الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تيار القدس يعلن بيانه وقائمته الرسمية لانتخابات رابطة الكتاب

تم نشره في الثلاثاء 5 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • رابطة الكتاب.jpg

 عمان - الدستور
أعلنت الأمانة العامة لتيار القدس الثقافي البيان الانتخابي وقائمة مرشحي التيار بصورة نهائية في إطار استعداد التيار لخوض انتخابات الدورة الجديدة للهيئة الإدارية لرابطة الكتاب الأردنيين التي ستعقد يوم الجمعة المقبل، في قاعة الرشيد بمجمع النقابات المهنية في عمان.
وقد اختار التيار الروائي والقاص هاشم غرايبة رئيسا للقائمة والدكتور محمد عبيد الله نائبا للرئيس، وعضوية: موسى حوامدة، د. حنان هلسا، مهدي نصير، محفوظ جابر، علاء أبو عواد، علي الشنينات، جلال برجس، د. ليندا عبيد، ومحمد أبو عريضة.
كما أعلن تيار القدس البيان الانتخابي تحت شعار «نحو ثقافة وطنية عروبية تقدمية» وجاء البيان على النحو التالي:
ينطلق تيار القدس من التوازن بين الفعل الإبداعي والموقف المعرفي والفكري، وضرورة بناء العقل النقدي التنويري، والدفاع عن قضايا الكتّاب، وضمان حرّيتهم في التفكير والتعبير. ويسعى التيار إلى تحصين البيت الثقافي، والارتقاء بالفعل الإبداعي والثقافي، كما يدعم قضايا التحرر العربي والوطني التقدمي، ويؤمن بثقافة المقاومة، ويدعو إلى توسيع تجلياتها الإبداعية والفكرية، ويلتزم بمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني، ويواجه أشكال التبعية، وغزو العولمة، وتمييع الهويات.
وانطلاقاً من ذلك سوف يواصل التيار جهوده لتحقيق التوجّهات والتطلعات المشروعة التالية:
أولا: في مجال الثقافة والإبداع: التمسّك باستقلالية الرابطة، وتفعيل دورها في الدفاع عن حقوق الكتّاب وحرياتهم. العمل على بناء جبهة ثقافية واسعة تقوم على نشر ثقافة النقد، والحوار، والجدل الفكريّ، في مواجهة ثقافة التكفير، والإرهاب، والاستلاب، والتبعية. دعم الدفاع عن اللغة العربية، وتطوير سبل النهوض بها، بوصفها مركز الهوية الثقافية العربية، وأداة التفكير والتعبير بالنسبة للكاتب والمثقف العربي. تعزيز العلاقة مع الجامعات الأردنية والعربية والعالمية، والعمل على تزويدها بإنتاج أعضاء الرابطة، ودعم الاهتمام به، وإدراجه ضمن مناهجها ورسائلها العلمية. توسيع الشراكة مع الهيئات والمؤسسات الثقافية المحلية والعربية والعالمية، بما يفتح آفاقاً جديدة وفرصاً ملائمة لدعم الإبداع والمبدعين. دعم الكتّاب الشباب ودمجهم في نشاطات الرابطة المحلية والعربية، وتوفير الفرص لتطوير مواهبهم وفرص تقدّمهم. إيلاء الاهتمام بفروع الرابطة ولجانها المتخصصة، وتفعيل دورها ومشاركتها، بما يضمن تحقيق أهداف الرابطة في الثقافة والتنوير. مأسسة عمل الرابطة، و»أرشفة» تاريخها، وحاضرها، وتأسيس «سجلّ إلكتروني» دائم، لتوثيق سير أعضاء الرابطة، ومواكبة إنجازاتهم ونشاطاتهم وإبداعاتهم. تعزيز حضور الرابطة ودورها في إطار الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، واتحاد كتاب آسيا وأفريقيا، وتمتين العلاقة مع الروابط والاتحادات العربية المماثلة، عبر إقامة الأسابيع الثقافية المشتركة، وتفعيل اتفاقات التعاون وتوسيعها.
ثانياً: في مجال القضايا المطلبية: المطالبة بحقوق الكتّاب في مكافآت عادلة على إنتاجهم الفكري بكل أشكاله وطرق تقديمه ونشره. العمل على تحسين شروط التأمين الصحي، وترقيته بصورة لائقة بالكاتب ومكانته المرموقة. تطوير سبل نشر الإنتاج الإبداعي والنقدي والفكري لأعضاء الرابطة من خلال تطوير مجلة (أوراق) و(الموقع الإلكتروني) للرابطة، ومن خلال شراكات مناسبة مع كبريات دور النشر، ومع المؤسسات الرسمية والأهلية ذات العلاقة. توسيع مشاركة أعضاء الهيئة العامة في مختلف فعاليات الرابطة ونشاطاتها، بعدالة وموضوعية، وبعيدا عن الشخصنة والشللية. السعي لإقامة مقر دائم وملائم للرابطة.
ثالثا: في مجال القضايا العامة والوطنية: التأكيد على الهوية القومية العروبية، وتكاملها مع الهوية الوطنية الجامعة، في مواجهة الهويات الفرعية، ونزعات الطائفية، والجهوية الرجعية. مقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني، والتمسك بمبادئ ميثاق الشرف لمقاومة التطبيع الصادر عن المؤتمر الاستثنائي للرابطة الذي عقد عام 1994م. التأكيد على عروبة فلسطين، وعلى أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأمة بأسرها، وعلى رفض مشاريع التسوية وتصفية قضية فلسطين، والإيمان بوحدة الشعب الفلسطيني وحقه في العودة والمقاومة. تبنّي ثقافة المقاومة وحقّ الدفاع عن الهوية والخصوصية العربية، في مواجهة ثقافة الصهينة والأسْرلة والعولمة، ورفض تمييع الهويّة الجامعة لصالح ثقافة التبعية والعدمية. رفض التمويل الأجنبي بكل أشكاله ومصادره، والتنبيه المستمر إلى أخطاره وأهدافه المدمّرة. رفض مخططات تفكيك الأقطار والدول العربية، والتنبيه إلى مخاطر تجزئتها إلى دويلات صغرى على أسس الهويات القاتلة. وتبنّي مبدأ الدفاع عن وحدتها وحرّيتها واستقلال قرارها، بعيدا عن التدخل الأجنبي بكل أشكاله وذرائعه؛ ونخصّ بالذكر ما يجري في: سوريا، والعراق، وليبيا، واليمن.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش