الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إشارات استثمارية للسوق المالي

إ.د. سامر الرجوب

الخميس 20 آب / أغسطس 2015.
عدد المقالات: 163


لماذا لم تعد أرباح الشركات خبرا إيجابيا  يلتهمه المراقبون في السوق المالي لدفع دفة البيع والشراء ؟
لماذا لم تعد أسعار الأسهم تتأثر بالمعلومة الحقيقية لحقائق السوق ؟ هل اصبح السوق المالي لا يستقبل ولا يرسل الأ المعلومات العشوائية  التي لا تسمن ولا تغني من جوع ؟
أعتذر عن كثرة الأسئلة  والتي وللأسف تتمحور أجوبتها بأمور بعيدة عن واقع  ربحية الشركات المساهمة  ومؤشرات النمو فيها وتتبلور حول التوقعات العامة للمستثمرين  التي بات التخوف من الإستثمار في الأسهم هي القائد فيها ,وبنفس الوقت لا نقلل من الدور السلبي لمعدلات سعر الفائدة المرتفعة  التي  حولت السيولة من الأسواق وجمدتها في حسابات التوفير.
ولعل السبب الثاني أكثر تأثيرا من السبب الأول , النقطة التي إنتبه لها البنك المركزي وكانت من جملة الإجراءات التي قام ويقوم بها لخدمة الإستقرار المالي وإنعاش السوق المالي وجعله أكثر جاذبية من ذي قبل .
لكن نتائج هذا الإجراء من البنك المركزي  إصطدمت بضعف مرونة إستجابة البنوك  لإشارات البنك المركزي التي تدعو لتخفيض سعر الفائدة السائد ناهيك عن البطؤ  في الإستجابة لها .
يبدو ان الكرة ما زالت في ملعب  القطاع المالي وممثله الرئيسي  قطاع البنوك التي تمتلك القدرة على فتح صنبور التسهيلات  من خلال تجاوبها الفعال مع سياسات البنك المركزي في آخر أربع سنوات والتي إستهدفت تخفيض أسعار الفائدة لتنشيط الإقتصاد وتشجيع الإستثمار بكافة أشكاله.
فالمستثمر ما عاد يرغب في الإستثمار المباشر في الأسهم المتداولة  مدفوعا مرة أخرى بالأرباح المتحققة من فوائد الوادائع  والتوقعات السلبية التي تسود الإستثمار في السوق المالي أي ان نتائج القوائم المالية للشركات المساهمة لم تعد معلومة ذات قيمة للمستثمرين حتى لوحققت تلك الشركات أرباحا مهولة .
وهذه الدائرة من الحلقات يمكن أن توصف واقع حال أشكال الإستثمارات الأخرى والتي يكمن ان تدفع بالحلقة الكلية للإستثمار للإنكماش  مع أن معظم المؤشرات العامة للإقتصاد سليمة  وتشير ان الإقتصاد الأردني ينتعش من جديد .
ومع هذا كله ما زال الباب مفتوحاً أمام  القائمين على السوق المالي  لاستنباط وسائل جديدة  تبشر المتعاملين بالأسواق ان السوق ما زال يشكل فرصة ربحية حقيقية لهم  ويجب أن يستنبط  السوق وسائل جديدة ومبتكرة لإرسال إشارات حقيقية عن فرص الإستثمار فيهمثل تلك التي يستخدمها البنك المركزي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش