الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتخابات بالألوان .. ما أكثرهم ! .. أتعجب.

ابراهيم عبدالمجيد القيسي

الاثنين 14 آب / أغسطس 2017.
عدد المقالات: 1981

يا ألله ما أكثرهم، صياغة أخرى تؤكد بأنني أستكثرهم من فرط العجب، أولئك الذين يتساءلون عن خط سير البلاد بعد الانتخابات، يطرحون تساؤلهم تشاؤما وتحذيرا، علما أن المنطق يقول بأن الانتخابات في الظروف الطبيعية هي استحقاقات قانونية أو دستورية، تعمل على تجديد الحيوية والنشاط في الكيانات الدستورية للدول، وفي حالتنا مع اللامركزية هي إيذان بانطلاق مرحلة سياسية ديمقراطية جديدة، على صعيد اشراك الناس في جزء مهم من قرارهم السياسي والاداري وغيرهما..

في الواقع سيكون الأمر مغايرا لو طرحنا التساؤل عن الاعلام الرسمي وغيره، وين رايحين بعد وأثناء وقبل الانتخابات، لكننا أيضا لن نكون مع المغايرة ولا التناقض او الانكفاء، سنكون مع الوطن والدولة، فليس لنا غيرهما نكون معه أو نقف ضده، ويوم الغد هو موعد الانتخابات البلدية والمجالس المحلية ضمن قانون اللامركزية..

بالألوان؛ وهي ربما المرة الأولى التي نرى فيها ألوانا لأوراق الاقتراع، أخضر وأزرق وأبيض..

أخضر لانتخاب أعضاء المجالس المحلية، الذين نتمنى لهم مرورا آمنا حتى يبلغوا الدرجة المطلوبة لخدمة مناطقهم ومتابعة قضاياها وإقرار مشاريعها.

الأزرق؛ لانتخاب رئيس بلدية، وهي انتخابات ليست جديدة على الناس، وأهل عمان لا ينتخبون رئيسا للبلدية، لذلك ليس لهم ورقة زرقاء.

والأبيض، هم أعضاء المجلس البلدي، ويتم انتخابهم في كل المناطق..

لا يوجد عندي اقتراح أو فكرة محددة في مثل هذه المناسبة، سوى القول بأنها انتخابات تاريخية، بسبب قانون اللامركزية، الذي ستأتي البلد من بعدها، أي لن «تروح الى أي مكان»، فالمجالس المحلية قربت قرار البلد «مؤسسات الدولة» الى المواطن، وهذا هو المنطق الذي نفهمه من مشروع اللامركزية في القرار والادارة والتنمية والتمويل.. كلها أصبحت قريبة من الناس بعد هذه الانتخابات، وأي تقصير او مراوحة او فشل، يتحمله من يمثلون الناس هناك، فهم أعضاء مجلس محلي وقراراتهم تنفيذية مبنية على ممارسات ديمقراطية، وهي ملزمة لكافة مؤسسات الدولة، ولا أعتقد بأن بلادا تفعل مثل هذا تكون «رايحة» بل «جاية» وإلى كل مواطن.. لو تحدثنا انصافا.

يوم غد الثلاثاء يوم جديد في الحياة السياسية الاردنية، وهو واعد بأمل عريض، أصبح فيه المواطن أكثر مسؤولية عن قرار الحكومات، وأصبحت حياته العامة في منطقته تحت تصرفه، وثمة طريق جديدة لتحقيق العدالة في التوزيع والتنمية..

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش