الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سؤال مشروع .. أم مشروع سؤال ؟

تم نشره في الأحد 30 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

 د.حسين العموش 

نتفهم ان لا يتحمس الناخب الاردني لانتخابات مجلس نوابه، لكنني لا اتفهم لماذا هذا الفتور في انتخابات اللامركزية والبلديات .

الناس محبطة من المجالس النيابية التي مرت على الوطن، من زاوية الاداء والانجاز، ومحبطة من القدرة على تغيير الواقع، لكن عندما يتعلق الامر بالخدمات التي تهم المواطن، واعني هنا الخدمات البلدية من نظافة وشوارع وخدمات ترخيص وغيرها فان التفاعل يكون مطلوبا بقوة .

بمعنى اخر فان الاحباط السياسي يجب ان لا يتبعه احباط خدماتي، لان المواطن في المملكة على تماس مباشر مع الخدمة، فمن منا يستغني عن نظافة الشارع او الحاوية المجاورة، ومن منا يستغني عن تعبيد الشوارع، وتراخيص الابنية والمحلات وغيرها الكثير والكثير .

حقيقة، لا الوم المواطن المغلوب على امره، لكنني الوم الحكومات المتعاقبة التي ولدت اليأس لدى المواطن، وجعلت منه في كثير من الاحيان حقلا للتجارب، ما يعني ان الخبرات العملية لاغلب المواطنين في حكوماتهم انعكست سلبا على حياتهم اليومية .

وحتى لا نكون متشائمين فان الخدمات المقدمة للمواطن الاردني في امانة عمان او في المحافظات واعني الخدمات البلدية تكاد تكون خدمات ممتازة، بالقياس على مدن ودول مجاورة وحتى بعيدة، فالاردن ليس دولة نفطية، والدخل المتأتي للبلديات تديره باقتدار اجهزة كفؤة ومهندسين مشهود لهم ، فالمثل العربي يقول : الجود من الموجود .

عمان مثلا مدينة نظيفة بامتياز، ومن يزور عواصم عالمية اخرى يشاهد الفرق، مدن اخرى كبرى كاربد والزرقاء فضلا عن مدن جنوبية كالعقبة والطفيلة والكرك ومعان ايضا مدن نظيفة لكن طموح المواطن يبقى اكبر من ذلك .

ويبقى السؤال : كيف نزيل احباط المواطن من الاقبال على المشاركة في الانتخابات البلدية واللامركزية القادمة، سؤال مشروع يحتاج الى اجابات عملية، سألناه .. حتى لا يبقى «مشروع سؤال»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش