الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« القصّ» هو الحلّ ..!!

طلعت شناعة

الثلاثاء 25 تموز / يوليو 2017.
عدد المقالات: 2197

لا اعرف من لعبة» الشدّة» الاّ « اسمها» والقليل من «المصطلحات» التي تصل اذني خلال تواجدي في المقاهي او النوادي او ايام جلسات الشباب ،عندما كنا ندرس في الجامعة،وكان رفاقي في» السّكن» يتفقون على لعب» الكوتشينة» واحيانا يتحمل» المغلوب» نتائج الجلية وكانت اما « عشاء» او « فواكه».
لم اكن اشاركهم الجلسات،وكنتُ انزوي مع الكتب،واحيانا اشترك معهم بالضحكات ،من بعيد لبعيد.
لنا صديق في حارتنا، ينطبق عليه اسم» القصّ»، الذي يُعد احد اوراق « الشدّة». فهو كائن لطيف،متعاون،كلما وقعنا في حيرة من أمرنا،وجدنا عنده» الحل». ولهذا، اختصرناه بمقولة» القصّ هو الحلّ».
فعندما كنا نحتار انا و»محمود» ـ مين محمود ـ ؟ فيمن نستعين به ليأخذنا بسيّارته الى « الفحيص» او « جرش»،عندما كنتُ اذهب الى جرش قبل» مقاطعتي للمهرجان» منذ 3 سنوات،كان» القصّ» بانتظارنا،وكان يقول» محسوبكم جاهز «.
مثل» أحمد»/وهذا اسم « القصّ» الحقيقي،تجدهم «متوفرين» في كل زمان ومكان.اذا ما استعنت باحدهم ،يقول لك» شبّيك لبّيك انا بين ايديك».
هؤلاء ،من ابرز صفاتهم « انهم طيّبون»،وربما يجدون فينا (انا وامثالي)، من ينقصهم. ونحن ايضا نجد فيهم ما ينقصنا.فغالبا ما يكونون من «غير وسطنا الثقافي والصحفي».وينظرون الينا بـ»شيء من المودة» و»شيء من « الاحترام». وانا»شخصيا» احبّ صداقات من خارج»مهنتي» حتى ازيد من تجاربي ولا تكون افكارنا،متشابهة.
لكن الاهم ان يتمتع هؤلاء بكثير من « الطّيبة»،والاهم من ذلك، ان يكونوا من ذوات الدم» الخفيف»،فالواحد «مش ناقصة نكد».
هم ،يتعاملون معنا بـ» رقّة» ربما لأنهم يعتقدون أننا «كائنات هَشّة» لا تحتمل الخدش ولا الكسر مثل الزجاج الناعم.
ترانا كذلك ؟
اتمنى ان اكون كما قال «الرفيق» هوشي منه» القائد الفيتنامي الشهير:»كُن كالبلّور ـ الزجاج ـ ،شفّافا،وصلبا !!
ياريت يا عم «هوشي» اكون كذلك
ياريت !!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش