الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«57» قتيلا جراء حرائق غابات وسط البرتغال

تم نشره في الاثنين 19 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

 ليريا - قضى 57 شخصا وأصيب 59 آخرون بجروح في حرائق غابات عنيفة في منطقة ليريا بوسط البرتغال حيث حاصرت النيران عددا من الضحايا في سياراتهم.

واندلع الحريق قبيل الساعة 15,00 (14,00 ت غ) في منطقة بيدروغاو غراندي. وحاصرت النيران عددا من الضحايا في سياراتهم بينما كانت تسير على طريق قريب. وقال وزير الدولة البرتغالي للشؤون الداخلية جورجي غوميش صباح أمس ان حصيلة الضحايا ارتفعت الى 57 قتيلا و59 جريحا. وأضاق غوميش ان «النيران تنتشر على اربع جبهات وبعنف شديد».

واكد رئيس الوزراء البرتغالي انطونيو كوستا امام مقر الدفاع المدني في لشبونة «للاسف، انها بلا شك اكبر مأساة شهدناها منذ سنوات على صعيد حرائق الغابات». واشار كوستا الى ان «حصيلة الضحايا قد ترتفع»، مضيفا ان «الاولوية هي لانقاذ من هم في خطر».

واوضح وزير الدولة للشؤون الداخلية ان 22 شخصا تفحموا داخل سياراتهم بعد ان وجدوا انفسهم محاصرين من النيران على الطريق بين فيغيرو دوس فينوس وكاستانييرا دي بيرا، فيما قضى ثلاثة آخرون اختناقا (جراء دخان الحريق). كما اشار غوميز الى ان بين الجرحى رجال اطفاء. وقد تكون الرياح الحارة تسببت بامتداد هذا الحريق بحسب رئيس الوزراء.

وهرع الى موقع الحريق حوالى 600 عامل اطفاء و190 سيارة حيث كانوا يعملون طوال ليل السبت الاحد لمكافحة الحريق. وبحسب وزير الدولة، فقد انتشرت النيران «على نحو عنيف جدا» و»بطريقة لا يمكن تفسيرها»، وامتدت على اربع جبهات. وتضرر جراء الحريق عدد من القرى حيث تم وضع خطة اخلاء بحسب ما اوضح رئيس الوزراء. ولم يتم بعد تحديد حجم الاضرار بالكامل. واضاف رئيس الوزراء انه سيتم قريبا اعلان الحداد الوطني.

ولجأ عشرات الاشخاص الذين اخلوا منازلهم التي حاصرتها النيران الى منطقة انسياو المجاورة حيث استقبلهم السكان في منازلهم. وروى ريكاردو تريستاو احد الناجين «هناك من وصلوا وهم يقولون انه لا يريدون ان يموتوا في منازلهم المحاصرة بالنيران».

وفي جزيرة ماديرا السياحية قضى ثلاثة اشخاص جراء الحرائق في أغسطس. كما اتى الحريق على 5400 هكتار وعلى حوالى 40 منزلا. وكانت حرائق مدمرة في 2003 حصدت ارواح حوالى عشرين شخصا. كما ادى حريق غابات في سينترا غرب لشبونة في 1966 الى مقتل 25 عسكريا حاولوا دون جدوى مكافحة النيران.(وكالات).

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش