الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الغذاء والدواء» تؤكد سلامة فحوصات العينات الزراعية بالاسواق

تم نشره في الجمعة 26 أيار / مايو 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور
قال مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات ان المؤسسة اجرت فحوصات مخبرية لأكثر من 60 عينة من المنتجات الزراعية في الأسواق المركزية وبينت سلامتها.

واضاف خلال ورشة عمل حول دور الجهات المعنية في مراقبة متبقيات المبيدات الكيميائية في المنتجات الزراعية، نظمتها اللجنة العلمية في شعبة الهندسة الكيميائية في نقابة المهندسين أن المؤسسة زودت وزارة الزراعة بنتائج الفحوصات المخبرية للعينات، ويجري متابعتها من الوزارة والجهات المعنية بشكل دقيق، مؤكدا على ضرورة تضافر جهود مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص باعتبارها أذرعا فنية إضافية للمؤسسات الحكومية. واشار الى أن المخالفات التي رصدتها المؤسسة كانت قليلة وفردية ولا يمكن تعميمها على القطاع الزراعي في المملكة بالكامل، فالمنتج الزراعي الأردني مشهود له بسلامته، مؤكدا اهمية رفع مستوى الوعي لدى المزاعين الأردنيين حول هذه المبيدات وخطورتها على صحة الانسان في حال استخدامها بالطريقة الخاطئة.
ومن جانبه قال أمين عام وزارة الزراعة المهندس محمود الجمعاني إن القطاع الزراعي يشكل أهمية بالغة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في الأردن على المستويين العام والخاص، ويعتبر مصدر رزق وتشغيل للكثيرين من ابناء هذا البلد فضلا عن أهميته في تحقيق الأمن الغذائي.
وبين أن الحكومة تولي قطاع الزراعة اهتماما بالغا، خاصة مع تقدم وتنوع الانتاج الذي يتطلب اهتماما اضافيا في مجال وقاية المزروعات وحمايتها من الآفات الزراعية، مشيرا إلى أن الأردن كغيره من الدول يستخدم مبيدات كيميائية لحماية المحاصيل من هذه الآفات. وأضاف الجمعاني انه إدراكا من الحكومة لأهمية الحد من استعمال المبيدات وتمشيا مع التوجه العالمي نحو استخدام آمن وفعال لها، فإن الوزارة اعتمدت أسلوب المكافحة المتكاملة كاستراتيجية في مكافحة الآفات الزراعية. من جانبه قال م.ماجد الطباع نقيب المهندسين إن ورشة اليوم تكتسب اهميتها من اهمية صحة المواطن والأسرة الأردنية، واننا جميعا كقطاع عام وقطاع خاص ونقابات ومؤسسات وجمعيات مختصة معنيون بهذا الموضوع الهام.
وأشار إلى أن المبيدات الكيميائية لعبت دورا كبيرا في مجال الصحة العامة، من خلال القضاء على الحشرات الناقلة لمسببات بعض الأمراض، ولكن استعمال المبيدات الكيميائية بشكل خاطئ ومن دون مبرر ساعد على زيادة الأضرار على حساب الفوائد.
وأكد أن نقابة المهندسين تحرص كل الحرص من خلال لجانها المختلفة على معالجة كافة الموضوعات ذات الصلة بأعمالها خصوصا تلك التي تمس المواطن الاردني والمجتمع بشكل مباشر، وهو جزء من الواجب الذي تؤديه النقابة، كبيت خبرة هندسي ومستشارة للحكومة في مجال عملها.
بدوره قال نقيب المهندسين الزراعيين المهندس محمود أبوغنيمة إن القطاع الزراعي يعتبر رقما صعبا في الأمن الغذائي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي لكل دول العالم، مشيرا إلى أن الزراعة في المملكة مرت خلال الفترة الماضية بسنوات عجاف.
وأكد أن مستقبل المملكة الآمن يكمن في المحافظة على القطاع الزراعي، وتحقيق الاكتفاء الذاتي في مختلف المنتجات، وان الوطن يقوى بالشراكة بين مؤسساته في القطاعين العام والخاص.
وأشار م. أبوغنيمة إلى أنه رغم وجود بعض الأخطاء والممارسات غير الصحيحة الفردية من قبل بعض المزارعين، إلا أن الانتاج الزراعي في المملكة آمن، وأن مؤسساته تضع على سلم أولوياتها صحة المستهلك الداخلي قبل الخارجي.
من جانبها قالت رئيس مجلس الشعبة عضو مجلس النقابة الدكتورة ليندا الحمود إن الشعبة نظمت هذه الورشة بعد الجدل الكبير الذي تناقلته وسائل إعلام محلية وعربية حول مدى جودة المنتجات الزراعية الأردنية ومدى احتوائها على متبقيات من المبيدات الكيميائية. وأكدت أن لهذه القضية أبعادا اقتصادية ومسؤولية أدبية وأخلاقية لجميع الأطراف ذات الصلة، من حيث تصنيع المواد الكيميائية واستعمالها والرقابة على هذا الاستخدام ونتائجه وأثره الصحي على المواطن وأثر الأضرار المتوقعة على الاقتصاد الوطني.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش