الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكلالدة : إلغاء عملية الاقتراع في 3 دوائر انتخابية في الموقر

تم نشره في الأربعاء 16 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

 عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي
ألغى مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب عملية الاقتراع في بعض الدوائر الانتخابية في البادية الوسطى / منطقة الموقر، وذلك لتعرض صناديق الاقتراع فيها الى العبث والتكسير في الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات أمس.
وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة، ان العبث بالصناديق جرى من قبل خارجين على القانون، والحق اضرارا في 7 صناديق من اصل 10 تم التحفظ عليها في ثلاث دوائر في منطقة الموقر.
وأوضح الكلالدة خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس في المركز الإعلامي للانتخابات أن العبث شمل أوراق الاقتراع وانتهاكها، والاعتداء على الصناديق وتحطيمها، إضافة إلى تهديد اعضاء لجان الانتخاب وحجز رئيس لجنة انتخابية من قبل مجهولين.
وبين الكلالده ان مجلس مفوضي الهيئة قرر الغاء الانتخاب في المجالس المحلية للموقر وام بطمة والحاتمية والحنيفية، اضافة الى الدائرة 28 لمجالس المحافظات بالعاصمة عمان (منطقة بلدية الموقر)، واعادة الاقتراع في تلك المناطق بوقت لاحق يحدده مجلس مفوضي الهيئة، حيث يتم تبليغ وزير البلديات لاتخاذ المقتضى القانوني.
وأشار الكلالده إلى أنه لا يوجد نص قانوني يلزم الهيئة في مدة زمنية محددة لإعادة الاقتراع في تلك المناطق، مبينا وجود نص قانوني يمنح وزير البلديات صلاحية تشكيل لجنة لإدارة البلدية مدتها ستة أشهر قابلة للتجديد.
في حين ان المادة 55 من قانون البلديات رقم 49 لسنة 2015 والمادة 30 من قانون اللامركزية تنصان على أن للهيئة المستقلة للانتخاب الغاء نتائج الانتخاب في اي من مراكز الاقتراع او الفرز في حال وقوع خلل في عملية الاقتراع أو الفرز من شأنه التأثير في النتائج الأولية للانتخابات، وأن تتم إعادة عملية الاقتراع أو الفرز أو كليهما في الوقت والكيفية التي تراها الهيئة مناسبة.
وكانت الهيئة المستقلة للانتخاب أغلقت صناديق الاقتراع في تمام الساعة السابعة من مساء يوم أمس الثلاثاء في جميع مراكز الاقتراع ومددت فترة الاقتراع لمدة ساعة واحدة في قصبة اربد، حيث أغلقت صناديق الاقتراع في تمام الساعة الثامنة من مساء أمس، بينما مددت الهيئة فترة الاقتراع لمدة ساعتين في مناطق أمانة عمّان الكبرى وقصبة الزرقاء، وانتهت فترة الاقتراع فيهما بتمام الساعة التاسعة من مساء أمس.
وكانت النسبة العامة للاقتراع في انتخابات المجالس البلدية واللامركزية على مستوى المملكة قد بلغت 7ر31 بالمائة، وذلك بعد انتهاء فترة التمديد لجميع مراكز الاقتراع في المملكة في تمام الساعة التاسعة من مساء أمس الثلاثاء، فيما وصل عدد المقترعين بانتخابات المجالس البلدية واللامركزية في المملكة الى مليون و302 ألف و748 ناخبة وناخباً، لغاية الساعة التاسعة مساء.
وأوضح الكلالده أن نسبة الاقتراع وعدد المقترعين على مستوى المملكة النهائية لم تحدد بعد، إذ أن الأرقام ما زالت تصل إلى غرف العمليات في الهيئة باستمرار ومن الممكن أن تأخذ وقتا حتى ساعات متأخرة ليلا.
وردا على سؤال فيما إذا تلقت الهيئة أي مخالفات أكد الكلالده أن الهيئة تملك تسجيلات ووثائق أحيلت للأجهزة المختصة، مبينا أن إدانة المرشحين بيد القضاء في هذه القضايا، علما بأن المناصب الفائزة لا تتمتع بالحصانة بمعنى أنه في حال الإدانة يطبق القانون.
فيما بين خالد الكلالدة ان الهيئة لم تتلق اي ملاحظة تؤثر على سير العملية الانتخابية وارادة الناخب، مبينا أن الهيئة تتعامل مع كافة الملاحظات والشكاوى من قبل المراقبين المحليين والدوليين والصحفيين بمهنية عالية وتتعامل معها لحظة بلحظة.
وقال الكلالده أنه تم ضبط ثلاث حالات شراء أصوات وتم احالتها للجهات الأمنية المختصة، مبينا أن القضايا التي يتم التحقيق بها لا يمكن الحديث بتفاصيلها.
وبين في رده على اسئلة الصحفيين ان الجهات الامنية تتحقق من هوية الصحافيين والمراقبين عن طريق ابراز هوية الاحوال المدنية، موضحا بان هناك خطة مشتركة بين الهيئة ومديرية الامن العام التي تعامل افرادها لغاية اللحظة مع الخارجين عن القانون بمنتهى المهنية وبشكل لا يعيق سير العمل الانتخابي.
وردا على سؤال حول بيان صدر عن جماعة الاخوان المسلمين تحذر من تأخير اصدار نتائج الانتخابات، قال الكلالده أن عملية الفرز تتم بحضور مندوبي المرشحين، كما أن عملية الفرز تتم فور انتهاء الاقتراع، وبحضور مندوبي المرشحين، ولا يمكن التشكيك بهذه الإجراءات بالمطلق.
واشار الكلالدة إلى انه لم يتوقف اي صندوق لغاية اللحظة، مشيدا بان هذه الانتخابات تتحلى بالديمقراطية والنزاهة وتتم في وسط اقليم ملتهب وبانفاذ قانوني اللامركزية والبلدية من خلال العملية الانتخابية.
وفي رده على سؤال حول استخدام الاطفال في الترويج للمرشحين اكد رئيس المجلس ان الهيئة لم تبلغ بان هناك عمالة اطفال في الترويج في العملية الانتخابية.
واشار الى ان مسؤولية الهيئة تنحصر في كيفية الانتخاب من خلال التدقيق على الجداول الانتخابية وكيفية الاعتراض عليها والية الانتخاب وتقسيم الناخين على مركز الاقتراع والية الترشح، موضحا بان الهيئة انتهجت خطة توعوية وتثقيفية بهذه الاجراءات من خلال برامج ووسائل اتصال ومنشورات وصلت الى ما نسبته 77 بالمئة كنسبة تثقيف انتخابي بحسب المنظمات الدولية.
واكد الكلالدة بان نسبة الاقتراع النهائية لن تؤثر على وجود قرار تمديد فترة الاقتراع من عدمه، مبينا ان تمديد الاقتراع يكون بتنسيب رؤساء اللجان وفي حال تواجد ناخبين داخل حرم مركز الاقتراع قبل نهاية فترة الاقتراع الرسمية عند السابعة مساء.
وبين ان معزل الناخب خاص به ولا يجوز لاحد مشاركته فيه، موضحا بان قاعات الاقتراع تشهد احيانا وجود ناخبين في المعزل واخرين امام لحنة الاقتراع من اجل التدقيق الامر الذي لا يؤثر على خصوصية الناخب.
وكانت بدأت عند الساعة السابعة من صباح أمس الثلاثاء انتخابات المجالس البلدية ومجالس المحافظات «اللامركزية»، حيث توجه نحو 110ر4 مليون ناخب وناخبة إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لانتخاب ممثليهم في هذه المجالس، شكلت الإناث النسبة الأكبر من الناخبين، بعدد يتجاوز نحو 182ر2 مليون ناخبة وبنسبة 53 بالمائة، في حين يبلغ عدد الناخبين الذكور 927ر1 مليون وبنسبة 47 بالمائة.
وانتخب الأردنيون من بين 1239 مرشحة ومرشحاً من يمثلهم في مجالس المحافظات «اللامركزية»، البالغ عدد مقاعدها 380 مقعداً، مقسمة إلى 335 مقعداً منتخباً من ضمنها 32 مقعداً للكوتا النسائية و45 مقعداً بالتعيين، حيث بلغ إجمالي عدد الذكور المترشحين لعضوية مجالس المحافظات على مستوى المملكة 1123 مرشحاً بنسبة 90 بالمائة من إجمالي المرشحين، مقابل 116 مرشحة وبنسبة 10 بالمائة.
وتنافس 145 مرشحة ومرشحاً، بنسبة 9 بالمائة إناث و91 بالمائة ذكور، على عضوية مجلس أمانة عمّان الكبرى عبر صندوقي اقتراع فقط، الأول لعضوية مجلس الأمانة الذي يتكون من 37 عضواً 22 منهم انتخاب، و6 للكوتا النسائية، و9 تعيين، فيما الثاني لمجلس المحافظة ويتكون من 53 مقعداً، بالإضافة إلى 5 مقاعد للكوتا النسائية بنسبة 10 بالمائة، ونسبة 15 بالمائة تعيين أي ما يعادل 8 مقاعد ثلثهم من النساء، ليصبح إجمالي مجلس محافظة العاصمة 66 مقعداً.
وانتخب الأردنيون ممثليهم في المجالس المحلية البالغ عددها 355 مجلساً محلياً، تتكون من 1833 مقعداً منها 355 مقعداً مخصصاً للكوتا النسائية، وبالنسبة لمجالس البلديات البالغ عددها 100 بلدية في جميع أنحاء المملكة، فإن 18 بلدية منها بدون مجلس محلي، وخصص لها 1188 مقعداً منها 333 مقعداً مخصصاً للكوتا النسائية.
وتنافس على عضوية المجالس البلدية والمحلية 4700 مرشحة ومرشح تشكل نسبة النساء منهم 23 بالمائة، حيثُ بلغ عدد المرشحات 1061 مرشحة، مقابل 3639 مرشحا من الذكور، فيما شكلت نسبة النساء من المرشحات لموقع رئاسة البلدية 1 بالمائة، أي ما يعادل 5 مرشحات من إجمالي المرشحين لموقع رئاسة البلدية على مستوى بلديات المملكة، البالغ عددهم 538 مرشحة ومرشحاً.
ويشار إلى أن التصويت لمجلس المحافظة فقط، يكون في كل من سلطة إقليم البترا (التنموي السياحي)، وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
وكان 22 مجلسا محليا فازت بالتزكية، في حين بلغ عدد المجالس التي ترشح لها امرأة واحدة فقط 67 مجلسا، وهناك مجلسان لم يترشح لهما أي امرأة ما يعني إلزامية التعيين.
وبلغ عدد غرف الاقتراع 4062 غرفة موجودة في 1440 مركز اقتراع ضمن 18 صالة رياضية خصصت للاقتراع.
وشارك في العملية الانتخابية نحو 33578 مشاركة ومشاركا، منهم 573 لجان انتخاب، 24542 اعضاء لجان اقتراع وفرز، 6263 مدراء مراكز وضباط ارتباط (إداري وفني)، 1779 كوادر مساندة، و318 كوادر الربط الإلكتروني، و 2657 متطوعة ومتطوعا، يساندهم نحو 30 ألفا من مختلف الأجهزة الأمنية لحماية وضمان سير العملية الانتخابية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش