الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلّوا ضميركم يتعاطى مع شمس الأغوار

كامل النصيرات

الخميس 6 تموز / يوليو 2017.
عدد المقالات: 892

موجة الحرّ الأخيرة و التي ضربت كلّ البقاع في الوطن ؛ أثبتت بما لا يدع مجالاً للشكّ أن الانسان لا يستطيع التكيّف مع (موجة حارة) .. وأنه يفقد القدرة على التعاطي السليم وسط هذه الموجة ..!

والنكت التي انتشرت على مواقع التواصل عن الحرّ وأهل الغور ؛ تعيد للواجهة طرح الأسئلة الأساسية على المسؤولين صغاراً و كباراً : متى ترحمون أهل الأغوار بقليل من الإنصاف ..؟ متى تتعاملون مع فقر أهل الغور كفقر حقيقي وليس فقراً طارئاً..؟ متى تنظرون إلى الكهرباء هناك باعتبارها (عمودهم الفقري) وأن مراعاة سعرها يجب أن يكون أولوية قصوى ولا يجوز معاملة من حياته تقوم على المكيّفات (الرديئة على فكرة) لأنّ نصف أيامهم (موجات حارة) ، كمن حياته تستقيم بلا مكيّفات ..وبلا لاطم انتظار مغرورق الدموع ..!

أطفال الأغوار الذين يشبّون الآن على وجع من شوارعهم التي لم تعبّدوها ..وعلى كهرباء لم تخفّضوها ..سيحملون وجعهم معهم وهم يكبرون ....! هؤلاء الأطفال الذين (تتسمط) جفون أعينهم و هم ينظرون للسماء أن تنصفهم لأنكم لا تنظرون إليهم كي تمدّوهم ببعض الرحمة 

أهل الأغوار يا سادة يغرقون في بحور وعودكم ..و يغرقون بمحيطات فقرهم وأنتم لم تصلوا لمستوى (قشّتهم) التي تنقذهم من الغرق ..بل من الممكن أن تكون (تطنتيشاتكم) لما يعانونه هي (القشة) التي تقصم ظهر بعيرهم ..!

خافوا الله في أهل الأغوار ..وفي أطفال الأغوار..!

أيها المسؤولون الكبار ..تعالوا عيشوا في الأغوار الآن الآن الآن ..واتركوا ضميركم يتعاطى مع شمس الاغوار و يتخذ قراراته بعدها ...

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش