الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العمل الإسلامي» يحذر من المخططات الدوليــة لتصفيــة القضيــة الفلسطينيــة

تم نشره في الثلاثاء 4 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

 عمان ـ  الدستور

حذر حزب جبهة العمل الإسلامي من المخططات الدولية لتصفية القضية الفلسطينية وتهجير أهلها والقضاء على مقدساتها وقوى المقاومة الحية فيها، عبر ما يسمى بـ»صفقة القرن» بتخطيط صهيوني محض ودعم دولي واضح.

واعتبر الحزب  في بيان صادر عنه امس ان هذه المخططات تمثل ناقوس خطر بالغ «ينبغي أن يوجه لإيقاظ الأمة وأخذ زمام المبادرة قبل الوقوع في المحظور» ، محذرا من مغبة الاستمرار في هذا المخطط وما يرافق ذلك من تهيئة الأجواء لضرب قوى الأمة الحية واستهداف مباشر وغير مباشر لعناصر قوتها في الإقليم والعالم، مؤكداً أن أي تفكير في هذا الجانب «سينعكس وبالاً على من يخطط له ويقف خلفه، وسيكون بداية لنهاية مرحلة مظلمة وتوجيها لطاقات الأمة للانطلاق الى مشروعها النهضوي».

ودعا الحزب الأمة وقواها الحية الى رفض هذه المشاريع المشبوهة، والالتفاف حول قضيتهم المركزية الأولى، ودعم الشعب الفلسطيني ومقاومته بكل الوسائل المتاحة، والارتفاع الى مستوى الحدث ونبذ الخلافات والفرقة، وتوجيه طاقات الأمة وحشد إمكانياتها لمواجهة العدو المتربص، عنوان كل الشرور والأزمات في المنطقة» .

وجدد الحزب التأكيد على موقفه بأن أرض فلسطين هي وقف إسلامي لا يجوز ولا يحق لاي احد أن يتنازل عنه، وأن حق العودة لفلسطين حق مقدس لا يسقط بالتقادم ولا يمكن لأجيال فلسطين أن تقبل بغير هذا .

كما اعتبر أن استمرار الحصار على قطاع غزة ومشاركة أطراف عربية وفلسطينية هو خدمة مجانية للكيان الصهيوني، ويتناقض مع كل الشرائع السماوية والأعراف والتقاليد والمواثيق الدولية.

واكد الحزب رفض مشاريع التوطين والوطن البديل سواء كانت في الأردن أو سيناء أو أي بقعة من بقاع الأرض، مشيراً إلى أنه لا بد من التحرير وعودة الشعب الفلسطيني الى أرضه التي أخرج منها بالقوة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش