الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعال اشرب شاي

كامل النصيرات

الثلاثاء 1 آب / أغسطس 2017.
عدد المقالات: 872

لي قرابة الشهر مرابط في الغور وتحديداً في قريتي الأثيرة (الكرامة) ..أنام هناك واًصحو هناك ..أتهجد بأدعيتي في كلّ زقاقها ..أطوف بملحها ولا استدعي الذكريات لأنها تأتي إليّ  لوحدها  طائعة مختارة ..
ابوي و أمّي وأختي منى (الله يخليلي إيّاهم) يتسابقون كلّ يوم صباحاً للاتصال بي و قول هذه الجملة حرفيّاً : تعال اشرب شاي ..! لا أعرف لماذا أترك كل شيء بيدي مهما كان و أطير مليئاً بالفرح كالطفل الصغير ملبياً نداء (تعال) ..! نعم ..تعال اشرب شاي ؛ جملة متفجرة ..فيها من اللذة أكثر مما بها من الانسياق ..جملة تعيدني إلى الفتى (العزّابي) ..الفتى الذي كان كلّ همه في اليوم (السيجارة و فنجان القهوة) و قضايا فلسطين و العراق و كل تفاصيل الأمّة التي تتوالى تباعاً في نشرات الأخبار ..! .
أمّا الآن ؛ صار الفتى (شعرة بيضا و شعرة سودة) ..رجلاه تتثاقلان على المسير ..عيناه تذرفان الدمع أكثر مما تذرفان الرؤية ..و قلبه يضجّ بالارتباك أكثر مما به من (دق دق دق دق ) ..!.
كنتُ اسمع جملة (فلان مقطوع من شجرة) وكانت جُملة كأية جُملة يدسّونها في عقولنا ..إلى أن تيقّنتُ في الشهر الأخير ومع انفجارات (تعال اشرب شاي) أنّ دفء اللمّة يحقق لك سعادة لا توصف ..! تأكدتُ ولمستُ بيدي أن أقرانك و أترابك و أصدقاءك القدامى ؛ هم قاعدتك الأولى في الفرح و التعاطي مع اشتباكات الحياة ..! وفهمتُ أيضاً لماذا المغتربون بعد سنوات طويلة يتوقون للعودة إلى مساقط رؤوسهم وإلى أماكن صباهم وإلى عشائرهم وجيرانهم ..!.
تعال اشرب شاي ..يقولها لي كلّ يوم أبوي وأمّي ..وألبي دون تفكير ..والحكومات المتعاقبة فشلت أن تكون كأمّي ؛ و المسؤولون الكثيرون فشلوا أن يكونوا كأبي ..لو قالوا لنا : تعالوا اشربوا شاي ..سنحلّ كلّ مشاكلنا بدفء و حميميّة ..لكنهم للآن لا يعرفون قيمة الشاي العائلي ..أو لانهم استبدلوا الشاي بعصير التفاح ..!.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش