الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التسامح في المعاملات التجارية واجب والبيع فوق السعر المعتاد ربا

تم نشره في الاثنين 5 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً


] عمان - الدستور
التجارة باب من أوسع الأبواب التي شرعها الله لكسب المال بطريق شرعية، ولم يضع الشرع للربح سقفاً محدداً لا يجوز للتاجر أن يتجاوزه، ومع ذلك فقد رغب في التسامح في الربح والابتعاد عن المغالاة فيه، كما رغب في التحلي بالتسامح في بقية مجالات التعامل الأخرى؛ قال النبي صلى الله عليه وسلم:  رحم الله رجلا سمحاً إذا باع وإذا اشترى وإذا اقتضى .
وقال صلى الله عليه وسلم: خذ حقك في عفاف وافٍ أو غير واف ، والسماحة في البيع ألا يستغل حاجة المشتري فيبالغ في الربح، بل يكتفي بقدر مقبول من الربح.  والسماحة في الشراء أن يكون سهلاً كيساً فلا يستقصي في المماكسة.
والسماحة في قضاء الحق أن يعجل قضاء الحق الذي عليه وأن يؤديه بطيب نفس، وأن يدفعه من أفضل ما يجد، إذا كان الحق الذي عليه من المواد التي تتفاضل في الجودة، والسماحة في الاقتضاء أن يطلب حقه في رفق ولين.
إنظار المعسر..إذا كان لشخص على آخر دين وثبت أن المدين معسر وجب على صاحب الدين إنظارُ المدين أي تأخير مطالبته بدينه والصبرُ عليه حتى يقدر على تسديد الدين، وإذا تكرَّم بإسقاط الدين عنه فذلك أفضل؛ قال تعالى: (وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة وأن تصدقوا خير لكم إن كنتم تعلمون).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش