الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المفرق : حوارية حول اهمية الحوار بين الشباب والكبار وانعكاسه على التماسك الاجتماعي

تم نشره في الأربعاء 30 آب / أغسطس 2017. 06:11 مـساءً

 

المفرق- الدستور- محمد الفاعوري 

 

 

قالت رئيس لجنة المرأة وشؤون الاسرة النيابية النائب الدكتورة ريم ابو دلبوح لا يمكن أن تتحقق التنمية والازدهار في أي مجتمع من مجتمعات العالم دون أن يكون هناك استقرار سياسي وأمني ولا يتحقق هذا الاستقرار دون ان تترسخ ثقافة الحوار وروح التسامح والتنوع الفكري في نفوس ذلك المجتمع .

واضافت خلال جلسة حوارية نظمتها جمعية اهل الجبل للتنمية للبشرية تحت عنوان " اهمية الحوار بين الشباب والكبار وانعكاسه على التماسك الاجتماعي " ضمن مشروع "منعتنا بتماسكنا" الممول من برنامج الامم المتحدة الانمائي أن الطريق الي تلك المهمة الصعبة يمر عبر عدة مؤسسات تتحمل الجزء الأكبر من مسؤولية تغير نمط حياة مجتمعنا الذي شابه بعض العنف وهي الأسرة والإعلام والتعليم والمؤسسات السياسية.

و اكدت ان تعزيز التماسك الاجتماعي يتطلب المشاركة المشتركة والتعاون النشط من جميع الجهات الفاعلة في المجتمع كالحكومة و القطاع الخاص والمجتمع المدني نحو عمل جماعي مشترك نضمن به الخروج من حالة النف التي نعيشها ونرسي قواعد اخلاقية تقوم على الاحترام المتبادل وحل الخلافات عبر اليات الحوار والتفاهم .

وقالت أن غياب الحوار سبب للمشكلات والعنف واشاعة الجريمة ويدفع الشباب نحو الانحراف وممارسة السلوكيات السلبية مؤكدة أن الحوار بات مطلب انساني وأسلوب حضاري يصل الانسان من خلاله الي النضج الفكري وهو الاداة الفعالة التي تساعد على حل المشكلات وتعزيز التماسك الاجتماعي .

وأكدت على ضرورة تعزيز ثقافة اصدقاء الشرطة واعوان مكافحة المخدرات وايجاد بيئات تواصل جيدة بين رجال الامن والمواطنين لتخفيف من حالة التأزيم التي ترافق بعض الظروف المستجدة واشارت الى أن تنفيذ العقوبات البديلة عن الحبس، التي أقرتها الحكومة، هي عقوبات مجتمعية تهدف الى إصلاح الفرد والمجتمع.

وبينت دور مؤسسات التنشئة في تعزيز ثقافة الحوار المبني على الاحترام ودعم القيم الإنسانية التي تشجع على الحوار والتماسك الاجتماعي واحترام الاختلاف، وتمكين الطلاب من الأطفال والناشئة للقيام بأدوار إيجابيّة رياديّة في هذا المجال. 

وبين رئيس جمعية اهل الجبل للتنمية البشرية شتيوي عظامات ان المجتمع المتماسك هو المجتمع الواحد حيث تتم حماية الشعب في مواجهة مخاطر الحياة ، والثقة في مؤسسات الدولة والعمل من أجل مستقبل أفضل لأنفسهم ولعائلاتهم موضحا ان التماسك الاجتماعي هو السعي إلى قدر أكبر من الشمولية، وزيادة مشاركة المواطنين وخلق فرص للترقي. 

وأكد المشاركون على ضرورة تحديد ورصد الخبرات، والممارسات الجيدة، والأفكار المبتكرة في تعزيز التماسك الاجتماعي في المحافظات و خلق الفرص المباشرة للشباب من السوريين والمجتمعات المضيفة للتفاعل والعمل معاً على تعزيز التبادلات والاتصالات ما بين الثقافات والأديان والأوطان وايجاد برامج مشتركة تجمع بين فئة الشباب والكبار سواء كانو الاباء او الوجهاء والشيوخ وقادات المجتمع من خلق حالة من الالفة والتشاركية والانسجام .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش