الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء يفتتح مشروعا زراعيا رياديا في جنوب عمان لزراعة 17 الاف دونم

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2017. 07:17 مـساءً

 

 

عمان - افتتح رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي اليوم الاربعاء وبحضور عدد من الوزراء ونواب البادية الوسطى والمسؤولين مشروع اعادة استخدام المياه المعالجة الخارجة من محطة تنقية جنوب عمان في الزراعات المقيدة وبكلفة حوالي 11 مليون دينار.

وخلال جولة ميدانية على المشاريع الزراعية للعديد من الجمعيات التعاونية والزراعية المستفيدة من المياه المستصلحة باقامة مشروعات للزراعة العلفية خاصة زراعة البرسيم والذرة العلفية استمع رئيس الوزراء من وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر لشرح حول سير العمل بهذه المشروعات التي تسهم في التخفيف من الفقر والبطالة وتعود بمردود اقتصادي يحقق الفائدة للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية .

واكد رئيس الوزراء خلال الجولة التي رافقه خلالها وزراء الداخلية غالب الزعبي والبيئة الدكتور ياسين الخياط والشؤون البلدية المهندس وليد المصري والاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسه ان الحكومة تولي قطاع الزراعة اهتماما كبيرا خاصة مربي المواشي من خلال استصلاح الاراضي واعادة استخدام التقنيات الحديثة في استخدام المياه المعالجة المستصلحة، مشيدا بما تم انجازه في هذا المجال خلال السنوات القليلة الماضية، مؤكدا ان وزارة المياه والري تنفذ خطة متكاملة لتعظيم الاستفادة من المياه المعالجة من خلال توفير البيئة الجاذبة لتنفيذ مشاريع ريادية فردية ومشتركة فيما بين المواطنين انفسهم في البوادي والارياف من خلال الجمعيات والمؤسسات المختلفة.

ولفت رئيس الوزراء الى ان قطاع المياه في الاردن يتميز بقدرته على التعامل مع التحديات الكبيرة التي حملتها الازمات المحيطة على الاردن من حيث ازدياد الطلب على المياه وزيادة الاستخدام وبالتالي ازدياد حجم المياه التي تحتاج الى معالجة محولا اياها الى قصة نجاح في توفير مصدر متزايد ومتجدد للمياه ليكون عاملا رئيسا في تحسين مستوى معيشة المواطنين وتحقيق منافع اقتصادية عديدة.

واوضح ان اضافة المياه المعالجة الى المخزون المائي المتاح لغايات الزراعات المقيدة يأتي تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للمياه في الاردن (2016-2025) من خلال استخدام احدث الانظمة المتبعة في العالم في جمع ومعالجة مياه الصرف الصحي والتأكد من جودتها عبر برامج رقابية صارمة وتوافقها مع الخطوط الارشادية لمنظمتي الزراعة والاغذية العالمية (FAO) و( WHO) يعد انجازا هاما في التوجهات الحكومية الرامية الى تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني خاصة في مجال الزراعة لما له من اهمية في الانتاج وتوفير فرص عمل تعمل على تنمية البيئات المحلية في جميع مناطق المملكة كون وزارة المياه والري تعمل بكفاءة ونجاح تأمين مثل هذه المشاريع الريادية باحتياجاتها .

ودعا رئيس الوزراء الشباب في المنطقة الى المبادرة للاستفادة من هذه المشاريع ذات الكلف البسيطة والتي تدر دخلا متميزا لهم لزراعة الاعلاف وتربية المواشي سيما وان المنتجات العلفية الاردنية تضاهي افضل المنتجات في الاسواق الدولية والعالمية.

 

من جهته قال الدكتور حازم الناصر ان وزارة المياه والري انجزت عددا كبيرا من البرامج الريادية في هذا المجال ونجحت في دعم وتمكين المزارعين ومربي المواشي من خلال توفير البيئة الخصبة والجاذبة مبينا ان الوزارة وبعد انجاز مشروعها الحيوي لخدمة مناطق جنوب عمان بالصرف الصحي وتشغيل محطة صرف صحي جنوب عمان بطاقة 52 الف م3 بكلفة 121 مليون دولار سارعت الى توفير البنية التحتية اللازمة لمشروع اعادة الاستخدام من خلال تنفيذ خط ناقل لنقل المياه المعالجة من المحطة الى منطقة ام رمانة بطول 11 كم لري حوالي (8) ثمانية آلاف دونم في المرحلة الاولى وتنفيذ خط اخر لمنطقة ارينبة بطول 5 كم لري اكثر من (5) خمسة آلاف دونم وكذلك مشروع المرحلة الثانية ويشمل تنفيذ خطوط ناقلة بطول 13 كيلو مترا لري (4) آلاف دونم وضخ ما يقارب 22 الف م3 من المياه المعالجة يوميا لاستخدامها في اغراض الري المقيد.

واكد الناصر ان المشروع حسن من الواقع الاجتماعي والانشطة المدرة للدخل في هذه المناطق وتحسين اوضاع المواطنين الاقتصادية وكذلك تنمية البيئة المحلية وتأمين الاعلاف لمربي المواشي، حيث يعتبر المشروع نموذجا قابلا للتطبيق في مواقع اخرى من جنوب العاصمة مضيفا ان الوزارة وقعت (11) اتفاقية مع الجمعيات والجهات المستفيدة ضمن المرحلة الاولى لمأسسة العمل الجماعي في تزويد المزارعين باحتياجاتهم وتدريبهم على التعاون واختيار زراعات ذات وفوائد كبيرة مثل زراعة البرسيم والذرة العلفية مؤكدا ان المراحل اللاحقة ستشمل عددا اخر من الاتفاقيات .

ولفت الى ان المشروع ومن خلال مرحلتيه سيوفر زراعة 12 الف دونم تنتج نحو 60 الف طن سنويا من مادة البرسيم علما بان احتياجات المملكة تقدر بنحو 250 الف طن .

واوضح ان الوزارة واستجابة لبرامج مجلس الوزراء في خدمة جميع المواطنين في جنوب العاصمة قامت بتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع زراعة الاعلاف في جنوب عمان من خلال تنفيذ محطة ضخ مركزية بكلفة (7) سبعة ملايين دينار وانشاء خطوط ناقلة وهي خط ناقل جمعية القسطل والمشتى الخيرية وتوزيع نقاط على امتداد الخط لامكانية ري (5 ) خمسة الاف دونم اضافية وكذلك انجاز تنفيذ خط ناقل جمعية الحقل الاخضر التعاونية .

واضاف الناصر ان المراحل المنفذة ستشهد توسعا لتزويدها بكميات اضافية من المياه المعالجة تصل الى 21 الف م3 اضافة الى تزويد مجموعة المناصير لصناعة الحديد والصلب في المنطقة بطاقة 500 م3/ ساعة من المياه المعالجة لغايات التبريد وتوفير المياه العذبة التي كان يتم استخدامها لنفس الغاية .

وبين انه يوجد في المملكة حاليا 32 محطة تنقية لمعالجة مياه الصرف الصحي تستقبل 9ر158 مليون م3 يتم معالجتها لتوفير 151 مليون م3 مياه معالجة مستصلحة خلال عام 2016 وتم توقيع (248) اتفاقية حيث بلغت نسبة اعادة الاستخدام الكلية للمياه المعالجة المستصلحة 95 % لعام 2016 .

وبين الناصر ان الحكومة ومن خلال وزارة المياه والري وضمن استراتيجيتها لتحقيق استدامة لمصادر المياه المتاحة في المملكة وتحسين مستوى معيشة المواطنين في مختلف المناطق اضافة لتأمين مياه الري للمزارعين من خلال سياسات مائية فاعلة ووضع برامج استثمارية لتحقيق اهداف التنمية المستدامة الجديدة لقطاع المياه (SDGs) لتكون منسجمة مع وثيقة الاردن 2025 رؤية واستراتيجية وطنية لتحقيق أهداف محور الأمن المائي مؤكدا ان الاستراتيجية الوطنية للمياه تعنى بالزراعة الوطنية كونها دعامة من دعائم الأقتصاد الوطني وأثنى وزير المياه والري على استجابة اهالي مناطق جنوب عمان وتعاونهم مع خطط وبرامج وزارة المياه والري مؤكدا بأن هذا الانجاز سينعكس بشكل ايجابي ومباشر على كافة مناطق اللواء وتحسين مستوى المعيشة واحداث بيئة اقتصادية زراعية صناعية توفر دخلا جيدا لمختلف الفئات من اهالي المنطقة.

واشار بهذا الصدد الى ان الحكومة ستعمل على انشاء مصنع البان متكامل يعمل على تصنيع منتجات المواشي التي سيتم تربيتها اعتمادا على الزراعات العلفية .

من جهتهم ثمن نواب البادية الوسطى وعدد من الاهالي والمستفيدين انجاز هذه المشاريع الزراعية معبرين عن امتنانهم وشكرهم للحكومة ولوزارة المياه والري على اهتمامها بايجاد مشاريع اقتصادية زراعية تعود على الوطن بالفائدة وتوفر فرص عمل وتحسن عوائد مربي الثروة الحيوانية وتعزز انتاج الاعلاف الخضراء والجافة ومكافحة التصحر في المنطقة وتخفيف الضغط على مصادر المياه العذبة مؤكدين ان هذا المشروع سيحقق نقلة نوعية في ايجاد مئات فرص العمل لابناء واهالي المنطقة .

ورحب النائب سليمان حويله الزبن باسمه واسم نواب البادية الوسطى وابنائها برئيس الوزراء والفريق الوزاري في هذه الجولة الميدانية لافتتاح هذا المشروع الزراعي الريادي .

واكد انه وعلى اثر هذه الجولة تبين لنا ان المزارعين في المنطقة قد استفادوا بشكل كبير من هذا المشروع .

ولفت النائب الزبن الى ان الكثير من ابناء البادية الوسطى كان ينظر لمشروع محطة تنقية جنوب عمان على انه كارثة بيئية ستحل بالمنطقة ولكن وبعد وقوفنا على حقيقة الامر ونظرا للتقنيات العالية المستخدمة في المحطة لم يتاذى احد من المجاورين منها من أي روائح كريهة او غيرها من الاضرار البيئية .

وثمن خطة وزارة المياه والري لتوسعة المشروع خلال السنتين القادمتين لزيادة استفادة المجتمع المحلي والمزارعين .

كما حضر افتتاح المشروع محافظ العاصمة سعد الشهاب وأمين عام وزارة المياه والري المهندس اياد الدحيات وامين عام سلطة المياه المهندس مالك الرواشدة وعدد من كبار مسؤولي قطاع المياه .

--(بترا) 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش