الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إسرائيل تخفّض تزويد قطاع غزة بالكهرباء

تم نشره في الثلاثاء 13 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

  فلسطين المحتلة - أعلن وزير الامن الداخلي الاسرائيلي جلعاد اردان أمس ان اسرائيل ستخفض تزويد قطاع غزة بالكهرباء، ما يفاقم أزمة الطاقة التي يعاني منها القطاع الفقير الذي تسيطر عليه حركة حماس. وتخفيض تزويد الكهرباء الى القطاع الذي يقيم فيه نحو مليوني نسمة قد يفاقم التوترات في القطاع الذي تحاصره اسرائيل منذ عشر سنوات.

واكد متحدث باسم الحكومة الاسرائيلية انه لا يستطيع التعليق على قرارات الحكومة الامنية المصغرة. لكن وزير الامن الداخلي جلعاد اردان أكد هذه المعلومات في حديث مع اذاعة الجيش الاسرائيلي مشيرا الى الخلافات الفلسطينية الداخلية. وقال اردان ان السلطة الفلسطينية التي يترأسها الرئيس محمود عباس والتي طردتها حركة حماس من غزة عام 2007، قررت «التقليل الى حد كبير» من الاموال التي تدفعها لاسرائيل من اجل ان تقوم بتزويد غزة بالكهرباء.

وأكد اردان «سيكون من غير المنطقي ان تدفع اسرائيل جزءا من الفاتورة». وقامت حماس بطرد حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني من القطاع وسيطرت عليه قبل عشر سنوات. وفشلت عدة جولات من المصالحة بين الحركتين. ولا تمارس السلطة الفلسطينية الان سيطرتها سوى على الضفة الغربية المحتلة، ولكنها تواصل دفع الاموال لاسرائيل لتزويد غزة بالكهرباء.

وردا على سؤال حول العواقب التي يترتب عليها قطع الكهرباء وامكانية اندلاع حرب جديدة، اكد اردان «ليس مؤكدا ان يؤدي هذا الامر الى مواجهة عسكرية، من الممكن ان يكون الفلسطينيون بدأوا يدركون ان الكارثة بالنسبة لهم هي حركة حماس». ويثير هذه القرار القلق خاصة انه يأتي في منتصف شهر رمضان ومع اقتراب فصل الصيف.

وكانت الادارة المدنية الاسرائيلية التابعة لوزارة الدفاع والمسؤولة عن تنسيق أنشطة الجيش الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة، اعلنت في نيسان الماضي ان السلطة الفلسطينية ابلغتها بأنها ستقوم بإيقاف الدفع لايصال الكهرباء الى غزة. وأزمة الكهرباء في قطاع غزة الفقير ليست جديدة، لكنها تعود لعدة اسباب منها النقص في قدرة التوليد حيث يوجد في القطاع محطة وحيدة قامت اسرائيل بقصفها سابقا. ورغم استيراد خطوط الكهرباء من اسرائيل ومصر الا انها لا تعوض النقص. وتوقفت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن العمل في منتصف نيسان بسبب نفاد الوقود. وتقنن محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع بعد نفاد الوقود وتوفر الكهرباء لأربع ساعات يوميا.

في سياق آخر، توغلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، صباح أمس، في اراضي المواطنين شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة. وقالت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال المعززة بالجرافات والاليات العسكرية توغلت عشرات الامتار في أراضي المواطنين شرقي بلدة القرارة شمالي شرقي خان يونس وقامت بأعمال تجريف في المنطقة. وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس حملة اعتقالات ودهم واسعة في عدد من مدن الضفة الغربية طالت اربعة عشر فلسطينيا. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت مناطق في مدن رام الله والقدس وبيت لحم وجنين وقلقيلية والخليل واعتقلت المواطنين الاربعة عشر.

إلى ذلك اثار اعلان لملء شاغر لوظيفة تابعة للامم المتحدة في القدس المحتلة حفيظة المندوب الاسرائيلي لدى الامم المتحدة كون الاعلان اشار الى ان القدس في دولة فلسطين.

ونشر مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع  اعلانا على موقعه الالكتروني يقول انه بحاجة الى مدير مشروع لمكتبه في القدس، مشيرا الى ان مكان العمل هو «القدس،  دولة فلسطين». وطلب سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون، في بيان صحافي من المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، غريتي فاريمو، إزالة الوظيفة من موقع المكتب وإدخال إصلاحات فورية. الا ان الموقع لا يزال يشير الى ان القدس في دولة فلسطين لغاية كتابة هذا الخبر.

واستخدم السفير الاسرائيلي في بيانه كلمات غير دبلوماسية ضد الامم المتحدة مدعيا ان نشر الاعلان يعتبر مناهضا لاسرائيل.

واضاف «من غير المقبول استخدام موارد الامم المتحدة في نشاطات مناهضة لاسرائيل ومحاولة تغيير الحقائق على الارض».

وطالب من المكتب الاممي إجراء ما اسماه «إصلاحا شاملا لإجراءاته التشغيلية لضمان عدم تكرار هذا السلوك غير اللائق» حسب تعبيره.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش