيات وآداب المهنة الطبية، وتحدي صارخ لكافة المواثيق الدولية والإنسانية.

واضاف:ان الشهادات والمعلومات الواردة من السجون تؤكد على ان الأطباء الإسرائيليين يشاركون في تعذيب الأسرى المضربين واساءة معاملتهم، والضغط النفسي عليهم وعدم تقديم الرعاية الطبية لهم.

كما ويشاركون، بشكل مباشر أو غير مباشر، في محاولات ابتزازهم ومساومتهم بتقديم العلاج مقابل إنهاء إضرابهم.

وأوضح فروانة أن كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية، ألزمت الدولة الحاجزة بحماية المحتجزين لديها من خطر الموت أو الاصابة بالأمراض، وحظرت المساس بحقهم الأساسي في تلقي الرعاية الطبية اللازمة، وطالبت الطواقم الطبية العاملة في السجون والمعتقلات الى احترام أخلاقيات المهنة والالتزام بآداب الطب وعدم المشاركة أو الصمت ازاء اية مخالفة، وتوفير الرعاية الإنسانية والحماية الصحية للمرضى وتقديم العلاج اللازم لهم في كل الأوقات والأزمنة.

وطالب فروانة منظمة الصحة العالمية الى تحمل مسؤولياتها إزاء الجرائم الطبية التي يقترفها عدد من الأطباء الإسرائيليين بحق الأسرى المضربين، والتدخل العاجل لوقف تلك الجرائم والضغط على نقابة الأطباء الإسرائيليين لمحاسبة كل من يتبث منهم مشاركته بما يخالف أخلاقيات مهنة الطبة ومبادئ القانون الدولي الإنساني.

 من ناحية أخرى قالت مصادر مطلعة إن قاتل الأسير المحرر القيادي في كائب القسام مازن فقها، كان عضوا في كتائب القسام.

وذكرت المصادر أن القاتل تم فصله قبل سنوات من كتائب القسام بسبب تجاوزات سلوكية وأخلاقية، وأوضحت أنه انضم بعد فصله من القسام لجماعة سلفية متطرفة قبل أن يجنده الموساد الإسرائيلي.

وأعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية عن اعتقال منفذ عملية اغتيال فـقها، وقال إن الاحتلال الإسرائيلي هو الذي أعطى الأوامر لتنفيذ عملية الاغتيال التي تمت في آذار الماضي.

وأكد هنية -في مؤتمر صحفي- أن «كل التفاصيل والأدلة» تكشف تورط الاحتلال في جريمة اغتيال فقها، وتوعد بـ»تنفيذ القصاص العادل بالقاتل وكل من له علاقة بالحادثة على قاعدة العدالة الثورية».

وأكد مصدر في حماس أنه تم إحضار القاتل إلى مسرح الجريمة لتمثيل عملية الاغتيال ، حيث كان عشرات من عناصر الأمن والشرطة ينتشرون  في محيط البناية التي قتل فيها فقها.

 من جانب آخر أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي بمواجهات في قرية النبي صالح في وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة «إن الشاب سبا نضال عبيد (20 عاما) أصيب بالرصاص الحي في صدره، واخترقت الرصاصة قلبه، وعملت الطواقم الطبية على انعاش قلبه بعد ان كان متوقفاً، ولكن حالته كانت حرجة للغاية فاستشهد».

كما  اقتحمت قوات الاحتلال  مخيم نور شمس في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة، وبلدة دير الغصون في القضاء واعتقلت مواطنًا وداهمت ورشة حدادة.

وقال شهود لمراسلنا إن العشرات من جنود الاحتلال داهموا مخيم نور شمس واعتقلوا طه الإيراني رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم نور شمس بعد مداهمة منزله وتفتيشه.

وأشاروا إلى أن جنود الاحتلال تمركزوا في منطقة المحجر في مخيم نور شمس لساعات ونكلوا بالمواطنين .وكذلك اقتحمت قوات الاحتلال ورشة للحدادة تعود للمواطن بشير عبد الفتاح أبو زيتون ببلدة دير الغصون شمال طولكرم وخربت محتوياتها واعتدت على صاحبها، وكذلك فتشت منزله وعبثت بمحتوياته.من زاوية أخرى اعتقلت أجهزة السلطة أسيرين محررين، فيما تواصل اعتقال آخرين على خلفية سياسية و دون أي سند قانوني.

ففي طولكرم اعتقلت اجهزة السلطة أمس الأسير المحرر محمد رداد من بلدة صيدا، وهو معتقل سياسي سابق لدى أجهزة السلطة، في حين اعتقل ذات الجهاز الأسير المحرر سراء رداد من البلدة، وذلك بعد استدعائه للمقابلة.

كما تواصل أجهزة السلطة في الخليل اعتقال الطالب في جامعة الخليل روحي أبو شمسية لليوم السادس على التوالي، كما تواصل اعتقال والده لليوم التاسع على التوالي في زنازين أريحا.

الى ذك لن يتمكن نحو 315 ألف فلسطيني من مدينة القدس من المشاركة في انتخابات المجالس المحلية الفلسطينية التي تجرها السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وضواحي القدس اليوم، لرفض الاحتلال تشكيل مجالس لهم.أما التجمعات السكانية التي تقع في ضواحي مدينة القدس وتخضع إلى السلطة الفلسطينية، فإنها ستنظم انتخابات للمجالس المحلية، إذ يخوض الاقتراع 27 مجلسا من أصل 28 مجلسا محليا في ضواحي مدينة القدس بعد امتناع مجلس جبع المحلي عن التقدم للانتخابات المحلية.

ويعود حرمان هؤلاء المقدسيين من التصويت إلى وجود 13 تجمعا سكانيا داخل الحدود التي وضعتها بلدية الاحتلال، حيث يحملون هوية القدس، وتمنعهم من تشكيل مجالس محلية، وتفرض عليهم المشاركة في انتخابات بلدية الاحتلال التي يقاطعها أغلبهم.

من جهته قال منسق دائرة القدس الانتخابية المحامي زياد إن 6 هيئات محلية ستخوض انتخابات تنافسية بين القوائم، بينما ستكون الانتخابات توافقية في 21 هيئة، كون المسجلين في هذه الهيئات تقدموا بقائمة انتخابية واحدة وعليه سيكون فوزها بالانتخابات بالتزكية.

وكان من المفترض أن تجري لجنة الانتخابات المركزية انتخابات المجالس المحلية في شهر تشرين الأول 2016، لكن وبقرار من المحكمة الفلسطينية أجلت الانتخابات بسبب استثناء القدس وغزة منها، بيد أنها أعادت إقرار تنظيمها يوم 13 أيار الجاري على أن تكون المجالس المحلية في القدس ضمن المجالس التي ستخوض الانتخابات.وكالات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش