الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

"هآرتس": محاولة لبناء نحو 2100 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة

تم نشره في الأحد 4 حزيران / يونيو 2017. 01:24 مـساءً
"هآرتس": محاولة لبناء نحو 2100 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة

 

 

رام الله  - ذكرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم الأحد، أنه من المقرر أن يجتمع مجلس التخطيط الأعلى في الادارة المدنية للاحتلال الاسرائيلي خلال الأسبوع الجاري، في محاولة لدفع مخططات لبناء حوالي 2100 وحدة استيطانية جديدة في أنحاء الضفة الغربية المحتلة، من بينها حوالي 1500 داخل "كتل المستوطنات"، والبقية خارجها، ومن بينها:

 مستوطنات "سوسيا، وبيت ايل، ورفافا" بالضفة الغربية المحتلة.

وأشارت الصحيفة الاسرائيلية إلى أنه يفترض أن تكون هذه هي الجلسة الأولى للمجلس، منذ تسلم الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمنصبه في 20 كانون الثاني الماضي.

وقالت "ان المستوطنين يأملون أن تساعد الأجواء الطيبة السائدة بين بنيامين نتنياهو ودونالد ترامب، على دفع مخططات كثيرة، كانت الادارة الأميركية السابقة قد عارضتها، لكن هذا الأمل منقطع عن الواقع".

وأضافت "ان الجهات التي يجب عليها البدء باستيعاب الواقع الجديد أكثر من نواب الليكود، هم نواب البيت اليهودي الذين يرفضون التصرف بحكمة ومسؤولية، وبدلا من ذلك يدفعون الحكومة إلى تجاهل مصالح اسرائيل، واستبدالها في مقدمة جدول الأولويات القومي بمصالح قطاع المستوطنين".

وتابعت:

 حظي المستوطنون خلال السنوات الطويلة بالدلال، سواء بالميزانيات، أو الأراضي، أو البنى التحتية، أو الموارد الأخرى، وحتى اخضاع القانون لاحتياجاتهم، والآن يدفع قادتهم نتنياهو الى تشريع البؤر الاستيطانية بشكل تراجعي، والمصادقة على بناء آلاف الوحدات الاسكانية الجديدة في المناطق المحتلة.

وأوضحت "من يريد استنفاد فرص التوصل إلى اتفاق سلام إسرائيلي  فلسطيني يجب أن يمتنع عن البناء في المستوطنات وبشكل مشابه، إذا تم في المستقبل نقل مناطق للسيادة الاسرائيلية في اطار اتفاق سياسي ستتمكن اسرائيل من البناء من دون مشاكل، ومن دون ان يرتبط الأمر بخرق القانون الدولي، كما يحدث اليوم.

--(بترا) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش