الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فرنسا: توقيف 4 أفراد من عائلة منفذ محاولة الهجوم في الشانزليزيه

تم نشره في الأربعاء 21 حزيران / يونيو 2017. 12:00 صباحاً

 باريس - أوقفت الشرطة الفرنسية أربعة من أفراد عائلة منفذ محاولة الهجوم الفاشل في شارع الشانزليزيه بالعاصمة باريس، والذي قتل أمس الأول، بحسب ما ذكر مصدر قضائي أمس.

ونقل موقع قناة «فرانس 24» المحلية عن مصدر قضائي قوله إن «الشرطة الفرنسية أوقفت أربعة من أفراد عائلة الشخص - الذي قتل أمس لدى محاولته تنفيذ اعتداء في جادة الشانزليزيه وسط باريس - واعتقلتهم رهن التحقيق».

وأوضح المصدر أنه «خلال عملية دهم لمنزل منفذ محاولة الاعتداء قرب باريس، تم توقيف والد المهاجم وزوجته السابقة وشقيقه وزوجة شقيقه».

وذكرت وكالة «فرانس برس» الرسمية أن آدم الجزيري (31 عاما) لم يسبق له أن أدين، لكنه كان مدرجا في قوائم الذين يشكلون خطرا أمنيا منذ 2015 لانتمائه إلى التيار الإسلامي المتطرف». 

وقالت مصادر في الشرطة ومسؤولون فرنسيون إن محققين عثروا على مخبأ للأسلحة في منزل شاب (31 عاما) صدم بسيارته شاحنة فان تابعة للشرطة في شارع الشانزليزيه أمس الاول.

وأضافت المصادر أن الشاب كان يحمل رخصة سلاح على الرغم من إدراج اسمه على لائحة المخابرات للأشخاص المرتبطين بمتطرفين إسلاميين. وقتل الشاب في الهجوم. وقال مصدر قضائي إن المحققين يجرون جردا للأسلحة والمعدات التي عثر عليها في منزل الشاب الذي كان يحمل في سيارته وقت الهجوم بندقية آلية ومسدسين وذخيرة واسطوانتي غاز كبيرتين.

وقال رئيس الوزراء إدوار فيليب إن الشاب حصل على رخصة السلاح قبل أن تصنفه المخابرات كمصدر خطر محتمل. وأضاف أنه في تلك الفترة لم يكن هناك سبب يمنع حصوله على الترخيص.

وأشار فيليب إلى أنه «من المحتمل جدا» أن تكون رخصة السلاح ما زالت سارية المفعول في الوقت الذي كان فيه المهاجم على لائحة المراقبة. وأكد ثلاثة مصادر مطلعة على التحقيق ذلك. وقال فيليب لمحطة (بي.إف.إم) التلفزيونية «لا يمكن لأحد أن يكون سعيدا، وخصوصا أنا، بأن يتمكن شخص مصنف لدى أجهزة الأمن من الاستفادة من مثل هذا الترخيص».

وأشار مصدران في الشرطة إلى أن الشاب أدرج على لائحة المراقبة بعد أن تبين أنه عضو في جماعة إسلامية متطرفة، ويوضع الأشخاص المدرجة أسماؤهم على هذه اللائحة تحت المراقبة التي يتفاوت مداها وفقا للتهديد الذي يمثله.

وقال وزير الداخلية جيرار كولومب «لقد تم استهداف قوات الأمن في فرنسا مرة أخرى» واصفا الحادث بأنه «محاولة هجوم»، وفي أعقاب الحادث، فرضت الشرطة طوقا أمنيا حول المنطقة، فيما أغلقت محطات المترو القريبة منها في إجراءات احترازية. وكالات

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش