الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طقوس تلمودية بحماية جيش الاحتلال في باحات الأقصى

تم نشره في الجمعة 14 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً


فلسطين المحتلة - اقتحمت مجموعات من المستوطنين صباح أمس باحات المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة. وقال مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى بالقدس الشيخ عزام الخطيب، ان اقتحامات المستوطنين نفذت من جهة باب المغاربة وسط حراسة أمنية من شرطة وجيش الاحتلال الإسرائيلي حيث أدوا طقوسا تلمودية استفزازية وجولات مشبوهة في باحات الاقصى، في استفزاز وتحد فاضح لمشاعر المسلمين والمرابطين في المسجد  الاقصى المبارك.
إلى ذلك، صادقت بلدية الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، أمس على مخططات لبناء 800 بؤرة استيطانية في مستوطنات في القدس، بينها 276 بؤرة استيطانية في مستوطنة «بسغات زئيف» و120 وحدة  في مستوطنة «نافيه يعقوب» و200 وحدة في مستوطنة «راموت» و202 وحدة في مستوطنة «غيلو».
وذكرت صحيفة «معاريف» أمس أن بلدية الاحتلال صادقت في المقابل على بناء 71 مسكنا في عرب السواحرة و29 مسكنا في شرفات. ويعني قرار البلدية أنه سيتم نقل خطط البناء هذه إلى اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء التابعة لوزارة الداخلية الإسرائيلية للمصادقة عليها.
وزعم رئيس بلدية الاحتلال في القدس، نير بركات، أن «البناء في القدس ضروري وهام وسيستمر بكل القوة، بهدف السماح لعدد أكبر من الشبان بالسكن في القدس وبناء مستقبلهم فيها وتعزيز عاصمة إسرائيل»، علما أن الشبان العلمانيين لا يبقون في القدس وإنما يغادرونها بعد إنهاء دراستهم، وتواجه القدس هجرة سلبية مستمرة.
وبحسب بلدية الاحتلال، فإن هذه المخططات الاستيطانية كانت مجمدة خلال ولاية الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، وأنه جرى دفعها قدما الآن في إطار المصادقة تدريجيا على مخططات استيطانية في ظل ولاية إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب. وبحثت لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال مخطط بناء على أنقاض قرية ليفتا المهجرة، وتقرر إجراء جولة في القرية قبل اتخاذ قرار بخصوص مخطط البناء في القرية. وكانت لجنة التخطيط والبناء اللوائية قد صادقت على مخطط بناء استيطاني في ليفتا المهجرة، في العام 2007، ويشمل 240 بؤرة استيطانية.
وداهمت قوات الاحتلال أمس مكتبي شركة «رامسات» الاعلامية، وقناة القدس الفضائية، بمدينة الخليل، واستولت على مقتنياتهما. وأكد مدير مكتب قناة القدس الفضائية بالضفة الغربية علاء الريماوي في بيان له، أن قوات الاحتلال داهمت مكتب القناة وحطمت الباب الرئيسي، واستولت على «هارد دسكات» للشركة، وستة حواسيب وبعض المقتنيات. وأشار الريماوي إلى أن الاحتلال يشن حملة منظمة منذ فترة طويلة ضد المكاتب الصحفية في مدينة الخليل، مطالبا الجهات الدولية بالوقوف في مواجهة الاحتلال في سياسته المستهدفة للإعلام الفلسطيني.
واعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس أربعة عشر فلسطينيا في مناطق متفرقة من الضفة الغربية. وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن الخليل ونابلس ورام الله وجنين واعتقلتهم.
في سياق آخر، أعلن المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي في الشرق الأوسط جيسون جرنبيلات عن توصل الفلسطينيين والإسرائيليين إلى اتفاق «تاريخي» حول مشروع قناة ستربط البحر الأحمر بالبحر الميت. وينص هذا الاتفاق، الذي أُعلن عنه أمس خلال مؤتمر صحفي بحضور جرنبيلات، ووزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي تساحي هنغبي ورئيس سلطة المياه في السلطة الفلسطينية مازن غنيم، على بيع 33 مليون متر مكعب من المياه للسلطة الفلسطينية.
وقال جرنبيلات إن هذا الاتفاق إضافة إلى اتفاق آخر وقع عليه الطرفان يوم الاثنين الماضي، حول زيادة توريدات الطاقة إلى جنين، يشكلان مثالا جيدا على قدرة الطرفين على التعاون من أجل تحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين. وتوقع المبعوث الأمريكي أن يستفيد الفلسطينيون من الاتفاقين في غضون أسبوع.
بدوره قال غنيم إن 10 ملايين متر مكعب من المياه ستكون مخصصة لقطاع عزة. وشدد على أن الحديث يدور عن اتفاق منفصل، لا علاقة له بالاتفاق حول الوضع النهائي الذي يجب أن يشكل تحديد نظام توزيع المياه في الأراضي الفلسطينية والإسرائيلية. أما الوزير هنغبي، فتوقع إنجاز المشروع في غضون 5 سنوات، لكنه أكد أن مبيعات المياه ستبدأ دون انتظار إتمام الصفقة.
ونقلت وكالة «وفا» عن غمين قوله في بيان صحفي إن الجانب الفلسطيني توصل إلى التوافق مع الإسرائيليين برعاية أمريكية بشأن حصته من المرحلة الأولى من مشروع التعاون الإقليمي لقناة البحرين (البحر الأحمر– البحر الميت)، والتي كانت مقدرة بـ20- 30 مليون متر مكعب سنويا، من خلال نظام التحلية الإسرائيلي في البحر الأبيض المتوسط. وتابع أن الحصة الفلسطينية ستبلغ 32 مليون متر مكعب سنويا من المياه (22 للضفة و10 لغزة)، وبأسعار 3.3 شيكل للمتر المكعب في الضفة الغربية، و3.2 شيكل للمتر المكعب في قطاع غزة.
وفي وقت لاحق استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مقره برام الله أمس، المبعوث جرينبلات، بحضور القنصل الأمريكي دونالد بلوم. وجرى خلال اللقاء، بحث عدد من القضايا التي تسهم في تحقيق تقدم على صعيد العملية السلمية، حسب ما ذكرته وكالة «وفا».«وكالات».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش