الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يوم وطني بامتياز.. و«المستقلة» تنجح في ايجاد ثقافة انتخابية لدى المواطنين

تم نشره في الأربعاء 16 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 21 آب / أغسطس 2017. 11:44 مـساءً
كتب: كمال زكارنة


امس كان يوما ديمقراطيا بامتياز على مستوى الوطن، شاركت فيه جميع المحافظات وان كان بنسب متفاوته، حيث استطاعت الهيئة المستقلة للانتخاب ايجاد ثقافة انتخابية وحالة من الوعي الانتخابي لدى المواطن الاردني بعد ان نجحت في اجراء الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات.. اللامركزية التي يمارسها الشعب الاردني لاول مرة في تاريخه استجابة لتوجه ملكي سامي على طريق الاصلاح الديمقراطي الممنهج في اطار الاصلاح الشامل، وهي تجربة ديمقراطية وليست مغامرة ومن شأنها ان تحدث الكثير من التغيرات الايجابية خدميا واقتصاديا واجتماعيا على مستوى الوطن اذا مورست بما يتوافق ويتناغم مع الاهداف التي رسمت لتحقيقها والوصول اليها.
رغم ان الحماس الانتخابي لهذه الانتخابات لم يرق الى مستوى الانتخابات النيابية وحجم المشاركة فيها اقل نسبيا منه في انتخابات مجلس النواب وسخونة المنافسة فيها بين المترشحين ايضا لا تصل الى مستوى التنافس على مقاعد المجالس النيابية، الا ان انخراط مؤسسات واجهزة الدولة المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني الاخرى في هذه الانتخابات والاهتمام الكبير بمجرياتها وادائها ونجاحها اكسبها درجة عالية من الاهمية والاهتمام الرسمي والشعبي وشكّلت اضافة نوعية للحياة الديمقراطية في الاردن الذي يقع وسط اقليم ملتهب.
جهود كبيرة بذلتها الهيئة المستقلة للانتخاب على مدى الاشهر الماضية والتي كانت عبارة عن فترة تحضير واستعداد لاجراء هذه الانتخابات التي عقبت انتخابات المجلس النيابي الثامن عشر بفارق زمني قصير نسبيا وتمكنت من شرح وتوضيح مفهوم انتخابات اللامركزية الجديد بالنسبة للمواطنين اذا ما قورنت بالانتخابات البلدية التي اعتاد عليها المواطنون منذ عقود، وساعد في ذلك الوعي العام الذي تجاوب مع هذه العملية الاصلاحية باعتبارها مطلبا تنمويا على المستوى الاقتصادي والاستثماري والاجتماعي والخدمي.
بعد نجاح العملية الانتخابية للبلديات ومجالس المحافظات التي تعتبر خطوة مهمة واساسية على طريق الاصلاح المنشود من خلال اشراك المجالس المنتخبة التي تمثل المحافظات كافة في صنع القرار يبقى تطبيق هذه التجربة المشرقة على ارض الواقع وكيفية التعامل معها والنجاح في ادارتها وتحقيق الاهداف المرجوة منها.
 ان تجرى انتخابات نيابية وبلدية ولامركزية في اقل من عام واحد بنجاح، يؤشر على مستوى متقدم جدا من الوعي والانتماء الوطني والحرص على تحقيق المزيد من الاصلاح وصولا الى الاصلاح الشامل المأمول الذي يدفع الى تحقيقه سيد البلاد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش