الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«قهوة» محمود درويش

طلعت شناعة

الأربعاء 9 آب / أغسطس 2017.
عدد المقالات: 2183

اليوم ذكرى مرور 9 سنوات على رحيل الشاعر الاجمل والاكبر بعد» المتنبي» سفير الحلم الفلسطيني محمود درويش وهذه المقالة تحية لروحه:

كنتُ في «الرصيفة»، وجاءني شقيقي الأصغر بقهوة وقال: اشرب «قهوة» محمود درويش!.

ظننتُ أخي، يمزح، فهو بعيد عن عالم الثقافة. والمجال لا يسمح بالمسخرة او الغمز واللمز باعتباري محسوبا على الادباء .

قلت: يا كمال، هوّ المرحوم درويش فتح مقهى في الرصيفة ؟

ردّ بحزم: لا طبعا، لكن هناك قهوة/بُنّ تُباع في فلسطين والاردن وتحمل «ليببل» عليها صورة الشاعر محمود درويش واسمها قهوة محمود درويش. وأكد أخي ان القهوة جيّدة ومذاقها طيب.

تناولتُ الفنجان الاول واستحضرتُ بعض ما قاله شاعرنا درويش في القهوة في كتابه الزمان بيروت.. المكان آب .

 القهوة هي هذا الصمت الصباحي الباكر المتأني .

والوحيد الذي تقف فيه وحدك مع ماء تختاره بكسل وعزلة في ‏سلام مبتكر مع النفس والأشياء وتسكبه على مهل في إناء نحاسي صغير و داكن وسري اللمعان، أصفر مائل إلى ‏البني ثم تضعه على نار خفيفة ، آه لو كانت نار الحطب.

والقهوة هي مفتاح النهار:‏

هي أن تصنعها بيديك لا أن تأتيك على طبق؛ لأن حامل الطبق هو حامل الكلام والقهوة الأولى يفسدها الكلام ‏الأول؛ لأنها عذراء الصباح الصامت، الفجر نقيض الكلام ورائحة القهوة تتشرب الأصوات ولو كانت تحية رقيقة ‏مثل صباح الخير تفسد.‏

لأن القهوة فنجان القهوة الأول هي مرآة اليد واليد التي تصنع القهوة تشيع نوعية النفس التي تحركها وهكذا فالقهوة ‏هي القراءة العلنية لكتاب النفس المفتوح والساحرة الكاشفة لما يحمله النهار من أسرار.‏

حتى يقول: رائحة القهوة عودة وإعادة إلى الشيء الأول؛ لأنها تتحدر من سلالة المكان الأول، هي رحلة بدأت من آلاف السنين ‏وما زالت تعود، القهوة مكان القهوة مسام تسرب الداخل إلى الخارج وانفصال يوحد ما لا يتوحد إلا فيها .

طلبتُ فنجانا ثانيا،وتذكّرتُ أول فنجان قهوة شربته في عمّان وكان في الفاروقي ،عندما عرضت صديقة سيجارة مع فنجان القهوة،ومن أجلها أحببتُ القهوة،لكنني لم أعشق السيجارة.

هل يكون الشعراء سببا في حبنا لأشياء لم تكن في الحسبان؟

مؤكد انني واحد ممن ينطبق عليهم ذلك، وحبي للقهوة الصباحية دليل رومانسي على ما أقول.

ممكن فنجان آخر؟!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش