الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطروانة: الأردن يفتح أبوابه دائما لكل الإخوة العرب ولأي عمل عربي مشترك

تم نشره في الاثنين 24 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

 عمان - التقى مدير عام المؤسسة التعاونية الاردنية الدكتور راضي الطراونة امس رئيس الاتحاد التعاوني العربي الدكتور احمد عبد الظاهر واعضاء الاتحاد من الدول العربية لبحث اوجه التعاون بين المؤسسة والتعاونيات العربية.

وأكد الطراونة أن الأردن يفتح أبوابه دائما لكل الأخوة العرب ولأي عمل عربي مشترك يهمّ شعوبنا العربية ويعود بالنفع والفائدة عليهم وأن المؤسسة تتواصل مع كافة التعاونيين في جميع دول العالم والدول العربية من اجل تعزيز الجهود التعاونية التي قد تخلق فرص عمل وإنشاء مشاريع إنتاجية مشتركة بين التعاونيات العربية والعالمية.

ولفت مدير عام المؤسسة إلى أن التعاون في الأردن يشهد تطورا ملموسا حيث انتشر مفهوم التعاون بشكل واسع وتشكلت جمعيات تعاونية بالمئات ووصلت إلى ما يقارب 1628 جمعية تعاونية متنوعة.

من جانبه أكد عبد الظاهر أن التعاون العربي قطع شوطا كبيرا حيث انتشر المفهوم التعاوني في البلدان العربية وتشكلت الآلاف من الهيئات والمنظمات التعاونية إلا أنه ما زال يحتاج إلى دعم ومساندة من الحكومات العربية وذلك لمواجهة تحديات العمل التعاوني العربي، لافتا الى ان الاتحاد لديه البرامج والخطط الطموحة لتطوير العمل التعاوني العربي ويعمل عليها بالتنسيق والتشاور مع الدول والتعاونيات العربية.

وقدم ممثلو الهيئات والمنظمات والاتحادات التعاونية من مختلف الدول العربية شرحا عن تجارب بلدانهم في المجال التعاوني لافتين إلى أهم الإنجازات التي تمت في هذا المجال والتحديات التي تواجه تقدم وتطور التعاونيات العربية.

وتم الاتفاق على عدد من التوصيات والتي تمثلت في مخاطبة جامعة الدول العربية لتأسيس منظمة عربية خاصة تعنى بشؤون التعاونيات  وتضم جميع الدول العربية في عضويتها اسوة ببقية القطاعات الحيوية والتي تضم منظمات متخصصة بحيث تكون تحت مسمى (المنظمة العربية للتنمية التعاونية) أو (المنظمة العربية للتعاونيات).

إضافة إلى العمل على عقد دورات تدريبية في المجالات التعاونية المتنوعة ليستفيد منها جميع العاملين في القطاعات التعاونية في الدول العربية اضافة الى تبادل الخبرات المختلفة في المجالات التعاونية بين الدول الاعضاء في الاتحاد.

ودعا الاجتماع الى دراسة امكانية تأسيس نافذة تمويلية لدعم ومساندة العمل التعاوني العربي وقد اتفق الجميع على ان يكون ذلك تحت مظلة أو مسمى (صندوق التعاونيات العربي) أو (صندوق التنمية التعاوني العربي) أو (بنك التنمية التعاونية العربي) بالإضافة الى تعزيز كافة الجهود وتسخير كافة الإمكانات لدعم البرامج والمبادرات الخاصة بصناعة إعلام تعاوني يساهم في محو الأمية التعاونية لدى كافة قطاعات المجتمع.

واوصى المشاركون بأهمية تدعيم الثقافة التعاونية بما في ذلك حث الجامعات على طرح مواد متخصصة بالعمل التعاوني وإتاحة الفرص لإنشاء معاهد متخصصة حيث وافق الجميع على أن يكون باكورة ذلك إنشاء المعهد العربي للتدريب والتثقيف التعاوني بحيث يكون مقره العاصمة عمان ويكون مرتبطا تنظيميا بالمؤسسة التعاونية الأردنية.«بترا».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش