الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

آخر خدع «الفسيبوك»!

حلمي الأسمر

الأحد 20 آب / أغسطس 2017.
عدد المقالات: 2514


يندر أن يصحو من لديه هاتف ذكي دون أن يكون أول عمل له، وعيناه نصف مغمضتين، أن يمد يده إلى هاتفه ليعرف «آخر التطورات» على صفحته في فيسبوك، أو حسابه في تويتر، أو إنستغرام أو سناب تشات!
منصات التواصل الاجتماعي المختلفة صارت رفيقا دائما لعدد هائل من الناس، يستوي في ذلك الوزير والغفير، الرئيس والمرؤوس، بل إنها غدت ساحة لنشر التصريحات الرسمية لقادة وزعماء العالم، ومصدرا من مصادر وسائل الإعلام لرصد ما يجري على سطح الأرض!
وربما لهذا السبب أصبحت هذه المواقع هدفا لكثير من عمليات النص والاحتيال والتجسس، والرصد، عبر سلسلة عمليات فنية معقدة، برع فيها مختصون، والضحايا هم مستخدمو هذه المنصات!
آخر الخدع التي وقعت فيها شخصيا، (والفيسبوك بريء منها، بل استخدم كساحة عمليات لها!) حين قرأت أن هناك عملية معينة إذا قمت بها، عرفت ما إذا كنت مدمنا على الفيسبوك أم لا، مع أن أي مستخدم لهذا الموقع يعلم تماما جواب السؤال، دون الحاجة للدخول في التجربة إياها!
قرأت في إحدى الصفحات ما يلي: إذا أردت أن تعرف نسبة استخدامك وإدمانك للفيس بوك
اكتب هذه الكلمة في تعليق /Fbuse.ga وبعدها مباشرةً اسمك (بالإنجليزية) الحرف الأول حرف صغير وسترى نسبة إدمانك على الفيس بوك!!
قمت بتلك العملية، بدافع الفضول، وتبين لي(!) أنني «مدمن» تقريبا وأنا لا أعلم، حيث كانت نتيجة التجربة أنني أقضي ما نسبته 75% من وقتي على الفيسبوك، وطبعا هذا رقم أسطوري وغير حقيقي، ومع هذا «استمرأت» اللعبة، ووضعت الملاحظة على صفحتي، وكانت النتائج مذهلة، إذ أقبل عدد كبير من الأصدقاء على اللعبة، وتبين أن بعضهم مدمن بمقدار 110% في حين أعطي من هو مدمن فعلا رقما لا يزيد عن 20% ما يدل على أن «اللعبة» برمتها مضيعة للوقت، وأن وراءها ما وراءها، ولم يطل الانتظار، فقد تبرع أحد الأصدقاء وأرسل هذه الرسالة:
الموقع الذي يقوم بالتعرف على نسبة مشاركتك في الفيس بوك (fbuse.ga) بوضع اسمك بعد هذا الرابط في تعليق... هو «موقع أغان هندي» ...خدع عشرات الآلاف من الناس لزيادة زائريه ونشر الرابط عبر مواقع التواصل الاجتماعي.... !
الرقم الذي يظهر بعد وضع اسمك هو رقم عشوائي ولا يمت للحقيقة بصلة ..
لا تصدقوا هذه الخزعبلات ... الموقع يحتوي على الكثير من «السكريبتات» التي قد تكون محل شك ... ! طاب يومكم (السكربت هو أي نص برمجي مكتوب بلغة برمجة يستخدم للتحكم في البرامج والمواقع)..
وهكذا وقعت «ضحية» وأنا لا أعلم، بل ساهمت في الإيقاع بضحايا آخرين، لعبث فارغ!
وقل مثل هذا عن تلك المواقع التي تفرض عليك دخولها عبر فيسبوك، لتتعرف على مستقبلك، ومن هم أقرب 10 أصدقاء لك، واي حيوان أو ممثل أو زعيم تاريخي تشبه، وما شابه من هذه الألاعيب!
عافانا الله وإياكم من الغفلة، والفضول الزائد!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش